الذهب يحقق مكاسب جديدة بعد أعلان البيت الأبيض طرد 60 دبلوماسياً روسياً

Posted on

شهدت جلسات بداية اليوم الإثنين لهذا الأسبوع إستقرار بالجلسات الآسيوية بعض الشئ عن ما شهدته من تراجعات بنهاية الأسبوع الماضي, وتداولت الأسهم اليابانية على إنخفاضات مع بداية الجلسات لتعود وتغلق على إرتفاع حيث إرتفع مؤشر توبكس الياباني بنسبة 0.4% عند الإغلاق في طوكيو بعد أن إانخفض بنسبة 1.2% في وقت سابق. أيضاً إرتفعت الأسهم في سيول بعد أن شهد مؤشر كوسبي في كوريا الجنوبية 0.7%. فيما بقيت الأسهم منخفضة في شانغهاي بعد إنخفاض مؤشر شنغهاي المركب 1.5% حيث ينتظر المستثمرون المزيد من التطورات على التعريفات الجمركية ما بين الولايات المتحدة والصين. في حين, هبطت أسعار الأسهم في هونج كونج وسيدني, وإرتفعت العقود الآجلة على مؤشر ستاندرد آند بورز 500 ومؤشر ناسداك حيث إنخفض المؤشر الأساسي بنسبة 2.1% يوم الجمعة ليصل بذلك معدل التراجع الأسبوعي إلى 6 في المئة. كما شهدت الأسهم في آسيا يوم الجمعة وسط مخاوف متزايدة من حرب تجارية بعد إعلان يوم الخميس الرئيس ترامب أنه سيفرض قيوداً على الإستثمار الصيني والتعريفات الجمركية على الواردات الصينية بقيمة 50 مليار دولار, وردت الصين بخطط لإستهداف 128 منتجاً أميركياً تمثل واردات بقيمة 3 مليارات دولار تقريباً. مما دقع لتراجع مؤشر Nikkei 225 بنسبة 4.5٪ وإنخفض مؤشر Shanghai Composite بنسبة 3.4٪.

  • الذهب مقابل الدولار يتداول عند أعلى مستوياته في 6 أسابيع

حيث أنخفض مؤشر البورصة الروسية موكس بما يصل إلى 1.5% بعد تلك الأخبار أيضاً قلص الروبل مكاسبه مقابل الدولار فيما أنخفض سند الروبل لمدة 10 سنوات وإرتفع العائد أربع نقاط أساس إلى 7.05 في المئة. أيضاً إرتفعت مقايضات العجز عن سداد الديون الروسية إلى أعلى مستوى لها منذ الأول من يناير.

فيما تترقب الأسواق هذا الأسبوع بيانات الدخل والإنفاق الشخصي في الولايات المتحدة لشهرفبراير ومن المتوقع أن ينمو الدخل والإنفاق بنفس الوتيرة في يناير. بالإضافة إلى مقياس التضخم المفضل لدى بنك الإحتياطي الفدرالي الممثل في نفقات الإستهلا الشخصي, وتشير التوقعات بالإجماع أن يشهد الإستهلاك الشخصي الأساسي إرتفاع على أساس سنوي إلى معدل 1.6% في فبراير من 1.5% في يناير .

أيضاً يتم تسليط الضوء على الأجندة الإقتصادية الأوروبية لهذا الأسبوع من خلال قراءة مؤشر أسعار المستهلكين لشهر مارس في الإقتصادات الأربعة الكبرى في منطقة اليورو وبيانات الإنتاج عن التضخم في المملكة المتحدة, ومن المحتمل إرتفاع التضخم الرئيسي في ألمانيا وفرنسا وأسبانيا وإيطاليا. فيما تم تقدير ثالث للناتج المحلي الإجمالي في المملكة المتحدة كنمو بنسبة 0.4% في الربع الرابع.

 

(Visited 1 times, 1 visits today)

محلل أسواق مالية خبرته تجاوزت ال 10 سنوات في أسواق المال, مختص بكتابة التقارير الأساسية والتقنية في العديد من المواقع الاقتصادية المختصة بأسواق التداول، انضم لفريق عمل أوربكس عام 2011 بمنصب محلل فني أول بقسم الأبحاث و التدريب .

- Website

Disclaimer:

This material is intended for marketing/information purposes only and does not contain, and should not be construed as containing; an attempt of solicitation for any transactions in financial instruments and does not constitute investment advice or research. Past performance is not a guarantee of or prediction of future performance. The Trade Ideas are provided independently by an external third party company, PIA First Limited, which is authorised and regulated by the Financial Conduct Authority FRN 787261 to provide regulated products and services including Investment Advice. Registered in England & Wales, company number 07428345. Registered Office: Kemp House, 152 City Road, London EC1V 2NX. VAT number 153 646014. Copyright © 2018.

ORBEX does not take into account your personal investment objectives or financial situation, Readers should consider the possibility that they may incur losses. ORBEX makes no representation and assumes no liability as to the accuracy or completeness of the information provided, nor any loss arising from any investment based on a recommendation, forecast or other information supplied by any employee of ORBEX, a third party or otherwise. All expressions of opinion are subject to change without notice. Any opinions made may be personal to the author and may not reflect the opinions of ORBEX. This communication must not be reproduced or further distributed without the prior permission of ORBEX.

This material has not been prepared in accordance with legal requirements promoting the independence of investment research and it is not subject to any prohibition on dealing ahead of the dissemination of investment research. All expressions of opinion are subject to change.