ما الذي تحتاج لمعرفته عن رالي ارتفاعات الأعياد؟

0 591

في حين أن رالي سانتا، أو تأثير ديسمبر كما هو معروف أحياناً، معروفاً في سوق الأسهم أكثر، فإنه من الممكن أيضاً أن يخلف تأثيراً بالغ الأهمية على العملات.

ومع استهداف أسواق الولايات المتحدة لتحقيق أفضل أداء لها منذ عام ٢٠١٣، فقد نشهد بعض الاهتمام الإضافي بهذه الظاهرة.

ماذا نعني برالي سانتا؟

لا يوجد تعريف رسمي لهذه الظاهرة. غير إنه لوحظ ميل أسواق الأسهم لتحقيق أداء أفضل من المتوسط مع اقتراب نهاية العام.

فعلى سبيل المثال، يرتفع مؤشر السوق البريطاني بنسبة ٨٠٪ من الوقت في شهر ديسمبر.

لماذا؟ الأمر غير متعلق ببهجة المتداولين بموسم العطلة مع الأسف، بل إن هذا يرجع في واقع الأمر إلى أسباب أكثر بيروقراطية.

  • الضرائب

سوف يعمل العديد من حاملي الأسهم على تعديل محافظهم الاستثمارية قبل نهاية السنة الضريبية، وإغلاق بعض التداولات للحصول على أفضل وضع ضريبي.

  • المحاسبة

تميل صناديق الاستثمار إلى التدفق في السوق في شهر يناير حيث تتخذ المؤسسات مراكزها السنوية. وبطبيعة الحال، يرغب المتداولون في ركوب الموجة، وبالتالي يرتفع السوق تحسباً.

  • المظهر العام

غالباً ما يقوم مديرو الصناديق بشراء الأسهم ذات الأداء الأفضل لإدراجها في محفظتهم في نهاية العام، حتى يكونوا حاضرين في الأسواق بشكل جيد.

ما مدى أهمية هذا الأمر حالياً؟

يمكننا أن نتوقع زيادة ما بين ١-٢٪ في معظم أسواق الأوراق المالية إذا وضعها سانتا على قائمته اللطيفة.

بالنسبة للولايات المتحدة على وجه الخصوص، هذا مثير للاهتمام لأن المؤشرات بدأت بالفعل ضمن بداية جيدة. حيث سجلت الأسهم رقماً قياسياً جديداً في أواخر نوفمبر، ثم تبعه تصحيح دام أول يومين من هذا الشهر.

ولكن منذ ذلك الحين، بقيت الأمور في تصاعد.

في حالة مؤشر “ستاندرد آند بورز ٥٠٠”، كانت صناديق التحوط تسحب أموالها من السوق بوتيرة غير مسبوقة، حتى مع نموها. وهذا يشير إلى عمليات جني الأرباح قبل نهاية العام. ويمكننا تفسير ذلك كعلامة على تدفق أكبر من الأموال في يناير.

وماذا عن بنك الاحتياطي الفيدرالي؟

يأتي الاجتماع الأخير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي لهذا العام قبيل فترة وجيزة من الوقت الذي قد نشهد فيه تأثير شهر ديسمبر. الإجماع هو أنهم سيواصلون موقفاً محايداً هذه المرة، خاصة بعد أرقام الوظائف المنخفضة يوم الجمعة الماضي.

ومع ذلك، قد يُنظر إلى هذا بالفعل على أنه علامة جيدة لسوق الفوركس، والذي تم تعديله بالفعل للإبقاء على سعر الفائدة. فنتائج الوظائف الجيدة وأرقام ثقة المستهلك لابد وأن تتوقع أرقاماً جيدة لسوق الأسهم في المستقبل القريب.

وماذا بالنسبة للعملات؟

تأثير سانتا مماثل لبيئة مليئة بالمخاطر، ولذا فنحن نتوقع من أزواج العملات أن تتصرف وفقاً لذلك.

حيث نتوقع أن يكون الدولار أضعف مقابل العملات ذات المخاطر العالية وكذلك الين.

ويجب أن نشير للارتفاع الذي يحدث عندما يتداول العديد من تجار الفوركس الرئيسيين. وفي كثير من الأحيان يدفعهم العزوف عن المخاطرة لإغلاق مراكزهم لأخذ إجازة لمدة أسبوعين خلال العطلات.

تميل السيولة إلى الشح مع اقتراب العام الجديد، مما يسمح ببعض التحركات الأكثر تطرفًا والغير متوقعة في أسواق العملات.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.