مكتبة التداول

ما الذي كان مفقوداً في ضجيج يوم الجمعة؟

0 602

غطت ضجة تقرير الوظائف الأمريكية الذي لعبت فيه الأعاصير دوراً كبيراً يوم الجمعة الماضي على تقرير قوي مجدد من كندا. كندا تبقى الدولة المعجزة، التي لم تشهد بعد أي تدهور في سوق العقارات بعد أن خرجت من أزمة السوق في 2008-2009. كما رفع بنكها المركزي أسعار الفائدة، عامين بعد الركود النفطي.

و قد أظهر سوق الوظائف الكندي ارتفاع معدل التوظيف للشهر العاشر على التوالي يوم الجمعة، وهو أطول تحسن شهري منذ عامي ٢٠٠٧-٢٠٠٨. وارتفع متوسط الأجور السنوية بنسبة 2.2٪، وهي أسرع ارتفاعات في أكثر من سنة ونصف العام. وظلت البطالة عند أدنى مستوى لها منذ 9 سنوات بنسبة 6.2٪، في حين انخفضت نسبة البطالة بين الشباب إلى مستوى قياسي بلغ 10.3٪.

فرصة تصحيحية؟

اضطر المتداولون الذين تأخروا في دخول بيع زوج الدولار الأمريكي / الدولار الكندي قرب نهاية سبتمبر للتعامل مع ارتداد عنيف بعد أن حذر محافظ بنك كندا ستيفن بولوز أن البنك المركزي يفضل رؤية آثار الارتفاعين الأخيرين في سعر الفائدة وتفاعلهما مع الدولار الكندي الصاعد فضلاً عن سوق العقارات الذي تزداد فيه الاستدانة يوم ملحوظ. و يعني تراجع بنك كندا أن رفع ثالث في سعر هذا العام خارج جداول التوقعات، لكنه بالتأكيد لا يعني أن العملة ستتعرض الى هجمات بيع في أي وقت قريب.

والأهم من ذلك أن نتذكر أننا في وقت تتدهور فيه ميزانيات ٥ من الدول السبع العظمى ، تتمتع كندا بميزة هيكلية متزايدة، حيث يقل العجز في ميزانيتها عن 1٪ من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة ب 3.7٪ و2.4٪ في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة على التوالي. لماذا هذا مهم لمتداولي الفوركس؟ فهي لا تضع فقط الدولار الكندي بالقرب من العملات التي تستفيد من انخفاض شهية المخاطرة في الأسواق، بل مكنت الحكومة أيضاً من إجراء تخفيضات ضريبية في العام الماضي، وهو أمر لا يمكن لأي دولة رئيسية في مجموعة ال 5 أن تفكر فيه بسبب تدهور أرصدتها المالية.

علاقة الدولار الكندي- النفط- الدولار الأميركي

و ماذا عن علاقة الدولار الكندي بالنفط؟ هل ممكن ان نرى هبوط مجدد في زوج USDCAD (هبوط في الدولار الأميركي مقابل نظيره الكندي) بدون إرتفاع حاد في أسعار النفط؟  تشير العلاقة الأسبوعية بين USDCAD و مؤشر الدولار الأميركي (سلة مقابل ٦ عملات) إلى 0.52 منذ بداية العام، و ذلك أعلى و أقوى من 0.32- بين USDCAD و النفط. و يعني ذالك ان زوج الأميركي/كندي متأثر بعامل الدولار أكثر من النفط. و لذلك يمكن الاستنتاج أن اي هبوط في الدولار الأميركي تحت 1.20 مقابل الكندي يتطلب ان الخام الأميركي يحافظ على دعم 45$ و لا داعي لاختراق 55$

USDCAD oil chart

Leave A Reply

Your email address will not be published.