هل التداول الآلي مربح؟

0 71

مثله مثل العديد من الأسئلة المتعلقة بربحية التداول، فإن إجابة هذا السؤال بعيدة عن أن تكون واضحة ومؤكدة. بالتأكيد هناك أشخاص وشركات يحققون أرباحاً كبيرة من خلال التداول الآلي. ولكن لديها أيضاً ثغراتها وسلبياتها وهناك الكثير من عمليات الاحتيال والادعاءات المريبة فيها.

وهناك أشكال مختلفة من التداول الآلي.

بدءاً من أكثر الأشكال بساطة، على سبيل المثال، هو نظام المحفزات والذي يبلغ متداول الفوركس بالشراء أو البيع تلقائياً. ومن هناك يتدرج الأمر ليصل إلى روبوت تداول آلي بالكامل يعمل دون تدخل منك.

يتمتع اللاعبون الأكبر في السوق بخوارزميات متطورة للغاية تقوم بإجراء آلاف الصفقات في الدقيقة. غير إنه لا يتعين علينا الذهاب إلى هذا الحد للحديث عن التشغيل التلقائي. وإذا تمكنت من الوصول إلى خوارزميات التداول عالية التردد، فربما لن تقرأ هذه المقالة.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

ما الفرق بين التداول الآلي والمستشار الخبير؟

التداول الآلي هو مفهوم أوسع يشمل معظم الأنشطة المتعلقة باستخدام الخوارزميات والأنظمة الآلية في تداول الفوركس.

فعلى المنصة الأكثر شعبية بين متداولي الفوركس “ميتاتريدر ٤”، هناك برامج متخصصة تساعد في تداول العملات الأجنبية ويمكنها القيام بذلك بشكل آلي. وتسمى هذه البرامج بالمستشارين الخبراء.

وأصبح مصطلح EA (أو المستشار الخبير) مرادفاً يستخدم بين المتداولين للإشارة إلى برامج التداول الآلية. فالبعض يفضل استخدام كلمة “algo” والتي ترمز إلى المعادلات الحسابية و “EA” التي ترمز للمستشارين الخبراء بالتبادل، على الرغم من أنهما من الناحية الفنية، غير متماثلين.

ويستخدم بعض متداولي أسواق الفوركس أيضاً مصطلح “bots” (الروبوتات) عند الحديث عن أنظمة التداول الآلية. ولكن عند الحديث عن منصات التداول الاجتماعي، فهناك احتمال لخلط “الروبوتات” مع الحسابات الآلية لوسائل التواصل الاجتماعي. لذا، فإن استخدام “الروبوتات” في تداول العملات الأجنبية بدأ يفقد مكانته بين المتداولين.

ماذا يمكن أن يقدم لك التداول الآلي

قد تكون منصة تداول الفوركس الخاصة بك مقيدة بشيء أساسي: فهي فقط تتبع تعليماتك.

وهذا يعنى إنه كونك إنسان لديك حاجات أساسية وأنشطة أخرى عليك القيام بها إلى جانب كونك متداول، فربما تفوتك بعض فرص التداول.

تسمح لك معظم منصات التداول بإضافة برنامج إضافي من شأنه أن يعين الصفقات لك، كما يمكن للبرنامج تنفيذ التعليمات الخاصة بك بشكل أسرع بكثير مما يمكنك وتحليل البيانات والاستجابة بشكل أسرع وأكثر دقة وبالطبع دون أن يتعاطف مع المراكز كما يحدث معك كإنسان.

ومع ذلك، لا يتم اتخاذ الإجراءات إلا استناداً إلى القواعد والتعليمات المبرمجة فيها من قِبل المصمم.

الأمر لا يتعلق بالبرنامج بل بالمبرمج

يمكن لمتداولي الفوركس الأذكياء استخدام نظام روبوت جيد التنفيذ لتسهيل إجراءات التداول الخاصة بهم. بهذه الطريقة، يستفيدون من كل من مهاراتهم الخاصة، فضلاً عن السرعة والاتساق اللذين يوفرهما برنامج الكمبيوتر. ويسمى هذا في بعض الأحيان، “التطبيق” أو “algo”.

إن مدى جودة هذا البرنامج في تحقيق الربح من سوق الفوركس سيعتمد بشكل كلي تقريباً على الاستراتيجية التي تم برمجتها للاستخدام. والحقيقة أن مجرد كونه روبوت لا يغير من ربحية هذه الاستراتيجية؛ فهو ليس ذكاءً مصطنعاً.

وعلى الرغم من أن بعض البرامج التعليمية متوفرة للمنازل والبنوك التجارية الكبرى، إلا أن هذه البرامج تكون عادة تتخطى أساليب متداول الفوركس العادي.

فعندما نتحدث عن التداول الآلي، فإننا نشير بشكل عام إلى البرامج التي تتبع الإرشادات المحددة مسبقاً.

وعلى هذا فإن مسألة الربحية تتوقف على من قام ببرمجة الروبوت. ولكن هناك بعض الجوانب الأخرى التي تستحق الدراسة أيضاً.

برامج التداول لها بعض المزايا

يمكن لروبوتات الفوركس أو المستشارين الخبراء أن تساعد في تخفيف العبء العاطفي والنفسي للتداول.

سيتبع البرنامج البرمجة بصرف النظر عن الحالة العاطفية التي قد تسبب التردد أو التهور في حالات المتداولين البشر. وتساعد هذه الاستجابة السريعة المتسقة في تحويل إشارة تداول مواتية إلى نتيجة مربحة.

ولاحظ أننا نقول “يساعد”، وليس “يضمن”. فبالتأكيد لا توجد وسيلة للتنبؤ بالمستقبل عندما يتعلق الأمر بالأسواق.

كما تتمتع برامج الكمبيوتر بالقدرة على مراقبة المزيد من الأسواق والإشارات مقارنة بشخص عادي وتحويل تلك المعلومات إلى أفعال. وهذا من شأنه أن يسمح بتطوير صفقات أكثر تعقيداً، بما في ذلك النماذج الثلاثية للعملات وغيرها من استراتيجيات وتقنيات التداول الأكثر تقدماً والتي يصعب على الإنسان التعامل معها بسرعة.

وأخيراً، واحدة من أكبر عناصر الجذب في روبوتات الفوركس هي فكرة تعيينها وتركها تعمل بينما لا يتعين عليك مراقبة الشاشة. ورغم أنه ينبغي الإشارة إلى أن هذا صحيح إلى حد ما، فلا تزال بحاجة إلى مراقبة البرنامج عن كثب وتصحيحه وتحديثه بانتظام.

عثرات التشغيل الآلي

إذا كنت ستشتري فقط روبوت فوركس أو مستشار خبير معد مسبقاً، فستكون تحت رحمة النظام الذي صممه شخص آخر. وبالتالي لن تعرف متى يجب تصحيحه أو التدخل بعمله.

وعندما تتغير ظروف السوق، سيتطلب وقتها التحديث، وقد لا تعرف حتى أنه لم يعد يعمل بشكل صحيح حتى يتقلص رصيد حسابك بشكل كبير!

من ناحية أخرى، إذا قمت بإنشاء النظام وصيانته بنفسك، فإن الأمر يتطلب الكثير من العمل لإعداده واختباره والتأكد من مواكبته لتغيرات السوق. كذلك، لا يمكنك أن تضع شيفرة لاستراتيجية ناجحة للتداول في سوق الفوركس دون أن تضع أولاً استراتيجية ناجحة مجربة ومختبرة مسبقاً. لنقل إنه من الناحية الفنية يمكنك ذلك، ولكن من يريد برنامج روبوت تداول لا يحقق ربحاً!

توعية المشتري

هناك الكثير من الأشخاص الذين يبيعون أنظمة التداول أو روبوتات الفوركس، معظمهم لن يحقق ربحاً إذا اشترى من قبل شخص لديه القليل من المعرفة أو الخبرة الشخصية في تداول الفوركس.

هذا أمر مؤسف لأن أحد مزايا الروبوت الآلي هو فرصة استخدام أنظمة أكثر تطوراً مما لدى المتداولين الآخرين، دون الحاجة إلى قضاء الكثير من الوقت في التعلُّم.

حتى الأنظمة التي أثبتت أنها مربحة في البداية على المدى القصير ستصبح قديمة وغير فعالة مع الوقت، والنظم القديمة تعني خسارة المال. لذلك، من الجيد أن تحذر من عروض البيع التي تبدو جيدة جداً لدرجة يصعب تصديقها، خاصة هؤلاء الذين يعدون لأرباح كبيرة مقابل القليل من الجهد.

الخلاصة

يعمل التشغيل الآلي بالشكل الأمثل عند استخدامه كأداة لمساعدة استراتيجية تداول الفوركس الخاصة بك. وتواجه صعوبة في استبدالك كمتداول، ولكن يمكن أن تساعدك على تحقيق قدر أكبر من الاتساق في التنفيذ.

من جهة أخرى، يمكنه أيضاً مضاعفة نتائج الاستراتيجية الرابحة التي تستخدمها بالفعل. إن المزايا الصغيرة تحدث فرقاً كبيراً في أرباحك في نهاية اليوم عندما يتعلق الأمر بالفوركس.

المقالة المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.