أساسيات الدولار الأمريكي القوية

0 4

تكافح العقود الآجلة للأسهم في الولايات المتحدة خلال تداولات اليوم الإثنين لتعويض بعض الخسائر مع بدأ الجلسات الأمريكية. في حين قلصت الأسهم الأوروبية إنخفاضها حيث إستوعب المستثمرون تحذيرات الزعماء الماليين في العالم بشأن تأثير الحمائية التجارية على النمو العالمي.

الصراع التجاري

من جانب آخر, أثار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مخاوفه بشأن إنخفاض قيمة اليوان لمدة ستة أسابيع إلى أدنى مستوياته منذ أكثر من عام. مما أثار القلق من أن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين بدأت تنتقل الآن إلى أسواق العملات.

اليوان الصيني

  • لم يخلق اليوان الصيني حالة من الذعر في السوق العالمية هذا العام كما حدث في عام 2015

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين للصحفيين يوم السبت إن البيت الأبيض سيواصل الضغط على الدول لفتح أسواقها أمام الصادرات والإستثمارات الأمريكية, وتساءل عما إذا كان تراجع اليوان نتيجة قوة السوق أو تدخل الحكومة. أضاف أيضاً منوشين إن الولايات المتحدة سوف تراقب عن كثب سعر صرف اليوان الصين, والذي إنخفض أكثر من أي عملة رئيسية في الشهر الماضي.

الدولار القوي

منذ أن تحولت الرهانات الصعودية الإيجابية في الأسبوع 22 يونيو إنخفض المؤشر 0.8% يوم الجمعة, وهو أكبر معدل منذ مارس. يأتي هذا بعد إتهام الرئيس دونالد ترامب الصين ومنطقة اليورو بالتلاعب في عملاتها, وإشتكى من أن إرتفاع الدولار يضعف الميزة التنافسية لأمريكا.

بينما صناديق التحوط ما زالت الثيران تسيطر على الدولار الأمريكي مع مراكز صافية طويلة عند أعلى مستوياتها خلال عام ونصف, ولكن ثقتهم لم تقابلها قوة في العملة نفسها حتى الحظة.

اليوان الصيني

  • المضاربون يرفعون رهاناتهم التصاعدية على الدولار الأمريكي

مع ذلك, سيستمر المضاربون على صعود الدولار في مواجهة خلفية أكثر بالتحديات والتقلبات, ومع إلتزام ستيف منوشن “بسياسة الدولار القوية” في قمة مجموعة العشرين في عطلة نهاية الأسبوع, ونظراً لأن إدارة ترامب أظهرت تفضيلاً واضحاً لضعف العملة الأمريكية. يجب أن يعتاد المستثمرون على هذه الرسالة خاصة مع إقتراب موعد الإنتخابات النصفية الأمريكية.

فالرئيس ترامب هو ألة التحكم للشجار في التجارة, والتي هي جزء من رسالته الأساسية. فالإنتخابات في نوفمبر تعني أن السياسات الحمائية ستظل في المقدمة والوسط على الأقل حتى ذلك الحين, وبالتالي فإن الإدارة سوف تظل تتحدث عن الدولار الأمريكي القوي.

تعرف من خبير الأسواق العالمية أشرف العايدي كيف يؤثر الهبوط الحاد في اليوان الصيني على أسعار الدولار و العملات الرئيسية؟ شاهد الآن 

السؤال القائم بين المتداولين

قد يجبر إرهاق الرئيس ترامب على الدولار بعض المستثمرين لخفض طلبات الشراء على الدولار الأمريكي, ووضع فرملة على المدى القريب من إرتفاع الدولار.

لكن هل سيعكس هذا الإتجاه إذا بدأت حرب العملة بالفعل؟

على الأغلب “لأ” فهناك حد لمقدار ما يمكن أن تأثر به تدخلات ترامب حول الدولار الأمريكي عندما يعمل الإقتصاد الأمريكي لصالح العملة. حيث من المتوقع أن توسع الولايات المتحدة هذا العام بأسرع وتيرة بين الإقتصادات المتقدمة, وهذا يتطلب سياسة نقدية أكثر صرامة وقوة الدولار.

كما يركز المستثمرون على هذه العوامل الأساسية الإيجابية إستناداً إلى أكبر مراكز لمؤشر الدولار الأمريكي الطويلة في أكثر من عام في بيانات لجنة تجارة السلع الآجلة CFTC.

إن الإقتصاد الأمريكي يتقدم مع توقعات أفضل للنمو القوي مما هو متوقع على نطاق واسع على الرغم من العديد من الإنحرافات التي تكثر, والتقديرات الحالية تشير أن الناتج المحلي الإجمالي قد يرتد إلى ما فوق معدل 4٪ في الربع الثاني والربع الأخير, وهو الأسرع منذ عام 2014 على خلفية إتجاهات التوظيف القوية والإنفاق الإستهلاكي وطلبيات السلع الرأسمالية والعديد من البنود الأخرى.

اليوان الصيني

  • توقعات إرتفاع معدل النمو الأمريكي بالربع الثاني المقرر صدوره يوم الجمعة المقبلة

هذا يشير إلى أن الطريق أقل مقاومة لسوق الأسهم المرتفع حتى لو كان الإرتفاع يتخله إنخفاضات عرضية تحرضها التطورات السياسية أو التجارية أو غيرها. كما للأسباب نفسها من المرجح أن تعمل أسعار الفائدة على الإرتفاع وأن يستمر منحنى العائد في الإطار الأفقي الأمر الذي لا ينبغي أن يكون مقلقاً.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر