نظرة على تداولات الدولار هذا الاسبوع

يوليو 04, 3:59 م
USD Index_3005

فشل المؤشر العام للدولار الاميركي في الاستقرار خلال تداولات الاسبوع الماضي حتى بعد التصريحات والرسائل الواضحة التي ارسلها اعضاء ورؤساء البنوك المركزية حول العام للاسواق بأنهم جاهزون لسحب اجراءات التحفيز النقدي بوقت اقرب مما كانت تتوقع الاسواق سابقاً.

وهذه التحصريحات من البنوك المركزية كانت من المفترض ان تدعم العملات نحو الاعلى. إلا ان المؤشر العام للدولار قد فشل في الارتفاع او الاستقرار فوق مستويات 96.30 وانخفض منها حتى وصل الى مستويات 95.60.

إلا انه وخلال تداولات الاسبوع الجاري, استطاع المؤشر العام للدولار العودة الى الارتفاع من جديد على اثر بعض الارقام الاقتصادية المهمة وهو ما ادى الى دعم المؤشر من جديد ليعوض بعض خسائر الاسبوع الماضي.

يقوم المؤشر الان باختبار مستويات الدعم السابقة والتي كانت تتمركز عند 96.30 والتي من المهم متابعتها بحذر خلال الساعات المقبلة حيث ان هذه المنطقة من المفترض انها اصبحت مستويات مقاومة مهمة جداً.

استمرار ارتفاع العائد على السندات

لازالت العوائد على السندات ترتفع حول العالم بشكل تدريجي وفي كل يوم تقريباً. العائد على السندات الاميركية لأجل عشر سنوات واصل الى مستويات 2.34% حتى اللحظة, وهو اعلى مستوى للعائد منذ منتصف مايو الماضي, ليسجل العائد خامس جلسة من الارتفاع على التوالي, وهو الشيء الذي لم نشهده منذ بداية مايو من العام الجاري.

تعليقات مدراء البنوك المركزية جول العالم دعمت العوائد على السندات الى الارتفاع بشكل حاد, وهو ما ادى الى الضغط على جميع المؤشرات العالمية, بينما لازالت العوائد في ارتفاع مستمر.

في الوقت الحالي, على المتداولين ابقاء النظر على العوائد على السندات حول العالم, حيث ان اسواق السندات على ما يبدوا ستكون المحرك الاكبر للاسواق خلال الفترة المقبلة.

انهاء فترة التيسيرات الكمية وبرامج التحفيز الاقتصادي لا يعني تضييق سياسات البنوك المركزية, بينما هو تحفيف فقط للسياسة التحفيزية وهذه الخطرة تعتبر الخطوة الاولى قبل بداية التضييق.

الحوافز الاساسية

خلال تداولات يوم أمس, كانت الارقام الاميركية متضاربة نوعاً ما, حيث ارتفع مؤشر مديري المشتريات في قطاع الصاعات التحويلية بأكثر من التوقعات بكثير ليصل الى مستويات 57.8 في يونيو, على الرغم من ان التوقعات كانت تشير الى ارتفاعه بشكل طفيف نحو مستويات 55.0 من 54.9.

على الرغم من ذلك, إلا ان مكون الاسعار في هذا المؤشر المركب قد انخفض للشهر الرابع على التوالي, وهو ما يعني انتهاء فترة ارتفاع الاسعار (التضخم) في ذلك القطاع. وبالمقابل, سيخفف ذلك من احتمالات رفع اسعار الفائدة في سبتمبر المقبل.

اما اليوم, فالاسواق الأميركية مغلقة على اثر عطلة يوم الرابع من يوليو وهي عطلة يوم الاستقلال في الولايات المتحدة, وهو ما سيؤدي في الغالب الى تداول الاسواق بصورة هادئة خلال تلك الجلسة.

إلا ان هناك العديد من الارقام الاقتصادية المهمة التي من المنتظر الاعلان عنها خلال تداولات الاسبوع الجاري والتي من شأنها ان تعطينا المزيد من الادئلة في ما لو سيستطيع الفدرالي الاميركي بأن يرفع اسعار الفائدة هذا العام من جديد.

خلال تعاملات يوم الاربعاء المقبل, تنتظر الاسواق كل من طلبات المصانع الاميركية بالاضافة الى محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفدرالي الاميركي.

اما خلال تداولات يوم الخميس المقبل, تتجه  الانظار نحو ارقام الوظائف الجديدة في القطاع الخاص الاميركي والتي من شأنها ان تعطينا اشارات جيدة عن احتمالات نتائج تقرير الوظائف الاميركي الصادر يوم الجمعة. وبالاضافة الى ذلك, تنتظر الاسواق في نفس اليوم ارقام العجز في الميزان التجاري وارقام مؤشر مديري المشتريات في القطاع غير الصناعي واخيراً ارقام مخزونات النفط الأميركية

اخيرا وخلال تداولات يوم الجمعة , سيكون هذا اليوم هو اكبر الايام للاقتصاد الاميركي لهذا الشهر على الاقل, ننتظر فيه تقرير الوظائف لشهر يونيو الماضي. وهذا التقرير سيعتبر مفتاح تداولات الاسواق للفترة المقبلة. يجب ان نشهد عودة قوية للوظائف في يونيو, خصوصاً بعد الانخفاض المتتالي على مدار الثلاث اشهر الماضية.

في ما لو اتت نتائج التقرير بخيبة امل من جديد, فهذا من شأنه ان يدفع الفدرالي الى التوقف قليلاً واعادة تقييم الارقام الاقتصادية قبل ان يقوم برفع اسعار الفائدة وهو الشيء الذي من الممكن ان يحصل في ديسمبر المقبل.

ارتفاعات محدودة للدولار خلال الايام المقبلة

كما ذكر في بداية التقرير اليوم, يتداول المؤشر العام للدولار الاميركي الان عند مستويات دعم سابقة, وهي 96.30 والتي اصبحت مستويات مقاومة مهمة ويجب متابعتها خلال تداولات الاسبوع الجاري.

الرسومات التقنية لازالت تشير الى احتمالية صمود هذه المستويات او/و مستويات المقاومة التي تليها عند 96.60. عدا عن ذلك, فمن الممكن ان نشهد ارتفاعات تصحيحية اكبر نحو مستويات 97.0 و 97.20 والتي تمثل منطقة خط الاتجاه المنخفض والذي صمد منذ ابريل من العام الجاري.

اما على مستوى الانخفاض, فمستويات الدعم الاولى لدولار حالياً تتمركز عند مستويات 95.50, والتي تمثل ادنى مستويات الاسبوع الماضي, وبكسر تلك المستويات, من الممكن ان نشهد تحركات اكبر نحو الاسفل نحو مستويات الدعم التالية عند 95.0.

 
Nour Eldeen Al-Hammoury

نور الدين الحموري لديه اكثر من 10 سنوات من الخبرة في اسواق العملات حيث عمل في العديد من المؤسسات المالية كمحلل لأسواق العملات والاسهم والسندات وغيرها كما تميز بالتركيز ايضاً على تطورات الاقتصاد العالمي, بالاضافة الى قرارات البنوك المركزية وتحليل الاسواق بصورة مشتركة ايضاً (علاقات الاسواق العالمية مع بعضها(.شارك نور الدين في العديد من المؤتمرات والندوات التعليمية في مختلف دول العالم, كما توقع ايضا الازمة المالية العالمية السابقة للعام 2007 قبل حدوثها بفترة ولطالما حذر منها. يستعمل نور الدين انواع كثيرة من التحليل وأهمها تحليل الاسواق بصورة مشتركة وهو ما يعني دمج التحليل التقني والتحليل الاساسي (الاخباري والاقتصادي) معاً مع الارقام الاقتصادية العالمية مع بعضها بعض. نور الدين ضيف دائم في العديد من القنوات الفضائية بشكل يومي تقريبا مثل راديو BBC , قناة BBC World News ,قناة الجزيرة القطرية, قناة CNBC الاوروبية و CNBC العربية, قناة العربية للاخبار ,قناة Bloomberg الامريكية وقناة سكاي نيوز العربية وغيرها.