ارتفاع معدل البطالة يزيد الضغوط على الدولار الأسترالي

0 52

هبط الدولار الأسترالي أمام نظيره الأمريكي بقوة مسجلاً أدنى مستوى له مطلع العام الجاري عند المستوى 0.6892 وذلك بعد بيانات سوق العمل في أستراليا التي أظهرت ارتفاع معدلات البطالة إلى 5.2% خلال الشهر الماضي، كما تم مراجعة قراءة شهر مارس على نحو مرتفع من 5.0% إلى 5.1%.

وبالرغم من إضافة الاقتصاد الأسترالي وظائف بأعلى من المتوقع، إلا أنها كانت وظائف بدوام جزئي بينما تراجعت أعداد الوظائف بدوام كامل بمقدار -6.3 ألف وظيفة.

اختبر استراتيجيتك وتداول الدولار الأسترالي. افتح حسابك التجريبي الآن. 

رسم بياني يظهر مسار معدل البطالة في أستراليا

الجدير بالذكر أن استقرار معدلات التضخم عند مستويات منخفضة عند 1.3% أي دون منتصف النطاق المستهدف 1-3% يزيد من الضغوط على البنك الاحتياطي الأسترالي لخفض الفائدة خلال اجتماعه في يونيو المقبل.

رسم بياني يوضح مسار معدلات التضخم في أستراليا

كما يلاحظ أيضاً تباطؤ معدلات النمو خلال الفترة الأخيرة، فقد سجل الناتج المحلي الإجمالي نمواً بنسبة 2.3% خلال الربع الأخير من 2018 مقابل 2.7% خلال الربع الثالث.

إضافة إلى ذلك، يستمر الصراع التجاري بين الولايات المتحدة والصين في كبح معدلات النمو العالمية ولا سيما الصين التي تعد من أكبر الشركاء التجاريين لأستراليا، وبالتالي في حال تباطؤ النمو في الصين قد يعاني الاقتصاد الأسترالي من المزيد من الضغوط.

تشير العوامل السابقة إلى أن الخطوة التالية للبنك الاحتياطي الاسترالي هي خفض الفائدة، ولهذا من المتوقع أن يواصل الدولار الاسترالي تراجعه أمام أغلب العملات الرئيسية.

من الناحية الفنية، تستقر تداولات الزوج الاسترالي دولار داخل قناة سعرية هابطة على الإطار الزمني 4 ساعات ومن المتوقع تزايد الضغوط البيعية على الزوج باستهداف المستوى 0.6850 بشرط استقرار تداولاته أسفل المستوى 0.7000.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر