عودة بتكوين ـ الى أين؟

0 281

هناك عدة أسباب للمساعدة في تفسير الزيادة بنسبة 120٪ في عملة البيتكوين منذ بداية العام. ولكن من الأهمية بمكان إتقان الديناميات التقنية وراء حركة الصعود من أجل المساعدة في تطوير نفسك للتطورات الرئيسية التالية في حركة السعر.

الأسباب دائماً يُعثر عليها بعد الحقيقة

يسارع الكثيرون إلى الإشارة إلى الحوادث التي وقعت مع سفن النفط السعودية والحرب التجارية المتصاعدة بين الولايات المتحدة والصين كسبب لأحدث زيادة في زخم سعر بيتكوين. لكن بيتكوين كانت في ارتفاع مستمر خلال الأشهر الثلاثة والنصف الماضية.

قبل الوصول إلى الفنيات، فيما يلي التطورات من ناحية التحليل الاساسي

وداعاً لرفع أسعار الفائدة

في ديسمبر من العام الماضي، أكد مجلس الاحتياطي الفيدرالي أنه لن يرفع أسعار الفائدة في عام 2019. ووجدت عملة البيتكوين منخفضة حول تلك النقطة. طالما أنه ليس هنالك رفع لأسعار الفائدة، فإن الاستثمارات الحاملة للفائدة والأوراق المالية لن تشكل تهديداً للعملات المشفرة.

التكامل والاعتماد

على الرغم من أن بيتكوين شهد أسوأ أيامه، فإن صناديق الاستثمار والبنوك العملاقة مثل “بلاكروك”، “فيديلتي” و”قولدمان ساكس” لم يوقفوا جهودهم لدمج العملات المشفرة في خططهم المستقبلية للبنية التحتية والتكنولوجيا. وأعلنت “آيتش تي سي” وتطبيق “سبند” عن خطط لجلب مدفوعات التشفير إلى تجار التجزئة الرئيسيين، وتقول شركة “مايكروسوفت” إنها تبني هاتفاً لتشغيل عقدة بيتكوين كاملة.

أحجام التداول القياسية

وصلت أحجام التداول لبتكوين في العقود الآجلة في المجموعة في شيكاغو إلى مستويات قياسية جديدة، خاصة وأن شركة الوساطة “آميري ترايد” في شهر ديسمبر قدمت عقد تداول العقود الآجلة على البيتكوين، مما تسبب في متابعة منافسيها “إيترايد” و”فيداليتي” خططاً مماثلة في وقت لاحق من هذا العام.

ملاذ آمن من العملات البديلة

تم تعزيز دور الملاذ الآمن في بتكوين بعد السقوط المطوّل لمئات العملات البديلة التي يتم تسعيرها بعشر أو مئات السنت. كما أن الفضيحة التي تحيط بمنصة “باينانس” للعملات البديلة واختراق أسهم المنصة (حيث يتم تداول العملات البديلة بشكل أساسي) قد أعطت ميزة قيمة إضافية لبيتكوين.

التركيز على تشكيلات الأسعار

العنصر الأول لارتفاع الأسعار هو عملية الاستقرار. لاحظ تكوين الرأس والكتف المقلوب الواضح في بداية العام، مما ساعد على التنبؤ بزيادة قدرها 1100 دولار إلى 5300 دولار. بمجرد 5000 دولار واصلت عقد الدعم. سيتذكر المشتركون في خدمة “توصياتي التداول” شراء بتكوين في شهر يناير قرب 3500 والوصول الى هدف 5300.

استمر المتوسط ​​المتحرك لمائتي أسبوع في تقديم الدعم الأساسي بعد اختباره في ثلاث مناسبات هذا العام. هذا تطور مشابه جداً للعام 2013-2016 عندما حاول السعر كسر المتوسط ​​بدون جدوى.

قاعدة الـ 80%

قاعدة السعر بنسبة 80٪، والتي تنص على أنه في حالة الأصول سريعة الحركة، فإن نمو السعر المكافئ (الزيادات الحادة في الأسعار) ينخفض ​​بنسبة لا تقل عن 70٪ ولكن ليس بأكثر من 100٪. لقد رأينا هذا في حالة أسهم الإنترنت في أواخر التسعينيات، “أمازون” و”كوالكوم” ومؤشر “ناسداك”.

وهذا هو بالضبط ما رأيناه في حالة الأسهم عندما انخفض من 19000 إلى 3000 تقريباً. أما بخصوص وجهة نظر الاشهر المقبلة، فبحاجة للاحتفاظ بالدعم لقرب من 3500 قبل أي إنطلاق نحو 12000. أما للكسر فوق 13000، فيجب الانتظار للمزيد من الاضطرابات السعرية.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر