توقعات قرار وبيان الفائدة الكندية وتأثيرها على الدولار الكندي

0 87

تترقب الأسواق إعلان بنك كندا عن قرار وبيان الفائدة اليوم، ومن المتوقع أن يبقي على الفائدة عند 1.75% إلا أن بيان الفائدة سيكون له تأثير قوي على تداولات الدولار الكندي نظراً لأنه سيعطي نظرة مستقبلية لتوجهات السياسة النقدية للبنك، بالإضافة إلى توضيحه لتقييم البنك للنمو الاقتصادي وسط التطورات الأخيرة، ولا سيما الصراع التجاري بين الصين والولايات المتحدة التي تعد الشريك التجاري الأكبر لكندا.

قام بنك كندا برفع الفائدة خمس مرات منذ سبتمبر 2017 مع ارتفاع التضخم إلى النطاق المستهدف من قبل البنك ما بين 1%-3% واستمرار تحسن وتيرة نمو الناتج المحلي الإجمالي، وكان آخر قرار لرفع الفائدة في أكتوبر 2018، وفضل البنك الإبقاء على الفائدة منذ ذلك الحين مع فقد نمو الناتج المحلي زخمه وتزايد المخاطر الناجمة عن الصراع التجاري العالمي.

يوضح الرسم البياني التالي معدل نمو الناتج المحلي على أساس سنوي

أما على صعيد معدلات التضخم، فيستقر مؤشر أسعار المستهكلين العام عند 2% أي منتصف النطاق المستهدف 1%-3%. ويوضح الرسم البياني التالي أن معدلات التضخم شهدت تعافي ملحوظ خلال الفترة الأخيرة وهو ما يؤكد على أن البنك سيفضل تبني نظرة حيادية وترك الباب مفتوحاً لاحتمالات أن تكون الخطوة التالية هي رفع الفائدة.

من ناحية أخرى، تدعم بيانات سوق العمل في كندا النظرة الإيجابية للبنك، فتستقر معدلات البطالة بالقرب من مستويات ما قبل الأزمة المالية العالمية، لكن اللافت للانتباه هو أن معدل ارتفاع الأجور لا يزال ضعيفاً فقد سجل أضعف ارتفاع منذ مارس 2017 بنسبة 1.1%.

رسم بياني يوضح استمرار تراجع معدل البطالة

رسم بياني يوضح معدل ارتفاع الأجور على أساس سنوي

من الناحية الفنية، يواجه الزوج الدولار/كندي مقاومة قوية عند النطاق 1.3500/50 وفي حال أظهر البنك نبرة إيجابية حول الوضع الاقتصادي وأبقى على احتمالات رفع الفائدة خلال العام الجاري أو المقبل وفشل الزوج في اختراق هذا النطاق فمن المتوقع أن يسجل الزوج تراجعات قد تمتد إلى المستوى 1.3440، وتظل هذه النظرة قائمة ما لم تستقر تداولات الزوج أعلى المستوى 1.3550.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.