مبيعات التجزئة الأمريكية عند أفضل مستوياتها خلال العام

0 3

إرتفعت مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة بنسبة 0.6% على أساس شهري في مارس 2018 مقارنة من إنخفاض بنسبة -0.1% في فبراير, وتجاوزت توقعات السوق عند مقدار 0.4%. تعتبر تقديرات شهر مارس هي الأفضل خلال العام الجاري منذ نوفمبر 2017 مدفوعاً بشكل أساسي بمشتريات السيارات. حيث إرتفعت مبيعات السيارات عند 2٪ في مارس, وهي أكبر زيادة منذ سبتمبر الماضي بعد إنخفاضها بنسبة 1.3٪ في فبراير.بالإضافة توجه المستهلكون للتسوق بشكل كبير في متاجر الأثاث والأثاث المنزلي ومتاجر الإلكترونيات والأجهزة, ومتاجر الصحة والعناية الشخصية والخدمات الغذائية وأماكن الشرب. فيما شهد المؤشر الأساسي الذي يستثني مبيعات السيارات ثبات عند نفس تقديرات فبراير وتوقعات السوق عند نسبة 0.2%. أما مؤشر مبيعات التجزئة بإستثناء السيارات والبنزين ومواد البناء والخدمات الغذائية  إرتفع نفس توقعات السوق بنسبة 0.4%  في مارس بعد أن ظل دون تغيير في فبراير.

  • مؤشر مبيعات التجزئة الأمريكي عند أفضل مستوياته في 3 أشهر (مقارنة) المؤشر الأساسي عند نفس تقدير فبراير

مع ذلك, تؤكد النتائج أن الإنخفاضات من ديسمبر إلى فبراير كانت تواجه أكثر من توقف في أعقاب موجة الإعاصير التي ضرب الولايات المتحدة. أيضاً هذا يدعم وجهة نظر البنك الفدرالي بأن هذا الضعف كان مؤقتاً, وكذلك التوقعات للبنك بزيادة مرتين أو ثلاثة في معدل الفائدة هذا العام بعد زيادة ربع نقطة في مارس. قد كان التفاؤل لدى المستهلك عند مستويات مرتفعة نسبياً بفضل عوامل تشمل قوة سوق العمل وإرتفاع الأجور وإنخفاض الضرائب مما أعطى عمليات إسترداد الأموال من عائدات عام 2017 دفعة قوية في مبيعات التجزئة لشهر مارس. كما أظهر محضر إجتماع الفدرالي بالأسبوع الماضي أن النظرة الإقتصادية البناءة واضحة على نطاق واسع, وأشار المحضر إتفاق صانعي السياسة بالبنك الفدرالي على أن التوقعات الإقتصادية بعد الربع الأول قد تعززت ولاحظ العديد من المشاركين في اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة تفاؤل كبير بين جهات الإتصال التجارية في أغلب مقاطعاتها, وذلك على الرغم من أن القلق الشديد قد لوُحِظ أيضاً فيما يتعلق بالنتائج السلبية المحتملة الناجمة عن إجراءات التعريفات التجارية الإنتقامية. مما قد أبقى الإنفاق الضعيف نسبياً التقديرات الخاصة بالنمو الإقتصادي تحت السيطرة, وهذا على الرغم من تراجع التقديرات للنمو الإقتصادي للربع الأول حيث تشير التوقعات بأن الناتج المحلي الإجمالي المقرر صدوره بالأسبوع القادم توسع بمعدل 2.2٪ الربع الأول منخفضاً من 2.9٪ في الربع الأخير بالعام الماضي.

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر