بداية اسبوع سلبية لأسواق الأسهم

مع إستهداف ترامب لإستثمارات الصين

0 2

قررت إدارة ترامب تقييد الإستثمار الصيني في الشركات الأمريكية والبدء من قطاعات الفضاء الجوي إلى الروبوتات, وتراجعت أصول الأسواق الناشئة مع تصاعد الصدامات التجارية بين الولايات المتحدة والصين. أيضاً هدد الرئيس دونالد ترامب بتخفيض التعريفات على السيارات الأوروبية.

حيث إنخفض مؤشر MSCI للأسواق الناشئة للأسهم بنسبة 2.3% بالأسبوع الماضي, وهو أكبر خسارة أسبوعية وتراجع مؤشر تتبع عملات الأسواق النامية للأسبوع الرابع منخفضاً بنسبة 0.5%. أيضاً إنخفضت عوائد سندات الخزانة في إشارة أخرى إلى إندفاع في المخاطرة الذي شهد إنهيار الأسهم في الأسواق الناشئة الأسبوع الماضي.

  • تراجع أداء أسهم الأسواق الناشئة (مقارنة) أداء الأسهم الأمريكية

أما خلال الجلسات الصباحية اليوم تبعت الأسهم الأوروبية والعقود الآجلة للأسهم الأمريكية الأسهم الآسيوية منخفضة وسط توقعات تبدو كئيبة للتجارة العالمية. حيث إنخفض مؤشر يوروب ستوكس 600, وشهدت الأسهم في شانغهاي وهونغ كونغ تراجعاً في آسيا في أعقاب التقارير التي تفيد بأن إدارة ترامب تستعد لقيود جديدة على الإستثمارات الصينية. فيما تراجعت أسهم الصين والعملة بعد إعلانها يوم الأحد أنها ستحرر أكثر من 100 مليار دولار في النظام المصرفي للمساعدة في تخفيف تباطؤ الإقتصاد, وهي خطوة كانت متوقعة على نطاق واسع.

إستهداف الإستثمارات الصينية

من المتوقع أن تظل التوترات التجارية بين أكبر إقتصادين في العالم, والتي تزعج الأسواق وتبيع الأموال المتدفقة من الأسواق الناشئة هذا الشهر. قد تدخل الخطوة التي إتخذها بنك الشعب الصيني لخفض نسبة الإحتياطي المطلوبة لبعض البنوك في 5 يوليو قبل يوم واحد من بدء الجولة الأولى من الرسوم الجمركية الأمريكية على السلع الصينية. فيما يحاول بعض مسئولي البيت الأبيض إستئناف المحادثات مع الصين لتجنب حرب تجارية قبل سريان مفعول الرسوم الأمريكية على المنتجات الصينية في 6 يوليو, وأكدت الصين من جديد أنها سوف ترد بتهديدات التعريفة الأمريكية.

قبل ذلك, من المتوقع أن تطلق وزارة الخزانة الأمريكية خططاً لقواعد جديدة بشأن الإستثمار الصيني في شركات التكنولوجيا. حيث تخطط وزارة الخزانة لزيادة الرقابة على الإستثمارات الصينية في الصناعات الأمريكية الحساسة بموجب قانون الطوارئ الأمر الذي يضع الحرب التجارية بين واشنطن وبكين على مسار لا رجعة فيه.

ووفقاً لأشخاص مطلعين على التحركات من قبل إدارة ترامب يرون أنه بموجب تلك الخطة سيستخدم البيت الأبيض أحد أهم الإجراءات القانونية المتاحة لإعلان إستثمار الصين في الشركات الأمريكية المشاركة في تكنولوجيات مثل مركبات الطاقة الجديدة والروبوتات والفضاء الجوي تهديداً للأمن الإقتصادي والوطني.

أيضاً ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال نقلاً عن أشخاص مطلعين على الخطط أن وزارة الخزانة تعمل على وضع قواعد لحظر الشركات التي تملك ما لا يقل عن 25% من ملكية الصين من شركات شراء تتمتع بتكنولوجيا مهمة صناعياً, وقد ينتهي الحد النهائي بإنخفاض عن ذلك كما تعمل الإدارة على ضوابط التصدير لوقف تصدير التكنولوجيا الأمريكية إلى الصين.

وقد يصدر هذا التقرير في 29 يونيو من وزير المالية ستيفن منوشين, وسيقترح إدارة هذا القانون من خلال لجنة حكومية مشتركة بين الوكالات تسمى لجنة الإستثمارات الأجنبية في الولايات المتحدة. بينما لم ترد وزارة التجارة الصينية على الفور على إستفسارات الوكالات الإخبارية حول تقرير القيود الإستثمارية المخططة من الولايات المتحدة.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر