النشرة الأساسية الأسبوعية: إجمالي الناتج المحلي البريطاني وبيانات التضخم في الولايات المتحدة والصين

0 52

أبرز أحداث الأسبوع الماضي

مؤشر مديري المشتريات الصناعي الأمريكي عند أدنى مستوياته في 11 عاماً

أظهرت آخر نتائج مؤشر مديري المشتريات الصناعي الصادر من “معهد إدارة التوريدات” انخفاض النشاط إلى أدنى مستوى له في ١١ عاماً. وكان المؤشر قد انخفض إلى ٤١.٥ في أبريل، متراجعاً من ٤٩.١ في الشهر السابق. لكن هذا لا يزال أعلى من توقعات الانخفاض إلى ٣٩.٩.

وقد انخفض المؤشر إلى أدنى مستوياته عند ٣٩.٩ في شهر أبريل ٢٠٠٩. وانخفض مؤشر الأسعار إلى ٣٥.٥ من ٣٧.٤ في أبريل، ما يوحي بأن الأسعار ستستمر في الانخفاض. وفي تقرير منفصل، جاء مؤشر مديري المشتريات غير الصناعي عند ٤١.٨، منخفضاً من ٥٢.٥ في مارس.

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

المفوضية الأوروبية تخفض توقعات النمو

أصدرت المفوضية الأوروبية، في أحدث توقعاتها، تحذيراً قاتماً بأن نمو الناتج الإجمالي المحلي لمنطقة اليورو سينكمش بنسبة ٧.٧٪ هذا العام. وأشارت المفوضية الأوروبية إلى أن الركود التاريخي كان نتيجة الصدمات الكبرى التي نتجت من جائحة كوفيد-١٩.

ومع ذلك، فمن المتوقع أن يرتفع الانخفاض بنسبة ٧.٧٪ هذا العام، بنسبة ٦.٢٥٪ في عام 2021، مسجلاً انتعاشاً حاداً على شكل حرف V. ومن المتوقع أن يرتفع معدل البطالة في المنطقة إلى ٩.٥٪ من ٧.٥٪ في ٢٠١٩. وتشير توقعات التضخم إلى أن أسعار المستهلكين ستبقى عند ٠.٢٪ هذا العام، لكنها سترتفع في نهاية المطاف إلى ١.١٪ العام المقبل.

بنك انجلترا يبقي على أسعار الفائدة ثابتة لكنه يصدر توقعات محبطة

عقد بنك انجلترا إجتماعه حول السياسة النقدية يوم الخميس الماضي. وكما هو متوقع على نطاق واسع، ترك البنك المركزي أسعار الفائدة بلا تغيير عند مستوى ٠.١٠٪. ولكن في ظل التوقعات القاتمة، أشار بنك إنجلترا إلى أن اقتصاد المملكة المتحدة سوف ينكمش بنسبة قد تصل إلى ١٤٪ هذا العام.

وقد تم التصويت على ترك أسعار الفائدة دون تغيير بالإجماع، ولكن كان هناك تصويتان معارضين لصالح زيادة مشتريات الأصول بمقدار ١٠ مليارات جنيه إسترليني. وقال البنك المركزي إنه مستعد للقيام بالمزيد إذا ما لزم الأمر.

تأتي التوقعات القاتمة مع انخفاض أحدث أرقام مؤشر مديري المشتريات إلى مستويات قياسية. ومن المتوقع أن يهبط التضخم إلى مستويات أدنى من المعدل المستهدف عند ٢٪.

انتعاش صادرات الصين خلال أبريل

شهدت صادرات الصين المقومة بالدولار انتعاشاً كبيراً في أبريل، بعد شهر واحد فقط من الانخفاض. وأظهرت البيانات أن الصادرات من الصين ارتفعت بنسبة ٣.٥٪ في الشهر. ومن ناحية أخرى، بقيت الواردات منخفضة بنسبة ١٤.٢٪ لنفس الفترة.

ويتوقع خبراء الاقتصاد أن تنخفض الصادرات بنسبة ١٥.٧٪ خلال هذه الفترة. ومقارنة بعام مضى، فإن صادرات الصين لا تزال منخفضة بنسبة ٦.٦٪، في حين انخفضت الواردات بنسبة ٠.٩٪ لهذا العام. وقد ارتفع الفائض التجاري في أبريل إلى ٤٥.٣٤ مليار دولار، مقارنة بنحو ٦.٣٥ مليار دولار توقعها خبراء الاقتصاد.

الاقتصاد الأمريكي يفقد ٢٠.٥ مليون في أبريل

أظهر أحدث تقرير شهري للوظائف غير الزراعية لشهر أبريل أن أكبر اقتصاد في العالم قد فقد ٢٠.٥ مليون وظيفة. ونتيجة لذلك فقد ارتفع معدل البطالة إلى ١٤.٧٪، بعد أن كان ٤.٤٪ في مارس. وجاء الانخفاض بعد أن دخل الاقتصاد الأمريكي في حالة إغلاق دفع الشركات إلى إغلاق الأبواب مؤقتاً.

وفقد قطاع الترفيه والضيافة ٧.٧ مليون وظيفة. ومع ذلك، ارتفع متوسط الأجر في الساعة إلى ٤.٧٪ في أبريل، مما دفع نمو الأجور السنوي إلى ٧.٩٪ على أساس سنوي، مقارنة بـ ٣.٣٪ في مارس.

الأحداث الاقتصادية القادمة

من المقرر أن ينخفض التضخم في الصين

يتحول التركيز نحو البيانات الاقتصادية المرتقبة من الصين. إذ سيتم الاعلان عن الأرقام الشهرية للتضخم هذا الأسبوع. ومن المتوقع أن يرتفع التضخم الرئيسي بنسبة ٣.٧٪ في أبريل. وهذا يمثل تباطؤاً في وتيرة الزيادة مقارنة بالنسخة الرئيسية التي بلغت ٤.٣٪ في مارس. ولكن من المتوقع أن يتقلص مؤشر أسعار المنتجين بنسبة ٢.٦٪، وهو ما يمتد من الانخفاض بنسبة ١.٥٪ في الشهر السابق.

انكماش التضخم الأمريكي في مارس

من المتوقع أن يظهر مؤشر أسعار المستهلكين الصادر من الولايات المتحدة لشهر أبريل تراجعاً بنسبة ٠.٧٪ على أساس شهري في أبريل. وهذا يأتي في أعقاب انخفاض بلغ ٠.٤٪ في الشهر السابق.

ومن المتوقع أيضاً أن ينخفض التضخم الأساسي، الذي يستثني أسعار الغذاء والطاقة المتقلبة بنسبة ٠.٢٪، وهو ما يمتد من الانخفاض السابق عند ٠.١٪. وستشهد الانخفاضات الشهرية ارتفاع معدل التضخم السنوي في الولايات المتحدة بمعدل ٠.٨٪ فقط، بعد أن كان ١.٥٪ في مارس، بينما من المقرر أن ينخفض معدل التضخم الأساسي إلى ١.٧٪، من ٢.١٪ في وقت سابق.

من المقرر أن ينكمش إجمالي الناتج المحلي الأولي للربع الأول في بريطانيا

المتوقع أن يظهر تقرير الناتج الإجمالي المحلي الربع سنوي في المملكة المتحدة انكماشاً بنسبة ٢.٥٪.

ويأتي ذلك وسط نشاط الناتج الإجمالي المحلي الشهري والمقرر أن يهبط بنسبة ٧.٩٪. وتأتي التوقعات وسط تباطؤ في مؤشرات الأعمال المختلفة. ويتوقع بنك إنجلترا في مراجعته الأخيرة، أن الاقتصاد قد ينخفض أكثر.

ويأتي التقرير الفصلي في وقت أغلقت فيه المملكة المتحدة أبوابها للأعمال التجارية منذ أوائل منتصف مارس وأغلب شهر أبريل. كما تتضمن تقارير أخرى مختلفة بيانات التصنيع وإنتاج البناء، وبيانات الإنتاج. ويتوقع لجميع المقاييس إظهار انخفاض في النشاط.

يتوقع ارتفاع البطالة في أستراليا في أبريل

من المتوقع أن يُظهر تقرير البطالة الشهري لشهر أبريل زيادة في معدل البطالة. ويتوقع الاقتصاديون ارتفاع معدل البطالة من ٥.٢٪ في مارس إلى ٨.٣٪ في أبريل. ومن المتوقع أن يظهر الاقتصاد فقدان ٥٥٠ ألف وظيفة خلال الشهر. ويأتي التقرير مع تأثر الاقتصاد الأسترالي أيضاً بسبب تفشي الوباء.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.