أسعار النفط تفشل في الارتفاع ولن ترتفع قريباً

أغسطس 11, 11:05 ص

من جديد تعود اسعار النفط بمزيد من الاشارات السلبية واشارات الضعف على الرغم من كل الاجراءات التي تم اتخاذها من قبل منتجين النفط سواء من منظمة اوبك او من خارجها.

في كل يوم نتلقى العديد من البيانات والتصريحات من قبل المنتجين بأن استقرار اسعار النفط هو الهدف الرئيسي, وان نسبة التزام المنتجين بالاتفاق الاخير فاقت ال100%

على الرغم من هذا, إلا ان الارقام تظهر شيئاً آخراً, وهو ان المنتجين غير ملتزمين وان هناك نوع من الغش في الاتفاق.

توقعات باستمرار ارتفاع انتاج اوبك من جديد

يبدوا العنوان غريبا صحيح؟ لكن العنوان صحيح وهو ما سنشهده خلال الفترة المقبلة وشهدناه خلال الاشهر الماضية ايضاً, لكن المتداولين لا ينظرون الى هذه الارقام بشكل شهري وخصوصاً الصادرة من اوبك.

الرسم البياني اعلاه يظهر اجمالي انتاج اوبك من النفط على المستوى الشهري, وكما ترون على الرسم, فقد ارتفع انتاج اوبك من النفط فوق المستوى المطلوب, وارتفع الانتاج على مدار ثلاث اشهر على التوالي ليصل الى مستويات 33 مليون برميل, وهو اعلى مستوى انتاج لهذا العان, واعلى مستوى انتاج منذ ديسمبر من العام الماضي, حيث ارتفع الانتاج في مايو ويونيو ويوليو

يوم امس كانت هناك اخبار وتقارير عن ان انتاج اوبك قد يرتفع من جديد في اغسطس بحوالي 100 الف برميل, بمعنى ان الانتاج سيكون اعلى من مستويات 33 مليون برميل ايضاً.

السؤال الاهم حالياً, اوبك تقول ان نسبة التزام المنتجين خلال الفترة الماضية تخطت 100% وفي نفس الوقت, نشهد ارتفاع في الانتاج, كيف ممكن ان يفسر ذلك؟ لا يمكن تفسيره, وهو ما دفع اوبك الى تعديل هذه النسبة من جديد الى مستويات 86% في التقرير الاخير لهم.

والان اصبح الامر معقول نوعاً ما, اوبك عدلت نسبة الالتزام من 106% في الشهر الماضي الى 86% وهو فارق كبير جداً وليس بالفرق البسيط . والسؤال يكمن هنا, من الذي يقوم بالإنتاج بأكثر من حصته, ومن الذي يغش؟ لا يمكن ان نعلم ذلك في أي وقت قريب. لكن ما نعلمه بالفعل ان اسعار النفط لن ترتفع بشكل واضح اذا لم يكن هناك التزام من المنتجين بالكامل.

وبالإضافة الى ذلك ايضاً, اعلنت اوبك منذ الاتفاق الاول ان هناك لجنة لمراقبة تنفيذ الاتفاق, وعلى الرغم من هذا, إلا ان الانتاج لازال في ارتفاع ايضاً على الرغم من وجود اللجنة.

ماذا بعد ارتفاع الانتاج؟

كما ذكر سابقاً, فمهما حدث لأسعار النفط وخصوصاً في ما لو انخفضت, لا تتوقعوا ان تبقى اوبك او المنتجين من خراجها مكتوفي الايدي وينظرون الى الاسعار دون اتخاذ اجراءات جديدة.

إلا انه وحتى نصل الى تلك الفترة, لازال هناك طريق طويل لانخفاض النقط من جديد. وفي نفس الوقت, طالما ان اسعار النفط لازالت تفشل في اختراق مستويات 50 دولار, فغالباً ما سيبقى المنتجين في حالة فعالية كبيرة في الاسواق من خلال الاعلام, وذلك ليبقوا حالة الامل المرتفع حول احتمالية تعديل الاتفاق لخفض اكبر في الانتاج في المستقبل

النفط لا يتفاعل مع أي شيء بإيجابية

فشلت اسعار النفط في التفاعل مع العديد من الاحداث وحتى مع اعلان اوبك الاخير.

خلال الاسابيع الماضية, اعلنت اوبك انها ستضع سقف لصادرات بعض المنتجين, بما فيها المملكة العربية السعودية والتي وافقت على وضع سقف لصادراتها اليومية عند مستويات 6.6 مليون برميل. إلا ان النفط ارتفع على اثر هذه الاخبار وفشل في الاستقرار وعادت الاسعار الى الانخفاض من جديد.

هذا الاسبوع, عندما تم الاعلان عن مخزونات النفط الاميركية والتي انخفضت بأكثر من 6 ملايين برميل, بينما وصل العجز في مخزونات النفط الاميركية الى اكبر مستوى له في التاريخ, إلا ان النفط لم يستطيع الارتفاع ايضاً.

ومع عدم قدرة النفط على الارتفاع على اثر تصريحات واجراءات المنتجين من اوبك وخارجها, وعدم التفاعل مع ارقام المخزونات, فلا تتوقعوا ان ترتفع الاسعار على اثر تصريحات من اوبك.

خام غرب تكساس فشل في اختراق مستويات 50 دولار

خلال الاسبوعين الماضيين, كانت اسعار خام غرب تكساس تتداول في نطاق ضيق دون مستويات 50 دولار للبرميل, مع عدم وجود اشارات لاختراق تلك المستويات. يوم امس حاول اختراق تلك المستويات, لكنه فشل في ذلك وعاد الى الانخفاض من جديد حتى وصل الى مستويات 48.10 دولار حتى لحظة كتابة هذا التقرير, وكسر مستويات الدعم التي كانت تتمركز عند مستويات 48.50 والتي صمدت طوال الاسبوعين الماضيين, وهو ما يرفع احتمالات الانخفاض من جديد والتي قد تصل حتى مستويات 47.0 دولار إن لم يكن حتى مستويات 46.44 دولار.

خام برنت قد يختبر مستويات 50 دولار اليوم

لخام برنت نفس القصة تقريباً مع اختلاف المستويات فقط, حيث ان خام برنت استمر في التداول في نطاق ضيق خلال الاسبوعين الماضيين دون مستويات 53 دولار للبرميل.

خلال تداولات يوم امس, حاول اختراق تلك المستويات نحو الاعلى خلال بداية تداولات الفترة الاميركية, لكنه فشل في ذلك وعاد الى الانخفاض من مستويات 53.50 دولار حتى وصل الى مستويات 51.60 دولار حتى لحظة كتابة هذا التقرير.

إلا انه وحتى اللحظة لا يوجد كسر واضح لمستويات دعم مهمة والتي تتمركز عند 51 دولار والتي يجب الانتباه اليها اليوم. حيث ان كسر تلك المستويات سيفتح المجال لمزيد من الانخفاضات والتي قد تصل حتى مستويات 50 دولار المهمة, والتي تعتبر مفتاح تداولات الفترة المقبلة.

كسر مستويات الـ50 دولار يعني عودة الانخفاض بشكل اكبر خلال الفترة القصيرة المقبلة وقد تكون خلال الاسبوع الماضي نحو مستويات 48.90 دولار إن لم يكن اكثر من ذلك

لا تنتظروا ارتفاعات كبيرة في اسعار النفط في أي وقت قريب

 
Nour Eldeen Al-Hammoury

نور الدين الحموري لديه اكثر من 10 سنوات من الخبرة في اسواق العملات حيث عمل في العديد من المؤسسات المالية كمحلل لأسواق العملات والاسهم والسندات وغيرها كما تميز بالتركيز ايضاً على تطورات الاقتصاد العالمي, بالاضافة الى قرارات البنوك المركزية وتحليل الاسواق بصورة مشتركة ايضاً (علاقات الاسواق العالمية مع بعضها(.شارك نور الدين في العديد من المؤتمرات والندوات التعليمية في مختلف دول العالم, كما توقع ايضا الازمة المالية العالمية السابقة للعام 2007 قبل حدوثها بفترة ولطالما حذر منها. يستعمل نور الدين انواع كثيرة من التحليل وأهمها تحليل الاسواق بصورة مشتركة وهو ما يعني دمج التحليل التقني والتحليل الاساسي (الاخباري والاقتصادي) معاً مع الارقام الاقتصادية العالمية مع بعضها بعض. نور الدين ضيف دائم في العديد من القنوات الفضائية بشكل يومي تقريبا مثل راديو BBC , قناة BBC World News ,قناة الجزيرة القطرية, قناة CNBC الاوروبية و CNBC العربية, قناة العربية للاخبار ,قناة Bloomberg الامريكية وقناة سكاي نيوز العربية وغيرها.

الوسوم:,