شمعة نادرة في مؤشر الداو جونز

Posted on
شمعة نادرة في مؤشر الداو جونز

 

شمعة “الدوجي” على مؤشر داو جونز على المخطط الربع سنوي.

تبدو شمعة “الدوجي” على مؤشر داو جونز واحدة من أبرز علامات الانعكاس في تحليل الشموع اليابانية. هناك عدة إصدارات من شمعة الدوجي ، والتي لن أناقشها في هذه القطعة. وبدلاً من ذلك ، فإن تشكيل شمعة نادرة كهذه يتشكل على المخطط الربع سنوي (ليس يوميًّا أو أسبوعيًا) يعني مزيدًا من الهبوط في الأشهر الثلاثة اللاحقة وربما لفترة أطول

هناك أسبوعان متبقيان في نهاية هذا الربع السنوي ، والذي سيوافق ​​يوم الخميس 29 مارس ، حيث يتم إغلاق الأسواق في 30 مارس احتفالاً بعطلة الجمعة العظيمة. ولكي تظل شمعة الدوجي الربع السنوية صالحة، فإن إغلاق يوم 29 مارس يجب أن يكون ضمن النطاق 24850-24740.

شمعة نادرة في مؤشر الداو جونز

الندرة
على الرغم من عدم وجود شمعة دوجي الهبوطية بشكل ربع سنوي مع أرجل طويلة كالتي شهدناها في الربع الحالي ، فقد أظهرت السنوات العشرين الأخيرة حالتين فقط من شموع دوجي الهابطة مع عمليات بيع متواصلة؛ الربع الأول من عام 2015؛ والربع الثاني من عام 2011. وشملت كلتا الحالتين شمعة مع جسم لا يزيد عن 120 نقطة (الفرق بين الفتح والإغلاق).

–  شمعة الدوجي على الربع الثاني من 2011 اتبعها انخفاض بنسبة 18٪ في مؤشر داو جونز خلال الربعين التاليين. سبب الانخفاض الحاد كان مخاوف السوق بشأن تصاعد الديون السيادية في منطقة اليورو وتخفيض تصنيف الولايات المتحدة الائتماني السيادي

– وقد تراجعت شمعة دوجي على الربع الأول من 2015 عن انخفاضين فصليين متتاليين ، حيث بلغ الانخفاض الإجمالي 15٪ في المؤشر. وقد تم تسليط الضوء على تلك الفترة من خلال السوق الهابط في السلع والمخاوف من تراجع الطلب الصيني.

الماضي والحاضر

يختلف الوضع الاقتصادي والسوقي الحالي مع الوضع الموجود في السيناريوهين المذكورين أعلاه. على الجانب الإيجابي، تتواجد السلع في سوق صاعد، وقد قلصت العملة الصينية الصاعدة من فرص حدوث انكماش عالمي، في حين أن الأسواق الناشئة تدخل مرحلة انتعاش مجددة.

لكن يبقى السؤال ما إذا كان سياسة تشديد البنك المركزي يمكن أن يستمر دون إضرار الأساس الهش للدين الاستهلاكي وتفاقم الهياكل المالية في الولايات المتحدة والصين.

ناهيك عن التقلبات السريعة في مؤشرات الأسهم والخوف (الفيكس)، التي هي ظهرت من بداية ابتعاد البنوك المركزية من سياسة “المال السهل” المفرطة.

إلى أي مدى الهبوط ؟

هل سينخفض ​​مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 15٪ -18٪ في الربع الثاني-الربع الرابع ، بطريقة مشابهة لعامي 2011 و 2015؟ أوجه التشابه الفنية واضحة بشكل ساحق. و سوف يؤدي انخفاض 15 ٪ من المستويات الحالية إلى 21000. بينما انخفاض -20-19٪ سوف يأخذنا نحو 20000 ، والذي يقع مباشرة على طول خط الدعم من أدنى مستوى لعام 2009 ، وهو أطول وأهم الأسس الفنية لمؤشرات الأسهم العالمية.

(Visited 1 times, 1 visits today)

أشرف العايدي هو متداول ومختص استراتيجي مستقل، مؤسس شركة إنترماركت استراتيجي، ومؤلف كتاب “تجارة العملات وتحليل علاقات ألاسواق. “Currency Trading & Intermarket Analysis“ تحظى آراء وتحليلات أشرف العايدي باهتمام مؤسسات إعلامية كبيرة، حيث تعرض في كل من صحيفة فاينانشال تايمز وصحيفة وول ستريت و نيويورك تايمز وتلفزيون بلومبرغ والبي بي سي وسي أن بي سي عربية. يقدم أشرف العايدي لجمهور اوربكس سلسلة من الندوات الالكترونية والحية بالإضافة الى فيديو اسبوعي مصور يتناول جميع البيانات الهامة خلال الأسبوع.

- Website