المعادن تعوض بعض خسائر الاسبوع الماضي

أغسطس 08, 4:55 م

خسرت المعادن الثمينة خلال نهاية تداولات الاسبوع الماضي كماً كبيراً من قيمتها على اثر تقرير الوظائف الاميركي والذي اتى بأفضل من التوقعات, وهو ما دفع المؤشر العام للدولار الاميركي لتسجيل ارتفاعات واضحة امام جميع العملات العالمية, ليشهد اكبر ارتفاع يومي منذ بداية العام الجاري.

الذهب فقد خلال تعاملات الاسبوع الماضي قرابة 1%, بينما الفضة كانت قد انخفضت بأكثر من مستويات 2.5%. على الرغم من ذلك, إلا انه ومنذ بداية تعاملات الاسبوع الجديد الى الان, عادت هذه المعادن الى الارتفاع بشكل تدريجي وبطيئ لتعوض بعض خسائر الاسبوع الماضي.

استمرار ارتفاع الطلب

بالنظر الى التقرير الاخيرة لعقود الشراء والبيع والصادر من هيئة العقود الاجلة الاميركية, من الممكن ان نرى استمرار اقتناع المتداولين الافراد بأن نشهد المزيد من الارتفاعات. لكن على المتداولين الانتباه ايضاً الى ان التقرير الاخير هو خلاصة الاسبوع الماضي حتى تداولات يوم الثلاثاء فقط, بمعنى اننا لن نعلم ماذا فعل المتداولون في الاسواق خلال تداولات يوم الجمعة الماضية حتى يتم الاعلان عن التقرير الجديد والذي يصدر خلال تداولات يوم الجمعة المقبلة

على الرغم من ذلك, إلا ان الارقام الاخيرة لازالت تعتبر ايجابية ومشجعة, حيث اظهر التقرير الاخير ارتفاعاً واضحاً. عقود شراء الذهب كانت قد ارتفعت الى اعلى مستوى لها منذ 6 اسابيع تقريباً, بينما عقود البيع للذهب كانت قد وصلت الى ادنى مستوى لها منذ حوالي 4 اسابيع.

اما عن الفة, فقد ارتفعت عقود الشراء خلال الاسبوع الماضي لأول مرة بعد انخفاض دام على مدار ستة اسابيع على التوالي. وفي المقابل, انخفضت عقود بيع الفضة الى مستويات 60 الف عقد, لتصل الى ادنى مستوى لها منذ 4 اسابيع تقريباً.

الذهب يرتفع من خط الاتجاه المرتفع على المستوى اليومي

على الرغم من الانخفاضات الاخيرة في الذهب خلال تعاملات الاسبوع الماضي, إلا ان الذهب استطاع الاستقرار فوق مستويات 1255 دولار وذلك منذ بداية تعاملات الاسبوع الجاري.

وفي نفس الوقت, الذهب كان قد ارتفع من جديد خلال تعاملات اليوم من خط الاتجاه المرتفع على المستوى اليومي كما هو موضح على الرسم ليضيف حوالي 10 دولارات تقريباً.

على الرغم من ذلك, إلا ان المؤشرات التقنية لازالت تشير الى احتمال المزيد من الانخفاضات, خصوصاً في مؤشر التشبع والذي لازال بعيد عن مستويات تشبع عمليات البيع, وفي نفس الوقت عاد مؤشر القوة النسبية الى الارتفاع من جديد ليتداول عند مستويات 58 نقطة الى الان.

في الوقت الحالي, وطالما ان اسعار الذهب تتداول فوق مستويات خط الاتجاه المرتفع على المدى القصير, فهذا سيخفف من احتمالات ان نشهد المزيد من التراجعات التصحيحية نحو الاسفل. عدا عن ذلك, فإن كسر مستويات الدعم المذكورة سيؤدي الى مزيد من الانخفاضات من جديد نحو مستويات الدعم التالية والتي تتمركز عند مستويات 1250 دولار تتبعها مستويات 1240 دولار للاونصة.

على مستوى الارتفاع, فعلى الذهب اولاً ان يخترق مستويات المقاومة للاسبوع الماضي اولاً ليفتح المجال لمزيد من الارتفاعات, والتي قد تصل الى اعلى مستويات العام الجاري.

الفضة لازالت فوق مستويات 16 دولار

اخفقت الفضة خلال تعاملات الاسبوع الماضي في الاستقرار فوق خط الاتجاه المنخفض على المستوى اليومي والذي اعتبر خلال الاسبوع الماضي على انه اختراق ايجابي وهمي, وهو ما ادى الى انخفاض الفضة من جديد من الناحية التقنية خلال تداولات الجمعة من جديد وذلك بعد الارتفاعات الكبيرة التي سجلها الدولار.

على الرغم من ذلك, إلا ان الفضة استطاعت الاستقرار فوق مستويات 16 دولار للاونصة منذ بداية تعاملات الاسبوع الجاري, وهو المستوى الذي يجب متابعته بحذر حيث ان هذا المستوى استمر في دعم الفضة منذ نوفمبر من العام الماضي.

في الوقت الحالي, اختراق خط الاتجاه المنخفض على المستوى اليومي يعتبر شيء مطلوب خلال الفترة المقبلة ليعطي الفضة المزيد من الدعم نحو الاعلى من جديد. هذا الاسبوع, خط الاتجاه يتداول عند مستويات 16.60, وهو المستوى الذي يجب على المتداولين الانتباه اليه طوال تداولات الاسبوع الجاري.

المؤشرات التقنية تقترب نوعاً من مستويات تشبع عمليات البيع. إلا ان مؤشر القوة النسبية عاد الى الارتفاع من جديد ليتداول اليوم حول مستويات 48 حتى لحظة كتابة هذا التقرير.

وطالما ان الفضة حاليا تتداول فوق مستويات 16 دولار, فاحتمالات ان نشهد المزيد من التراجعات التصحيحية تبدوا بسيطة جداً. عدا عن ذلك, ففي ما لو كسرت الفضة تلك المستويات, فهذا ما سيفتح المجال لمزيد من الانخفاضات من جديد نحو مستويات الدعم التالية المتمركزة عند مستويات 15.60 دولار للاونصة.

Nour Eldeen Al-Hammoury

نور الدين الحموري لديه اكثر من 10 سنوات من الخبرة في اسواق العملات حيث عمل في العديد من المؤسسات المالية كمحلل لأسواق العملات والاسهم والسندات وغيرها كما تميز بالتركيز ايضاً على تطورات الاقتصاد العالمي, بالاضافة الى قرارات البنوك المركزية وتحليل الاسواق بصورة مشتركة ايضاً (علاقات الاسواق العالمية مع بعضها(.شارك نور الدين في العديد من المؤتمرات والندوات التعليمية في مختلف دول العالم, كما توقع ايضا الازمة المالية العالمية السابقة للعام 2007 قبل حدوثها بفترة ولطالما حذر منها. يستعمل نور الدين انواع كثيرة من التحليل وأهمها تحليل الاسواق بصورة مشتركة وهو ما يعني دمج التحليل التقني والتحليل الاساسي (الاخباري والاقتصادي) معاً مع الارقام الاقتصادية العالمية مع بعضها بعض. نور الدين ضيف دائم في العديد من القنوات الفضائية بشكل يومي تقريبا مثل راديو BBC , قناة BBC World News ,قناة الجزيرة القطرية, قناة CNBC الاوروبية و CNBC العربية, قناة العربية للاخبار ,قناة Bloomberg الامريكية وقناة سكاي نيوز العربية وغيرها.