أسعار النفط تواجه المزيد من الضغط

0 1

وفقاً لأشخاص مطلعين على العلاقات الأمريكية السعودية, أن الحكومة الأمريكية طلبت من المملكة العربية السعودية وبعض المنتجين الآخرين في منظمة أوبك بزيادة إنتاج النفط بنحو مليون برميل يومياً.

حيث أتى هذا الطلب النادر بعد أرتفاع أسعار البنزين في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوياتها في أكثر من ثلاث سنوات, وشكا بالسابق الرئيس دونالد ترامب علنا ​​من سياسة أوبك وأرتفاع أسعار النفط في تغريدة على تويتر.

كما أنه يتبع قرار واشنطن إعادة فرض العقوبات على صادرات النفط الإيرانية التي كانت قد نزحت في وقت سابق نحو مليون برميل في اليوم أو ما يزيد قليلاً عن 1% من الإنتاج العالمي. حيث أنخفض سعر العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 1.5٪ إلى 74.16 دولار للبرميل في تعاملات لندن بعد صدور طلب الولايات المتحدة.

  • أسعار النفط برنت ما زالت تحت الضغط مع زياة طلب رفع الإنتاج بعد طلب روسيا والسعودية

مخاوف المستهلكين

مع إقتراب أسعار الوقود من المستويات المؤلمة للمستهلكين بدأت المملكة العربية السعودية وروسيا الحديث عن زيادة الإنتاج مرة أخرى مما دفع برينت للتراجع نحو 75 دولار, وستناقش منظمة أوبك وحلفاؤها سياسة الإنتاج الخاصة بها للنصف الثاني من العام في الإجتماعات المقررة في 22 و 23 يونيو في فيينا.

كما صرح وزير النفط السعودي خالد الفالح الشهر الماضي إن المملكة تشارك “القلق” بشأن إستهلاك الدول لأسعار النفط المرتفعة وأضاف أن أوبك وحلفائها من المرجح أن يعززوا الإنتاج.حالياً مع إقتراب موعد إجتماع أوبك القادم قريباً سيتحول تركيز سوق النفط إلى ما إذا كانت المجموعة ستخفّض الإنتاج هذا الشهر وما مقدار ذلك.

من المقرر أن ترفع أوبك الإنتاج في وقت لاحق من هذا الشهر

تأتي تلك الضغوط على رفع الإنتاج بعد إقتراح المملكة العربية السعودية وروسيا الشهر الماضي زيادة إنتاجية تدريجية على الرغم من أن أعضاء آخرين من المجموعة لم نتفق بعد. أيضاً كشف وزير الخزانة الأمريكى ستيفن منوشين فى الشهر الماضى أن واشنطن عقدت محادثات مختلفة مع مختلف الأطراف حول مختلف الاحزاب التى ترغب فى زيادة أمدادات البترول لتعويض تأثير العقوبات الأمريكية على إنتاج النفط الإيرانى.

مع ذلك, ﻓﺈن أرﺑﻌﺔ ﺑﻠﺪان ﻓﻘﻂ ﻣﻦ ﺑﻴﻦ أوﺑﻚ وﺣﻠﻔﺎﺋﻬﺎ ﺗﻤﺘﻠﻚ ﻗﺪرات إﻧﺘﺎﺟﻴﺔ كاﺎﻓﻴﺔ ﻟﺘﻌﻮﻳﺾ هذا اﻟﺘﺄﺛﻴﺮ, وهي اﻟﻤﻤﻠﻜﺔ اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ وروﺳﻴﺎ واﻹﻣﺎرات اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﻤﺘﺤﺪة واﻟﻜﻮﻳﺖ.

  • تأثير الحد من الإنتاج دفع بأسعار النفط للإرتفاع, ومن المقرر أن يعود أوبك لرفع الإنتاج بوقت لاحق هذا الشهر

كما نُوقِش في إجتماع لوزراء النفط العرب في مطلع الأسبوع في مدينة الكويت, وجاء في بيان صدر بعد المحادثات تعهد لضمان توفير إمدادات نفط مستقرة في الوقت المناسب لتلبية الطلب المتزايد وتعويض الإنخفاضات في بعض المناطق من العالم.

هذ بعد أن إتفقت أوبك ومجموعة من الدول خارج أوبك بما في ذلك روسيا والمكسيك وكازاخستان في أواخر 2016 على خفض إنتاج النفط بمقدار 1.8 مليون برميل يومياً في محاولة لتعزيز أسعار النفط, وإرتفع سعر خام برنت القياسي العالمي من أقل من 45 دولار للبرميل قبل توقيع الإتفاق إلى أكثر من 80 دولار للبرميل بالشهر الماضي.

TradingOil

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر