ماذا يقول “راي داليو” عن الدولار الأمريكي؟

0 56

 لا أشارك عادة ما يقوله الآخرون عن السوق، لكن هناك فرد واحد، الذي يعتبر رأيه على الدولار الأمريكي قيماً للغاية. “راي داليو”، مؤسس شركة بريدج واتر أكبر صندوق تحوط في العالم (160 مليار دولار تحت الإدارة) وتم تصويته باستمرار كأفضل صندوق للاستثمار خلال السنوات العشر الماضية. ومن المعروف أنه قد حقق عواءد فوق 15%أثناء سقوط الأسواق العالمية خلال الأزمة المالية 2008-2009 بالإضافة إلى اكتسابها خلال الانتعاش بعد عام 2011.

قال “داليو” لتلفزيون “بلومبيرج” هذا الأسبوع إن الولايات المتحدة ربما على بعد عامين من الانكماش الاقتصادي القادم وستشهد تراجعاً كبيراً في قيمة الدولار الأمريكي.

تعرف على وجهة الذهب القادمة في النصف الثاني من 2018 من خبير الأسواق العالمية أشرف العايدي

كيف يبدأ انخفاض الدولار الأمريكي؟ سيبدأ الانتعاش الاقتصادي الناتج عن التحفيز الضريبي من قِبل “ترامب” في التلاشي خلال فترة تتراوح بين 12 و 18 شهرًا تقريبًا، مما يجبر الحكومة الأمريكية على زيادة اقتراضها للمساعدة في سداد التزامات المعاشات التقاعدية والرعاية الصحية وغيرها من الالتزامات غير الممولة.

هل سيوقف البنك الفيدرالي رفع أسعار الفائدة؟

نعلم أنه بمجرد أن يبدأ أعضاء البنك المركزي الأمريكي في إرسال إشارات إلى أن حملته لرفع أسعار الفائدة تقترب من نهاية الطريق، سيبدأ الدولار الأمريكي في التراجع. وسوف يتحول الهبوط إلى انخفاض حاد في حال لم يعد الطلب الأجنبي على السندات الحكومية الأمريكية مواكباً لاحتياجات البلاد للاقتراض. في هذه المرحلة، سيحتاج البنك المركزي الأمريكي في النهاية إلى طبع الأموال لتمويل العجز بدلاً من رفع أسعار الفائدة. تعتبرطباعة النقد طريقة أخرى لقول عودة تدريجية للتيسير الكمي. وستكون النتيجة انخفاض حاد في الدولار الأمريكي، والذي قد يصل إلى 30٪ وفقًا “لداليو”.

متى سيتراجع البنك المركزي؟

يقول “راي داليو” إن هذه العملية يمكن أن تتحقق في غضون عامين من الآن، وسوف تبلغ ذروتها كأزمة دولار أمريكي عوضاً عن أزمة ديون، وستكون “أكثر أزمة سياسية واجتماعية” مع دمار اجتماعي أكبر من عام 2008 “.

على الرغم من قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة خمس مرات على مدى السنوات الثلاث الماضية (من 0٪ إلى 1.25٪)، إلا أن أسعار الفائدة لا تزال أقل بكثير من متوسطها البالغ 20 سنة. ويحدث الخطر عندما تفقد السياسة النقدية فعاليتها، وهو ما يعني أنه عندما لا تكون تخفيضات أسعار الفائدة كافية لتحفيز الاقتصاد أو لإزالة عبء الديون لأن تخفيض أسعار الفائدة بدأ من نقطة منخفضة بالفعل في أسعار الفائدة. لن يكون هناك مجال آخر لسقوط أسعار الفائدة. وهذا عند عودة التيسير الكمي (يبدأ البنك المركزي في شراء الدين الحكومي لتحفيز الاقتصاد).

قم بفتح حساب حقيقي وخذ خطوتك الأولي للتداول

التوقيت هو كل شيء

سيقول الكثير منكم “لست مهتمًا بما يحدث خلال عامين ولكن ما يحدث غدًا أو الأسبوع المقبل”. في الواقع ، ينمو الاقتصاد الأمريكي بوتيرة عالية ، لكن السبب الرئيسي وراء ذلك هو تأثير التحفيز الضريبي من ترامب ، والذي هو مجرد سياسة مؤقتة سينتهي وقتها هذا العام. المشكلة مع هذه السياسة هي أنها تولد الديون. وعندما ينتهي الحافز الضريبي ، يبقى الدين. وإذا كان البنك المركزي سعيدًا بزيادة أسعار الفائدة إلى الأمام ، فإن الديون المتراكمة ستصبح مشكلة بالنسبة إلى العقارات. هذا أصبح بالفعل تحديا لبعض المستهلكين. وسوف يستغرق الأمر حوالي 6 أشهر قبل أن يمثل مشكلة بالنسبة للشركات.
على المدى القصير ، قلت عدة مرات في مقابلات تلفزيونية وفي هذه المدونة أنه طالما استمر الدولار الأمريكي بالفشل في اختراق مستوى 7.0 مقابل اليوان الصيني واستمر اليورو / الدولار الأمريكي في الإبقاء فوق 1.1480 ، هذا يعني أن التجار ليسوا واثقين من إرسال الدولار الأمريكي إلى الأعلى. يقدم هذا فرصة كبيرة للتجار لمواصلة التداول بين 1.15-1.17. متى يحدث الاختراق فوق 1.18؟ ترّقب.

 

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر