كيف تعمل أساليب فيبوناتشي في أسواق الفوركس؟

0 383

قد يثير مصطلح “فيبوناتشي” ضمن مصطلحات تداول الفوركس شعوراً بالغموض وكأنه أحجية. وقد يكون هذا صحيحاً بشكل خاص إذا ما كانت هذه هي المرة الأولى التي تصادفه فيها.

لكن، على الرغم من الغموض، فالحقيقة هي أن تداول الفوركس القائمة على أساليب “فيبوناتشي” يتمتع في الواقع بشعبية كبيرة.

ويستخدم المتداولون نهج “فيبوناتشي” بعدة طرق مختلفة، ونتيجة لذلك، فقد أعطى هذا مختلف أدوات تداول الفوركس الفنية فرصة أن تستند على أرقام “فيبوناتشي”.

في الواقع، إلى جانب استخدام مستويات “فيبوناتشي” مباشرة، هناك وسائل أخرى للتحليل الفني التي تعتمد اعتماداً كبيراً على مستويات “فيبوناتشي” التي تحظى هي أيضاً بشعبية كبيرة. وتشمل هذه الطرق طريقة حساب الموجات مثل “موجات إليوت”، وكذلك “الأنماط التوافقية”.

وحتى الآن لا توجد أي دراسات أكاديمية تثبت سر مستويات “فيبوناتشي”، وأبسط تفسير هو أن مستويات فيبوناتشي تعمل كنبوءة ذاتية التحقق. أو بعبارة أخرى، إذا بدأ عدد كاف من المشاركين في السوق في مراقبة نفس المستويات، فهناك احتمال جيد بأن تبدأ هذه المستويات في العمل.

في هذا المقال، لن نتعرّف على التفاصيل كأصول وجذور “فيبوناتشي”، بل سننظر إلى الطرق المختلفة التي يستخدم فيها متداولي الفوركس “فيبوناتشي” في تداولهم.

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

طرق مختلفة لاستخدام نهج “فيبوناتشي” في التداول

أولاً وقبل كل شيء، يعد استخدام مستويات “فيبوناتشي” كمستويات دعم ومقاومة أفقية من أكثر التقنيات استخداماً.

وفي هذه الطريقة، يقوم متداولي الفوركس بقياس الموجة الأخيرة، من خلال ربط أعلى المستويات وأدناها في الموجة، ويتم رسم مستويات فيبوناتشي تلقائياً.

ولدى متداولي الفوركس المختلفين مفهومهم الخاص لمستويات “فيبوناتشي”. ولكن الأكثر استخداماً هو مستويات التصحيحات ٣٨.٢% و٦١.٨%. وإذا قمت باستخدام أي رسم بياني في الفوركس واستخدمت أداة “فيبوناتشي”، فسوف تجد دائماً بعض التفاعل الذي يحدث في السوق عند هذه المستويات.

ويوضح الرسم البياني أدناه هذه النقطة، فنحن نختار موجة صغيرة عشوائية داخل الاتجاه ثم نستخدم أداة “فيبوناتشي”. ويمكنك أن ترى كيف وصل السعر لفترة وجيزة إلى مستوى التصحيح ٦١.٨% والذي يشير إلى الدعم، ومن ثم يرتفع السعر بقوة للأعلى.

يتضمن النهج الآخر استخدام خطوط “فيبوناتشي” مقاومة للسرعة. وخطوط مقاومة السرعة هي مفهوم قديم للتحليل الفني، ولكن يتم تعديله عند إدخال أرقام فيبوناتشي” في الصورة.

والأساس من جديد هو ذاته، فمع مستويات “فيبوناتشي”، يكون التوقع العام هو أن الأسعار تتفاعل على أحد مستويات “فيبوناتشي” إما كدعم أو مقاومة. ويوضح الرسم البياني التالي أدناه مثالاً على مستويات “فيبوناتشي” باستخدام خطوط مقاومة السرعة.

هل تمنحك مستويات “فيبوناتشي” أي ميزة؟

والآن يجب أن تتساءل عما إذا كان استخدام مستويات “فيبوناتشي” يمنحك أي نوع من التميز في أسواق الفوركس. ويتطلب العثور على ميزة بصفتك متداول في أسواق الفوركس، حصولك على معلومات لم يكتشفها نظرائك بعد.

ولذلك، وفي هذا السياق حيث أن مستويات “فيبوناتشي” معروفة على نطاق واسع، لا توجد ميزة مثبتة في الأسواق.

رغم ذلك، ونظراً لأن تداول الفوركس بحد ذاته يعد فريداً من نوعه، فإن بعض متداولي الفوركس يقسمون وفقاً لمستويات “فيبوناتشي”.

على سبيل المثال، في حين أن المتوسطات المتحركة لمدة ٢٠٠ يوم أو ٥٠ يوماً تستخدم على نطاق واسع في الأسواق، إلا أن بعض متداولي الفوركس يفضلون فترات مختلفة. ويمكن تطبيق أرقام “فيبوناتشي” التي تم تقريبها إلى مدة ٣٩ من مدة ٦٢، على سبيل المثال، يمكن تطبيقها على المتوسطات المتحركة.

وعلى الرغم من أن الأرقام تغير فقط الحساسية ومدى الانحدار في أسعار السوق، إلا أنها لا تمنحك ميزة تجعلك في المقدمة.

موضوع أرقام “فيبوناتشي” هو بطبيعة الحال موضوع قابل للنقاش، لا سيما في مجتمع تداول الفوركس. وبالنسبة لبعض متداولي العملات الأجنبية، تعد أرقام “فيبوناتشي” سحرية، وبالنسبة للباقين فإنها قد لا تسفر عن نفس النتائج.

وهذا يقودنا إلى ملاحظة هامة حول سيكولوجية تداول الفوركس وكيفية تأثيره على عقلك وعلى نتائج التداول.

المقالة مترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.