مكتبة التداول
EUR
$1.07
(-0.38%)
GBP
$1.26
(-0.64%)
AUD
$0.71
(-0.49%)
JPY
$0.01
(+0.07%)
TRY
$0.06
(+0.55%)
INR
$0.01
(+0.03%)
SGD
$0.73
(-0.16%)
MYR
$0.23
(+0.07%)
JOD
$1.43
(-0.38%)
KWD
$3.31
(-0.38%)
SAR
$0.27
(-0.38%)
AED
$0.28
(-0.38%)
QAR
$0.28
(-0.38%)
OMR
$2.63
(-0.38%)
EGP
$0.06
(-0.38%)

أهمية التحليل الأساسي في الفوركس

0 1,670

التحليل الأساسي هو نهج متبع لتحليل الأسواق من خلال أخذ عوامل مثل القضايا الاجتماعية والاقتصادية والسياسية بعين الاعتبار. حيث أن هذه العوامل تميل إلى التأثير على العرض والطلب في مسألة الأوراق المالية.

يعد التحليل الأساسي إحدى الطريقتان المستخدمتان لتحليل أسواق الفوركس. اما النهج الآخر فهو التحليل الفني والذي يعتبر أكثر شعبية.

التداول وفقاً للأخبار السياسية يتطلب خبرة واطلاع. اختبر استراتيجيتك الآن 

كل من التحليلات الأساسية والتقنية تعد مهمة عندما تريد دراسة الأسواق. إلا أن المتداولين في الغالب يتجاهلون الأساسيات عند تداول العملات ويركزون فقط على التحليل الفني.

والحجة العامة هي أن المضاربين اليوميين، والذين يتداولون فقط ضمن إطار زمني صغير لا يحتاجون إلى الاهتمام بالأساسيات. وذلك لأن الأساسيات هي التي تميل إلى التأثير على الاتجاهات طويلة الأجل.

ومع ذلك، وبصرف النظر عما إذا كنت تتداول يومياً أم لا، فمن المهم الانتباه إلى التطورات التحليلات الأساسية في الأسواق أيضاً. حيث في الواقع يمكنك أن تتوقع رؤية خسائر في تداولاتك إذا ما كنت تتداول بصورة عمياء، وتعتمد فقط على التحليل الفني.

نغطي في هذا المقال تعريف التحليل الأساسي، ولماذا يجب على المتداولون الانتباه إليه.

ما هو التحليل الأساسي؟

التحليل الأساسي هو النهج الذي ينظر إلى القيمة الجوهرية للاستثمار. وفي حين أن هذا هو التعريف المستخدم على نطاق واسع في أسواق الأسهم، فإنه ينطبق على أسواق الفوركس كذلك.

التحليل الأساسي هو دراسة النظر في التطورات الاقتصادية التي يمكن أن تؤثر على قيمة العملة.

ومن خلال فهم التحليل الأساسي، يمكنك أن تفهم ما إذا كانت العملة قد انتهت أو قللت من قيمتها الحقيقية.

دائماً ما تتطلع الأسواق للأمام. وبالتالي، فإن السعر الذي تراه على الرسم البياني يقوم بالفعل بالتغاضي عن الأخبار المتاحة في ذلك الوقت. ولكن، عندما تصدر البيانات الاقتصادية، تتكيف الأسواق مع المعلومات المحدثة.

لذلك فهم الأساسيات هو جانب مهم إذا كنت ترغب في تجنب أي من تحركات السوق غير السارة.

يتطلب التحليل الأساسي في أسواق الفوركس تحليل المؤشرات الاقتصادية المختلفة.

دور أسعار الفائدة

تتحرك الأسواق بناءً على توقعات أسعار الفائدة التي تحددها البنوك المركزية. وحددت البنوك المعدلات من خلال تقييم المؤشرات الاقتصادية.

لذا عندما يقوم البنك المركزي بتشديد السياسة النقدية، وهو ما يعني بالضرورة رفع أسعار الفائدة، فهذا يشير إلى أن الاقتصاد يتحرك بخطى ثابتة. كما يأخذ التضخم في الارتفاع ويتوسع الناتج الإجمالي المحلي. يرفع البنك المركزي أسعار الفائدة مما يقلل بدوره من المعروض النقدي.

تكون تكاليف الاقتراض أعلى، كنتيجة لارتفاع أسعار الفائدة، وبالتالي هناك القليل من المال ليكفي الجميع. وهذا يخلق الطلب على العملة المعنية. يقوم البنك المركزي بتشديد السياسة النقدية لتفادي الاقتصاد من التدهور.

يمكن للبنك المركزي من جهة أخرى، اتباع سياسة نقدية فضفاضة. وهذا حين يشير البنك المركزي إلى أن أسعار الفائدة ستنخفض.

يتبع البنك المركزي سياسة نقدية فضفاضة من أجل تحفيز النمو في الاقتصاد. كما يمكن أن يحدث هذا عندما يكون التضخم ضعيفاً، والاقتصاد لا يعمل بشكل جيد. ومن خلال اتباع هذه السياسة النقدية، فإن البنك المركزي يجعل الاقتراض رخيصاً بشكل أساسي.

وهذا بدوره يخلق مزيداً من المعروض من الأموال مما يساعد في دفع التضخم إلى أعلى.

كيف يحدد البنك المركزي أسعار الفائدة؟

تشكل أسعار الفائدة جوهر تداول العملات كما ذكرنا. وهي تستند إلى تقييم مجلس البنك المركزي للمؤشرات الاقتصادية. وتتبع العديد من البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم، وخاصة تلك الموجودة في دول الاقتصادات المتقدمة، ولاية مزدوجة تتمثل في الحفاظ على استقرار الأسعار ونمو الوظائف.

وبالتالي، ينظر البنك المركزي إلى مؤشرين رئيسيين في تقييم أسعار الفائدة. وهم:

  • التضخم
  • معدل البطالة

إلى جانب ما ورد أعلاه، تشمل المؤشرات الاقتصادية الرئيسية الأخرى الناتج الإجمالي المحلي ومبيعات التجزئة وبعض المؤشرات التطلعية والتي يمكن أن تشير إلى كيفية أداء الاقتصاد في الأشهر المقبلة.

وكونكم متداولين، فإن الاهتمام بهذه المؤشرات الاقتصادية يمكن أن يمنحك نظرة عن كيفية قيام البنك المركزي بتحديد أسعار الفائدة.

تصدر معظم البنوك المركزية توقعاتها الفصلية لكل من الناتج الإجمالي المحلي والبطالة والتضخم. ومن خلال الحفاظ على هذه المعايير كمرجعية، يمكن للمتداولين تقييم كيف يسير الاقتصاد.

كثيراً ما تحدد البنوك المركزية في الاقتصادات المتقدمة معدل التضخم المستهدف بنسبة ٢٪. لذلك، يمكن للمتداولين تقييم اتجاهات التضخم لتحديد نتائج قرارات سعر الفائدة للبنك المركزي.

فعندما تظهر اتجاهات التضخم أن أسعار المستهلكين ستنخفض على الأرجح في الأشهر المقبلة على سبيل المثال، يمكنك أن تتوقع أن البنك المركزي سيكون مسالماً في رسالته. وهذا بدوره يمكن أن يكون له تأثير سلبي على العملات، مما يؤدي إلى قيمة منخفضة مقابل العملات الأخرى.

وفي المقابل، عندما تظهر اتجاهات التضخم أن أسعار المستهلكين سترتفع، يمكن أن يشير ذلك إلى أن البنك المركزي سيكون متشدداً في رسالته. ويمكن للمتداولين النظر في اتجاهات التضخم وبالتالي فهم أن الأسواق ستضع نفسها في وضع يسمح لها برفع قيمة العملة.

هل يجب أن تكون خبيراً اقتصادياً لفهم الأساسيات في الفوركس؟

الجواب لا! لا تحتاج إلى الحصول على شهادة في الاقتصاد لفهم الأساسيات في أسواق الفوركس. ومع ذلك، فإن وجود فكرة أساسية عن المؤشرات الاقتصادية يمكن أن يكون مفيداً لك في فهم التأثير الذي يمكن أن تحدثه في أسواق الفوركس.

واحدة من أبسط الطرق للبدء، هي باتباع التقويم الاقتصادي. حيث يمنحك تقويم الفوركس الاقتصادي جدولًا للأحداث الاقتصادية التي ستحدث على مدار اليوم أو الأسبوع أو الشهر. كما يوفر لك التقويم الاقتصادي أيضًا مزيدًا من التفاصيل، مثل مقدار التأثير الذي سيحدثه الإصدار الاقتصادي على العملات والوقت الذي سيتم إصداره فيه والتوقعات / القراءات السابقة.

وبناءً على ذلك، يمكنك حينئذٍ إصدار حكم عادل بشأن كيفية تحرك العملة.

إذا كنت تبحث عن تقرير سوق العمل الشهري علي سبيل المثال، فأنت تعلم أنه من الأفضل أن ينخفض معدل البطالة. وبالتالي، بالنظر إلى التوقعات ومعدل البطالة في الشهر السابق، يمكنك توقع ارتفاع العملة إذا كانت البيانات الفعلية أفضل. (وهذا يعني أن معدل البطالة انخفض بالفعل وكان أفضل مقارنة بالشهر السابق).

على الرغم من أنه لا يمكنك أن تتوقع أن تكون على دراية بأساسيات الفوركس بين عشية وضحاها، إلا أن وجود نظرة ثابتة على أخبار السوق أثناء تطورها قد يكون بداية جيدة.

هل هناك أي فوائد للتحليل الأساسي في أسواق الفوركس؟

يعد التحليل الأساسي أحد الركنين الرئيسيين لدراسة أسواق العملات، أو لأي نوع آخر من الأسواق المالية. حيث سيسمح لك التحليل الأساسي بفهم العوامل الكامنة وراء حركة السعر.

من ناحية أخرى، فالتحليل الفني هو دراسة تاريخ السعر المستخدم للتنبؤ بحركات الأسعار المستقبلية.

وبالتالي، عندما تجمع بين كل من التحليل الفني والتحليل الأساسي، فيمكنك بناء صورة أكبر وأكثر وضوحاً. وفقط من خلال الجمع بين كلاهما، يمكنك فهم سبب ارتداد السعر عن مستوى الدعم. أو إذا كان الاختراق من مستوى المقاومة صحيحاً بالفعل وبدعم من الأساسيات التي تبرر هذه الخطوة.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

Leave A Reply

Your email address will not be published.