أوروبا تؤكد أن سياسة ترامب تضر بالأقتصاد العالمي

0 2

 

حاول الاتحاد الأوروبي وحتى آخر لحظة  تجنب مواجهة تجارية بينه وبين الولايات المتحدة، إلا أن كل الجهود باتت بالفشل حتى هذه اللحظة حيث جاءت اخر التصريحات من وزير الإقتصاد الألماني لتنتقد سياسات الرسوم الجمركية والعقوبات التي ينتهجها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقال بيتر ألتماير  إن الإجراءات المتخذة  تدمر الوظائف والنمو وإن الاتحاد الاوروبي  لن يرضخ للضغوط الأمريكية بشأن التعامل مع إيران .

من جانبها قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن الاتحاد الأوروبي سيرد بشكل مناسب على الإجراءات الأمريكية. بيد أنها استدركت  قائلة إن “الأوروبيين لا يرغبون في دخول حرب تجارية مع الولايات المتحدة”.

الا أن  الولايات المتحدة  اطلقت بالفعل الشرارة  لنزاع تجاري يبدو انه طويل الامد بفرض رسوم على وارداتها لحماية الوظائف الأمريكية من ما وصفته إدارة الرئيس ترامب بالممارسات التجارية غير العادلة من جانب الصين وأوروبا ودول أخرى. كما تستمر إدارة ترامب بالتحرك قدما نحو المزيد من العقوبات على إيران لتستهدف الشركات الأوروبية التي تعمل مع طهران مما فتح جبهة أخرى في النزاع التجاري بين الطرفين .

 

وفي تصريحاته لصحيفة بيلد قال وزير الأقتصاد الألماني أن هذه الحرب التجارية  تبطئ النمو الاقتصادي وتدمره مضيفا أن المستهلكين هم الأشد تضررا لأن زيادة الرسوم تدفع الأسعار للأرتفاع ,كما حرص على الاشادة  بالاتفاقية التي توصل إليها رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر خلال مفاوضاته مع الرئيس الأمريكي ترامب في الشهر الماضي مؤكدا إن ذلك الاتفاق المؤقت أنقذ مئات الآلاف من الوظائف في الاتحاد الأوروبي .

 

ودخلت الولايات المتحدة وأوروبا في نزاع بعدما فرض ترامب رسوما على الواردات الأمريكية من الألومنيوم والصلب، وردت بروكسل برسوم مضادة على بعض المنتجات الأمريكية. بعدها قام  ترامب بالتهديد بفرض رسوم على السيارات الأوروبية المستوردة، لكنه أحجم عن اتخاذ إجراء بعد اجتماعه مع يونكر في البيت الأبيض الشهر الماضي.

وفيما يتعلق بالعقوبات الأمريكية على إيران، قال ألتماير إن ألمانيا وحلفاءها الأوروبيين سيواصلون دعم الشركات التي تعمل مع إيران رغم الضغوط الأمريكية.

متابعا لن ندع واشنطن تملي علينا مع من نستطيع أن نعمل، لذا سنتمسك باتفاقية فيينا النووية كي لا تستطيع إيران إنتاج أسلحة نووية وأضاف أنه يجب السماح للشركات الألمانية بمواصلة الاستثمار في إيران بالقدر الذي تريده، وأن الحكومة الألمانية تبحث عن وسائل مع حلفائها الأوروبيين لضمان استمرارية المعاملات التجارية .

 

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر