هل تُعد برامج التداول الآلي في سوق الفوركس قانونية؟

0 1,503

ينطوي صرف العملات الأجنبية، كما يوحي الاسم، على تداول أصول عدة بلدان. وكون كل بلد لها نظامها القانوني المعقد بما فيه الكفاية، من خلال تداولك في الفوركس، فأنت تتعامل مع عدة نظم قانونية لمختلف الدول في آن واحد، مما يجعل الموضوع معقداً بعض الشيء.

وبعض الأمور التي قد تبدو طبيعية وقانونية بشكل كامل في أوروبا كعرض إمكانية تداول العقود مقابل الفروقات، قد تكون غير قانونية في الولايات المتحدة.

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

فالنظم التنظيمية المختلفة متساهلة على نحو أو آخر فيما تسمح للمتداولين بالقيام به. ولذا، عندما يتعلق الأمر بالتداول الآلي في الفوركس، فإن الإجابة البسيطة هي:

نعم، هو أمر قانوني تماماً أن يتم استخدام التداول الآلي في أسواق الفوركس.

لكن هناك بعض المحاذير

كون أن التداول الآلي يعد قانوني، فإن هذا لا يعني أن أي شيء يشمل التداول الآلي يعد مقبولاً.

فعلى سبيل المثال، من القانوني تماماً قيادة السيارة، ولكن هناك الكثير من الأشياء التي لا يمكنك فعلها بسيارتك. وبالقياس، لا يسمح بعض الوسطاء للمتداولين باستخدام التداول الآلي لأسباب عملية وتنظيمية مختلفة. ولكن في عموم الأمر، فإن معظم الوسطاء المعترف بهم قانونياً وأصحاب السمعة الطيّبة يسمحون للمتداولين باستخدام التداول الآلي أو المستشار الخبير بطريقة مسؤولة.

بالنسبة للتداول الآلي فهناك ما هو أبعد من مجرد تداولك، فهناك كذلك مزودي برامج التداول الآلي.

فهناك اشياء تعتبر قانونية للاستخدام، ولكنها غير قانونية للشراء أو البيع. وهي مهمة ما إذا كنت تستخدم برنامج قمت بإنشائه أم لا، وسواء كان يتم عرض برنامج التداول الآلي للتحميل المجاني أو ما إذا كان أحدهم يستفيد من برنامج تداول آلي له بعض الخصائص المُعلن عنها.

التداول الآلي ليس كالتداول العادي

فكما ذكرنا سابقًاً، هناك عدة أنواع من برامج التداول الآلي. وللاختلاف بين أنواع البرامج تأثير عملي على كيفية تفاعلك مع السوق. وهذا بدوره من شأنه أن يغير الكيفية التي ترى بها الهيئات التنظيمية ما تفعله، وما إذا كانت هذه الجهات سوف تسمح بذلك.

وفي سياق التنظيم، يمكننا استبعاد برامج التداول الشبه آلية، وهي البرامج التي تتعقب السوق وتجري حسابات أكثر تطوراً لتقدم لك توصية بالتداول. ولكن في نهاية المطاف سيكون قرار التداول من عدمه عائد إليك. ونظراً لطابعه العملي، هو يعد تداول يدوي، على الرغم من كونه مدعوماً ببرنامج تداول آلي.

والمعضلة الحقيقية في برامج التداول التي تعمل بشكل آلي بالكامل إنها تتمتع بإمكانية الوصول إلى حسابك، والتداول في الأسواق دون تدخلك المباشر؛ وهنا تأتي أغلب المحاذير.

ويرجع هذا جزئياً إلى كونها أكثر خطورة، فالمغزى والفكرة تكمن في أنك لا تتحكم فيما يفعلوه بحسابك، وغالباً ما يتم عرضها من قبل الشركات التي تسعى إلى تحقيق الربح من بيعها بدلاً من تحقيق أرباح في السوق.

إن توخي الحذر لا يحتاج إلى تفويض من القانون

برامج التداول لا توفر ضمانات لتحقيق الأرباح. وحتى أفضل هذه البرامج تتبع ببساطة مجموعة من القواعد المحددة سلفاً، ولا يمكنها الاستجابة للتغيرات التي تطرأ على وضع السوق.

لكن من يبيعون برامج التداول الآلي، كل ما يهتموا له هو إقناع العملاء المحتملين بأن برامجهم هي الأفضل والأكثر استحقاقاً للشراء. ولذا، فحتى أكثر البائعين صدقاً يمكنهم المبالغة في فوائد برامج التداول الآلي التي يسوقون لها لدرجة تفوق الواقع. وهذا أمر غير قانوني.

ولكن هناك الكثير من الأشخاص الذين يحاولون خداع المتداولين عن طريق تقديم برامج تداول آلية للبيع لا تؤدي على الإطلاق الوظائف ولا الأهداف التي ما تم الإعلان عنها. وهذا غير قانوني أبداً!

والعديد من الوسطاء لا يسمحون ببرامج التداول الآلي، ليس لكونهم يواجهون مشكلة مع هذه البرامج، لكنهم قلقون من كون المتداول الذي اشترى أحد هذه البرامج التي لا تحقق ما روجت له، سينتهي به الأمر لخسارة حسابه. ولهذا السبب إذا تحدثت مع معظم المتداولين ذوي الخبرة، فلن ينصحوا باستخدام برامج التداول الآلي حتى تتقن التداول اليدوي بنفسك. وهذا سيمكنك من تمييز حالات النصب.

المشكلة القانونية التي تنشأ من استخدام ما يسمى غالباً بـ (“scambot” “الخدعة الآلية”) هي أنه قانوني بالنسبة لك إلا إن استخدامه سيعرضك لخسارة أموالك. ولكن الشخص الذي يبيعها يخضع لنظم قضائية اخرى، لذلك لا يمكن اعتباره مسؤولاً قانوناً عن الإعلان الخاطئ وخسارة أموالك.

لذا، عليك أن تكون حذراً جداً حين تتلقى وعوداً بأرباح كبيرة وسهلة. وليس كل ما يعد قانونياً، قد يكون مفيد أو حتى جيد.

برامج التداول الآلي مجرد أدوات وليست معجزة

صحيح أن الخوارزميات تستخدم بشكل متزايد في الفوركس. ويمكن أن يكون التداول الآلي مفيداً لتحسين أرباحك. ولكنها أدوات تتوافر لمساعدتك في تداولك. ولا ينبغي لنا أن ننظر إليها باعتبارها بديلاً لعملية اتخاذ القرار. وبالتأكيد ليس بديلاً عن اكتساب الخبرة والتعلّم عن الأسواق!

سيبذل الوسطاء الموثوقون قصارى جهدهم للمساعدة في تثقيف عملائهم حول كيفية التداول، لذا استشر وسيطك الموثوق قبل أن تستخدمها.

المقالة المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.