الاحتياطي الفيدرالي اليوم، ماذا بعد؟

0 175

كان لحديث “باول” في مطلع الشهر الحالي تأثير إيجابي على تداولات الدولار الأمريكي بعد أن أكد أنه لا يوجد دليل على دخول الاقتصاد الأمريكي في مراحل ركود بسبب ارتفاع قيمة الدولار في الوقت الذي كانت فية سوق السندات تتنبأ بانخفاض أسعار الفائدة قبل فترة طويلة من إعلان الاحتياطي الفيدرالي ذلك.

حيث بدأت عائدات سندات الخزانة التي مدتها سنتان وعشر سنوات في الانخفاض في نوفمبر الماضي حتى قبل أن يستكمل بنك الاحتياطي الفيدرالي آخر زيادة في الأموال الفيدرالية في شهر ديسمبر. الأمر الذي عزز المخاوف من زيادة تأثر الاقتصاد الأمريكي بالمخاطر العالمية وبمخاطر ركود في الاقتصادات الناشئة.

أما اليوم فننتظر حديث “باول” والإعلان عن أسعار الفائدة، حيث تتخبط الأسواق في معرفة الاستطلاع الحقيقي لقرار اليوم. إلا أنه في الساعات الأخيرة ارتفعت النسبة المرجحة لخفض الفائدة بواقع 25 نقطة أساس كما هي موضحة في بيانات الـ Feed Watch، والتي كانت تظهر في بداية هذا الشهر انخفاض في سعر الفائدة بواقع 95% والآن تتراوح حول 70%.
أما عن تداولات مؤشر الدولار، فما زالت التداولات تتجه للسلبية كما يظهر من الناحية الفنية لاستهداف مستويات الـ 96 كما يتضح لدينا من خلال الرسم البياني. في حال كانت التوقعات تشير إلى عدم توجه الفيدرالي لمزيد من الخفض فمن المحتمل أن نشاهد تداولات إيجابية حتى إذا قام بالخفض في هذا الاجتماع.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.