محضر إجتماع البنك الفدرالي: رفع معدل الفائدة في إجتماع مارس. ماذا بعد؟

Posted on

بينما تستعد الأسواق لرفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس فأنه من المرجح أن يشكك المستثمرون في المسار المستقبلي لرفع الأسعار. فهل سيزيد الإحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة ثلاث مرات هذا العام أم أربعة؟

إذ ستعقد اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة إجتماعها الذي يستمر يومين ويختتم اليوم مع التقرير النهائي لمحضر الإجتماع, ومن خلال التوجه نحو الحدث خصصت أسواق العقود الآجلة إحتمالاً ما يزيد عن نسبة 90٪ لرفع سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساسية لتصبح 1.75% في إجتماع السياسة النقدية اليوم. في حين أن هذا يبدو وكأنه صفقة مكتملة فإن المستثمرين سوف يتطلعون إلى بيان البنك الاحتياطي الفيدرالي ومخطط النقاط (الرسم البياني الإحصائي الفيدرالي) والمؤتمر الصحفي من جيروم باول على مسار أسعار الفائدة في المستقبل.

  • نسبة التوقعات لرفع الفائدة من قبل الفدرالي (المصدر: CMEgroup)

وبينما كانت هناك تكهنات متزايدة في الأسواق خلال شهر فبراير حول إحتمالية قيام البنك الاحتياطي الفدرالي برفع أسعار الفائدة يبدو أن إحتمالات ذلك قد تضاءلت في الوقت الحالي بعد الثقة نحو تلك الخطوة. في الوقت الحالي, تحدد أسواق العقود الآجلة ثلاثة إرتفاعات في سعر الفائدة كما هو مقترح في إجتماع لجنة السوق الفدرالية المفتوحة (FOMC) في ديسمبر الماضي. حيث يأتي إجتماع اليوم لرفع سعر االفائدة بإحتمالية قريبة من 100٪ وبدأت الإحتمالات في الإرتفاع لرفع المعدل التالي في يونيو, والذي يبلغ حاليًا حوالي 77٪. وأخيرًا, يأتي إجتماع لجنة السوق الفدرالية المفتوحة (FOMC) لشهر سبتمبر مع إحتمالية الرفع بنسبة 53٪, وفي حين تصل إحتمالات شهر ديسمبر بنهاية العام إلى أكثر من 70٪.

  • النتائج المستقبلية المتوقعة وأكثر المسارات المحتملة لرفع الفائدة

ملاحظة: تم حساب هذه السيناريوهات بإستخدام بيانات العقود الآجلة من صندوق الإحتياطي الفيدرالي. تحذير: يتم تقدير إحتمالات الإنتقال في النسب من المعلومات التي يحتمل أن تكون غير كافية عن ديناميكيات تغيرات الأسعار بين إجتماعين للجنة الفيدرالية.

حيث تضع جداول الرواتب في شهر فبراير توقعات السوق لثلاثة إرتفاعات في سعر الفائدة هذا العام , ومع ذلك يمكن أن يتغير الكثير إذا بدأ الإقتصاد الأمريكي في تشديد سوق العمل. بعد أن جاء تقرير الوظائف غير الزراعية لشهر فبراير مفاجئاً نوعاً ما وغيّر تماماً التصور مقارنةً بتقرير شهر يناير.أما العامل الرئيسي هو نمو الأجور الذي يبحث عنه المستثمرون. في حين, أن إرتفاع التقرير الأولي في نمو الأجور لشهر يناير فزع الأسواق بأن البنك الاحتياطي الفيدرالي يمكن أن يرفع معدلات أكثر بقوة لكن هدئت هذه المخاوف بعد تقرير الوظائف في فبراير. على الرغم من أن الأقتصاد الأمريكي شهد إضافة وظائف بمعدل ثابت 300 ألف إلا أن حقيقة أن نمو الأجور لا تزال ضعيف مما يدل على أن سوق العمل في الولايات المتحدة لا يزال لديه مجال لإستيعاب الطاقة الإحتياطية, وهذا يعني أن نمو الأجور يمكن أن تستمر في الإرتفاع بوتيرة بطيئة مما يؤكد موقف البنك الفيدرالي.

وقال الرئيس الجديد للبنك الإحتياطي الفيدرالي جيروم باول في شهادته أمام اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ قبل بضعة أسابيع “لا نرى أي دليل قوي حتى الآن على حدوث تحرك حاسم في الأجور”. حيث شهد نمو الأجور إرتفاعاً بمعدل 2.6٪ سنوياً في فبراير. كان هذا تباطؤ في وتيرة نمو الأجور والتي كانت عند معدل 2.8٪ مقارنة بالتقارير الأولية التي بلغت 2.9٪. حيث أكدت بيانات نمو الأجور على حقيقة أن مكاسب الوظائف بسبب إرتفاع العرض. كان هذا واضحاً من حقيقة أن معدل مشاركة القوى العاملة إرتفع أيضاً من 62.7٪ إلى 63٪ مما أدى إلى إستقرار معدل البطالة في الولايات المتحدة عند معدل 4.1٪.

مع ذلك, لا يزال بعض أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة يؤيدون سرعة زيادة رفع الأسعار. بعد أن أبلغ رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن”روزينجارن” أن تقارير قبل بضعة أسابيع توضح بأن الإقتصاد الأمريكي قد يحتاج إلى رفع أسعار الفائدة أكثر من ثلاثة أرباع مما يجعله “منتظماً لكن تدريجياً” من أجل الحفاظ على الإقتصاد الأمريكي على مسار مستدام. ووفقاً لروزينجارن بقي الإقتصاد الأمريكي على مسار قد يدفع التضخم إلى معدل التضخم المستهدف للبنك الاحتياطي الفيدرالي بنسبة 2٪.

في الختام, في حين أن رفع معدل الفائدة في مارس أصبح محسوماً تقريباً فإن أي مفاجآت محتملة من أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة ستكون على مخطط النقاط (الرسم البياني الإحصائي الفيدرالي), ويمكن أن تثير مرة أخرى رد فعل مماثل من أسواق الأسهم التي سجلت تصحيحاً في منتصف يناير من هذا العام. في الوقت الحالي, من المرجح أن يحافظوا مسؤولون الاحتياطي الفيدرالي على مستوى منخفض نحو طريق رفع أسعار الفائدة, وينتظرون المزيد من الأدلة حول الإقتصاد للربع الأول الذي سيصدر في الأشهر المقبلة.

  • الرسم البياني الإحصائي الفيدرالي للمستويات المستهدفة لرفع سعر الفائدة

 

(Visited 1 times, 1 visits today)

تهدف Orbex لبناء و تطوير خدمات التداول بالاسواق العالمية عبر الانترنت بشكل مسؤول من خلال تزويد المستثمرين بأدوات التداول الذكية التي تدعمها خدمة العملاء

- Website

Follow Me:
TwitterFacebookLinkedInPinterestGoogle PlusYouTube