الولايات المتحدة تظهر حُسن النية قبيل توقيع الاتفاقية التجارية!

0 64

تباينت الأسهم الآسيوية والأمريكية والأوروبية يوم الثلاثاء بعد صعود دام ثلاثة أيام في الفترة التي سبقت توقيع الولايات المتحدة والصين على اتفاقية تجارية طال انتظارها.

حيث من المقرر توقيع المرحلة الأولى من الصفقة التجارية بين الولايات المتحدة والصين يوم الأربعاء في واشنطن.

استمرت الأسهم الأمريكية في تحقيق مكاسبها التاريخية خلال جلسات هذا الأسبوع، والمتوقع أن يهيمن عليها بداية موسم الأرباح وتوقيع صفقة تجارية جزئية للصين.

دفعت أسهم التكنولوجيا الأسهم الأمريكية إلى مستويات جديدة بجلسات أمس الإثنين، وأرسلت أسهم “آبل” و “تسلا” و “مايكروسوفت” كلاً من مؤشر “ستاندرد آند بورز 500” ومؤشر “ناسداك 100” للإغلاق عند أعلى مستوياتهم على الإطلاق.

تربح الأسهم في المتوسط 7٪ في السنة بعد نمو أرباح السهم كما هو موضح مع مؤشر “ستاندرد آند بورز 500”

كما ارتفع الدولار وتراجعت سندات الخزانة عند المنحنى مع اقتراب الانتهاء من أول صفقة تجارية. وقال الرئيس “دونالد ترامب” إن الولايات المتحدة والصين ستوقعان الاتفاق يوم الأربعاء.

تلاعب اليوان الصيني!

مع توقيع صفقة تجارية قريباً واقتصاد الصين على قدم المساواة أصبح الطريق أمام تقوية اليوان الصيني مفتوحاً على مصراعيه.

في أغسطس الماضي وصفت الولايات المتحدة الصين رسمياً بأنها متلاعبة بالعملة، وهي خطوة زادت من حدة الحرب التجارية مع بكين بعد أن سمح البنك الشعبي الصيني لليوان بالانتقام من التعريفة الجمركية الأمريكية الجديدة.

قبيل توقيع الاتفاقية غداً أظهرت الإدارة الأمريكية حُسن النية حيث رفعت إدارة “ترامب” يوم الإثنين تصنيفها للصين كمتلاعبة بقيمة العملة.

أظهر التقرير ان الصين تعهدت بالتزامات قابلة للتنفيذ بعدم تخفيض قيمة اليوان ووافقت على نشر معلومات سعر الصرف.

تم توضيح التغيير في موقف الولايات المتحدة في تقرير وزارة الخارجية الأمريكية نصف السنوي عن صرف العملات الأجنبية إلى الكونغرس، وصدرت الوثيقة قبل يومين من توقيع أمريكا والصين على اتفاقية تجارية للمرحلة الأولى.

اليوان الصيني يعوض بعض خسائره التي تكبدها مقابل الدولار خلال الحرب التجارية

استعادت العملة الصينية الآن نحو ثلث الخسائر التي تكبدتها مقابل الدولار منذ منتصف يونيو 2018 عندما ارتفعت حدة التوترات التجارية.

اكتسب اليوان أكثر من 4٪ منذ شهر سبتمبر كما ارتفع اليوان في الجلسات الأربع الماضية مقابل سلة من العملات.

ساعد هذا التعزيز على تعزيز المعنويات في الأسهم مع إغلاق مؤشر “CSI 300” عند أعلى مستوى له منذ عامين تقريباً، وارتفعت أسهم الشركات الصينية في هونغ كونغ.

مع ذلك، نتوقع أن العملة تعود نحو مستوى 6.8 لكل دولار في الربع الأول من 2020، وهو مستوى لم تشهده منذ مايو من العام الماضي.

على صعيد آخر، ينتظر المستثمرون توقيع اتفاقية التجارة في المرحلة الأولى يوم الأربعاء في واشنطن، مع بدء التركيز في العودة إلى نتائج الشركات الأمريكية.

تبدأ بعض أكبر البنوك الأمريكية موسم الأرباح يوم الثلاثاء وسط توقعات بأن أرباح الشركات الإجمالية ستظهر أقل نمو في ثلاث سنوات.

بالرغم من هذا يتوقع الاقتصاديون ان البيئة مريحة للغاية لدرجة أنها بالفعل تدعم الأصول ذات المخاطر، وبما في ذلك الأسهم حتى لو كان لدينا موسم أرباح ضعيف.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.