مكتبة التداول
EUR
$1.06
(-0.38%)
GBP
$1.25
(-0.75%)
AUD
$0.70
(-0.65%)
JPY
$0.01
(-1.06%)
TRY
$0.06
(-0.8%)
INR
$0.01
(-0.18%)
SGD
$0.72
(-0.41%)
MYR
$0.23
(+0.13%)
JOD
$1.41
(0%)
KWD
$3.26
(-0.09%)
SAR
$0.27
(0%)
AED
$0.27
(0%)
QAR
$0.27
(0%)
OMR
$2.60
(0%)
EGP
$0.05
(+0.11%)

هرع البنوك المركزية إلى الذهب

0 642

في مقالي الذي نشر خلال الأسبوع الماضي عن الذهب، أكدت بأن الحجج الأساسية والفنية في صالح شراء المعدن الأصفر. اليوم، نتلقى بيانات من مجلس الذهب العالمي بأن شراء الذهب من قبل البنوك المركزية في العالم ارتفع لأعلى كمياته منذ عام 1971، وهو العام الذي هرع فيه العالم لشراء الذهب بعد أن قررت الولايات المتحدة الابتعاد عن معيار الذهب في عام 1971.

وزادت عمليات شراء البنوك المركزية للذهب بنسبة 74٪ العام الماضي لتصل إلى رقم قياسي جديد يبلغ 651 طناً.

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

روسيا تتخلى عن الدولار الأمريكي

تشير بيانات 2018 من مجلس الذهب العالمي إلى أن البنوك المركزية اشترت ذهباً بقيمة 27 مليار دولار، بقيادة روسيا، التي بلغت مشترياتها الصافية أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 274 طناً. وهذا يعني أن مشتريات روسيا شكلت 42٪ من إجمالي المشتريات العالمية، حيث باعت البلاد حصصها من سندات الحكومة الأمريكية وانتقلت بعيداً عن الدولار الأمريكي.

من أين اشترى البنك المركزي الروسي الذهب؟ جاءت غالبية المشتريات من إنتاج الذهب المحلي، مما يسمح لها بتجاوز قناة الدولار الأمريكي بالكامل.

دعوة للاستيقاظ للأسواق الناشئة

تأتي موجة الشراء الجديدة نتيجة للمصارف المركزية في دول الأسواق الناشئة التي تواصل تنويع حصصها الكبيرة من احتياطيات الدولار الأمريكي وسط تصاعد التوتر في التجارة العالمية وزيادة عدم القدرة على التنبؤ مع وضع الديون الأمريكية في ظل نمو زيادات العجز نسبة إلى نمو الاقتصاد نشاط.

العلاقة بين الذهب والأسواق الناشئة

يدرك متداولو العملات جيداً أن اقتصادات الأسواق الناشئة معرضة للخطر بسبب أي زيادات مفاجئة في قيمة الدولار الأمريكي لأنها تزيد من تكلفة ديونهم، والتي هي إلى حد كبير بالدولار الأمريكي. لذلك، وللتخفيف من مخاطر القوة المفاجئة للدولار الأمريكي، اختارت الأسواق الناشئة الاحتفاظ بالذهب لأنها تخدم ثلاث مزايا رئيسية:

  1. i.         نشاهد أداء الذهب يتفوق على أداء عملات الأسواق الناشئة أثناء ارتفاع الدولار؛
  2. ii.         يقدم الذهب مكافأة أفضل من حيث معدل العائد خلال انخفاض الدولار الأمريكي.

iii.        يتزايد الذهب الآن مقابل جميع العملات، وليس الدولار الأمريكي فقط. ففي عام 2018، ارتفع الذهب مقابل جميع العملات باستثناء الين الياباني. في الوقت الذي تصل فيه البنوك المركزية العالمية إلى نهاية سياساتها الخاصة بأسعار الفائدة، وبينما يستمر أكبر اقتصادين عالميين بالتصادم في التجارة الدولية، تصبح قوة الذهب أكثر هيكلية، مما يوفر للأسواق الناشئة المزيد من الأسباب لاحتجازها في احتياطياتها.

لا تنسَ بيانات احتياطيات العملات

كما تشير آخر تقارير البيانات الصادرة عن صندوق النقد الدولي إلى أن حصة العالم من احتياطات الدولار الأمريكي قد انخفضت إلى أدنى مستوى لها في خمس سنوات في الربع الثالث من عام 2018 عند 62٪ من إجمالي الاحتياطيات العالمية، بانخفاض من 67٪ في عام 2015 و72٪ في 2001. في غضون ذلك، بلغ معدل تكوين اليورو 20٪، مقارنة مع 19٪ في عام 2015 و18٪ في عام 2001.

العودة إلى عام 1971

الأهمية التاريخية لأحدث الأرقام الصادرة عن مجلس الذهب هي كما يلي: كانت عمليات الشراء في 2018 الأعلى منذ عام 1971، العام الذي أعلنت فيه الولايات المتحدة خروجها من المعيار الذهبي، وهو الترتيب الذي حدّ وأغلق قيمة الذهب على 35 دولاراً للأونصة. ولكن مع غرق العالم بالدولار الأمريكي وتدهور وضع الديون الأمريكية بعد حرب فيتنام، انخفضت قيمة الدولار الأمريكي بشكل كبير إلى حد أن الذهب كان يساوي أكثر من 35 دولارا للأونصة. لم تعد الولايات المتحدة تفوض تحويل دولارات الولايات المتحدة إلى ذهب. ارتفعت أسعار الذهب من 35 دولاراً للأونصة في عام 1970 إلى 43 دولاراً في عام 1971، إلى 185 دولارا في عام 1974 و590 دولارا في عام 1980.

Leave A Reply

Your email address will not be published.