الدولار الاسترالي والدولار النيوزلندي يتبعون نفس الخطة

يوليو 10, 3:58 م
Australia_AUD

خلال الاسابيع القليلة الماضية, كنا قد كتبنا بالتفصيل حول عملتين مهمتين وذو تحركات ملحوظة من الناحية التقنية, ووضعنا خارطة طريق للتحركات المحتملة وبعض السيناريوهات الممكنة على اساس ان التقنيات والاساسيات لهاتين العملتين قد وصلتا الى مرحلة التساوي, وهو ما سيؤدي الى الحركة الجديدة.

الدولار الاسترالي والدولار النيوزلندي تحركا من جديد نحو الاعلى لكنهما فشلا في اختراق مستويات المقاومة المهمة والمركزية التي ذكرناها في التقارير الماضية, وعادت عتين العملتين الى الانخفاض من جديد خلال تداولات الاسبوع الماضي لتعطي اشارات سلبية بشكل اكبر من السابق, وهو ما يرجح احتمالية ان نشهد بداية تحرك جديد نحو الاسفل.

سنلقي نظرة مفصلة من جديد على تحركات الفترة الماضية وما هي الامور التي يجب التركيز عليها خلال الاسابيع المقبلة

انخفض الاسترالي بعد قرار البنك المركزي

خلال تعاملات الاسبوع الماضي, قرر البنك الاحتياطي الاسترالي ان يبقي على السياسة الحالية دون تغير كما كانت التوقعات بما فيها ابقاء معدلات الفائدة العامة عند مستويات 1.5%.

وقد اظهر البنك ايضاً نوع من الايجابية في لهجته حيال حالة التغير الاقتصادي الايجابية. لكنه وبنفس الوقت عاد ليصر من جديد على ان ارتفاع الدولار الاسترالي يعقد عملية التحول والتعافي الاقتصادي.

هذه التعليقات كانت كافية لأن تضغط على الدولار الاسترالي مقابل الدولار الاميركي من مستويات المقاومة المهمة والتي تتمركز عند 0.7712 وعاد الى مستويات 0.7570 تقريباً مع نهاية الاسبوع الماضي.

الحافز الاساسي للتحركات الحالية في الدولار الاسترالي اصبح متواجد بشكل اكبر من خلال قرار البنك المركزي الاسترالي الاخير. اما من الناحية التقنية, فهناك العديد من الاشارات التي ترجح استمرارية الانخفاض خلال الفترة القصيرة المقبلة.

بالنظر الى الرسم البياني على المستوى الاسبوعي, وخلال الاسابيع المقبلة, سنبقي النظر على منطقة المقاومة التي تتراوح ما بين مستويات 0.77 و 0.7780 والتي لازالت تعتبر اهم منطقة يجب على المتداولين متابعتها خلال الفترة المقبلة, حيث ان اختراق خذخ المنطقة نحو الاعلى سيؤدي الى تغير النظرة العامة للزوج بشكل جذري.

المؤشرات التقنية قد وصلت الى مستويات تشبع عمليات الشراء على معظم المستويات وخصوصاً على المستوى الاسبوعي, مع تقاطع المؤشر نحو الاسفل من جديد, وهو ما يدعم توقعات الانخفاض خلال الفترة المقبلة ايضاً.

مستويات الدعم الاولى للزوج تتمركز حالياً ما بين مستويات 0.7560 و 0.7650 والتي تمصل متوسط 50 اسبوع على المستوى الاسبوعي, وفي ما لو تم كسر هذه المستويات قد يؤدي ذلك الى مزيد من الانخفاضات نحو مستويات 0.7460 على الاقل.

الدولار النيوزلندي واستمرار النظرة السلبية

كما ذكر سابقاً, كلا العملتين لهما نفس النظرة ونفس النموذج التقني وحتى النموذج الاساسي ايضاً كما هو موضح على الرسومات اعلاه.

ارتفع الدولار النيوزلندي مقابل الدولار الاميركي على مدار سبع اسابيع على التوالي بدون اي تصحيح يذكر نحو الاسفل خلال الفترة الماضية, ليتختبر من جديد نفس مستويات المقاومة التي كنا نتحدث عنها منذ اكثر  من شهر تقريبا وكنا ننتظر وصول الزوج لها.

في الوقت الحالي, وصل الدولار النيوزلندي خلال الاسبوع الماضي الى مستويات 0.7340 قبل ان يعود الى الانخفاض بعد ان فشل في اختراق تلك المستويات, والتي تعتبر ضمن منطقة البيع (العرض) والتي ذكرناها في التقارير الماضية ايضاً.

المؤشرات التقنية ايضاً قد وصلت الى مستويات تشبع عمليات الشراء بشكل كبير على معظم المستويات بما فيها المستوى الاسبوعي, بلاضافة الى تقاطعها نحو الاسفل بعد تحركات الاسبوع الماضي ايضاً.

على المتداولين ابقاء النظر على المنطقة الموضحة في الرسم والتي تتمركز ما بين 0.7340 و 0.7415 والتي من المرجح ان تظهر المزيد من البائعين, وهذا هو الحال منذ اكثر من عام تقريباً, حيث ان البائعين يقومون بحماية هذه المنطقة منذ اكثر من عام تقريبا, وتعود الاسعار الى الانخفاض من جديد.

الانخفاض الذي حصل للدولار النيوزلندي خلال تعاملات الاسبوع الماضي, قد يكون بداية لمزيد من الانخفاضات, على الاقل كنوع من التصحيح على المدى القصير.

مستويات الدعم الاولى تتمركز عند مستويات 0.7160 تتبعها مستويت 0.7120 والتي تمثل متوسط 50 اسبوع على المستوى الاسبوعي ايضاً.

وهذه النظرة السلبية للدولار النيوزلندي تبقى على ما هي عليه دون تغير, طالما ان العملة تتداول ضمن منطقة البيع او ادنى منها كما هو موضح اعلاه.

تتغير النظرة العامة السلبية الى ايجابية فقط في ما لو ارتفع الدولار النيوزلندي الى ما فوق تلك المنطقة واغلق الاسبوع فوقها. عدا عن ذلك, تبقى النظرة العامة سلبية مع احتمالات تسارع الانخفاض خلال الايام والاسابيع المقبلة.

 
Nour Eldeen Al-Hammoury

نور الدين الحموري لديه اكثر من 10 سنوات من الخبرة في اسواق العملات حيث عمل في العديد من المؤسسات المالية كمحلل لأسواق العملات والاسهم والسندات وغيرها كما تميز بالتركيز ايضاً على تطورات الاقتصاد العالمي, بالاضافة الى قرارات البنوك المركزية وتحليل الاسواق بصورة مشتركة ايضاً (علاقات الاسواق العالمية مع بعضها(.شارك نور الدين في العديد من المؤتمرات والندوات التعليمية في مختلف دول العالم, كما توقع ايضا الازمة المالية العالمية السابقة للعام 2007 قبل حدوثها بفترة ولطالما حذر منها. يستعمل نور الدين انواع كثيرة من التحليل وأهمها تحليل الاسواق بصورة مشتركة وهو ما يعني دمج التحليل التقني والتحليل الاساسي (الاخباري والاقتصادي) معاً مع الارقام الاقتصادية العالمية مع بعضها بعض. نور الدين ضيف دائم في العديد من القنوات الفضائية بشكل يومي تقريبا مثل راديو BBC , قناة BBC World News ,قناة الجزيرة القطرية, قناة CNBC الاوروبية و CNBC العربية, قناة العربية للاخبار ,قناة Bloomberg الامريكية وقناة سكاي نيوز العربية وغيرها.