مكتبة التداول
EUR
$1.06
(0%)
GBP
$1.25
(0%)
AUD
$0.70
(0%)
JPY
$0.01
(0%)
TRY
$0.06
(0%)
INR
$0.01
(0%)
SGD
$0.72
(0%)
MYR
$0.23
(0%)
JOD
$1.41
(0%)
KWD
$3.27
(0%)
SAR
$0.27
(0%)
AED
$0.27
(0%)
QAR
$0.27
(0%)
OMR
$2.60
(0%)
EGP
$0.05
(0%)

هل تتداول البنوك في سوق الفوركس؟

0 1,836

يعد سوق الفوركس أكبر سوق مالي موجود. إذ إنه يفوق أضعاف حجم التداول في سوق الأسهم.

وبطبيعة الحال، لن تبقى البنوك على الهامش مع هذا القدر الكبير من المال المتداول. وفي الواقع، فإن الفوركس مدفوعة إلى حد كبير من قبل البنوك، وبالأخص البنوك المركزية.

فهناك الكثير من التفاصيل المتعلقة بالفوركس أكثر من كونه مجرد وسيلة لتبادل العملات لأغراض المضاربة. وقد يساعدك الفهم الجيد لهذا الأمر على أن تكون متداولاً أكثر نجاحاً في سوق الفوركس.

والبنوك هي أكبر اللاعبين في عالم الفوركس. وفي بعض الأحيان تكون لدى البنوك القدرة الكافية للتأثير بشكل مباشر على قيمة العملات.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

معظم تداولات الفوركس ليست بتداولات الفوركس

على عكس الأسواق الأخرى التي يقودها في المقام الأول المستثمرون الذين يبحثون عن عائد مالي عن طريق شراء (وبيع) الأصول، فإن سوق الفوركس لديها عنصر عملي كبير جداً.

أولاً، يتلخص العامل الأكثر منطقية بالحاجة إلى الشركات المتعددة الجنسيات في مختلف أنحاء العالم لدفع تكاليف السلع والخدمات التي تشتريها في الخارج. فالتجارة العالمية واحدة من المحركات الرئيسية لقيمة العملات، حيث يتم شراء وبيع أكثر من 5 تريليون دولار من المنتجات والخدمات في مختلف أنحاء العالم وهذا الرقم في ازدياد.

والأعظم من ذلك أن البنوك تعمل على موازنة حيازتها، وخاصة البنوك المركزية. حيث في كل مرة يتم فيها شراء أحد الأصول أو بيعها، تنتقل الأموال من حساب مصرفي إلى آخر.

فعندما يقرر ملياردير سعودي على سبيل المثال شراء أسهم في الولايات المتحدة باستخدام أموال من حسابه المتواجد في المملكة المتحدة، تضطر البنوك المشاركة في العملية لموازنة حيازتها من الدولارات والجنيه الإسترليني.

إنها القواعد

يتعين على المصارف أن تحتفظ بقدر معين من الأصول للامتثال للوائح التنظيمية. ولكن عندما تتغير قيمة هذه الأصول نتيجة تغير سعر العملة، فيتعين على البنوك أن تشتري وتبيع كميات معينة منها “لتشذيب” (موازنة) أصولها لتلبية ميزانيتها العمومية.

وعلى نطاق أصغر بكثير، يحدث أمر مماثل عندما تسافر إلى الخارج. فعندما تشتري التذكارات والطعام بعملة أجنبية باستخدام بطاقتك الائتمانية، تبدأ كذلك سلسلة من المعاملات.

حيث تؤدي هذه السلسلة إلى قيام شركة البطاقات الائتمانية والبنك، ووفقاً للقواعد المحلية وحتى البنك المركزي، بموازنة حيازتها من العملات.

الأمر محصور فقط ضمن اللاعبين الكبار

ستقوم البنوك أيضاً بتداول أصول عملائها بناءً على طلبهم؛ ولهذا السبب يمكنك الحصول على حساب فوركس في معظم البنوك الكبرى.

غير أنها لا تهتم عموماً إلا بالمعاملات الكبيرة. وتتطلب أغلب البنوك ودائع أولية لا تندرج ضمن نطاق أغلب متداولين العملات الصغار.

وبالتالي وجود سماسرة التجزئة الذين يسمحون لك بالوصول إلى أسواق الفوركس دون أن تضطر إلى التعامل مع اللوائح المصرفية المرهقة في كثير من الأحيان.

ولكن في النهاية، سواء كنت تتداول مع وسيط فوركس أو مع بنك، فإن الغالبية العظمى من التداول في الأسواق يتم من قبل البنوك. وهم الذين يستجيبون للاحتياجات الفنية والتنظيمية، وليس مجرد المضاربة في السوق.

وهذا ما يجعل سوق الفوركس أكثر منطقية. ويجعله أقل عرضة لتقلبات المضاربة الواسعة من فئات الأصول الأخرى. ومن جهة أخرى، فإن هذا يعني أن الربحية تتجه نحو التداول الدؤوب أكثر من العثور على بعض الخدع الغامضة لتجلب الحظ لطريقك نحو الثروات.

المقالة المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

Leave A Reply

Your email address will not be published.