هل سيقوم الفدرالي برفع الفائدة بعد تقرير الوظائف الأميركي؟

يونيو 05, 5:53 م
Fed_Yellen_Inflation_US

الجميع كان ينتظر تقرير الوظائف الامريكي الذي صدر يوم الجمعة الماضية, حيث ان هذا الحدث كان الابرز في الاسواق قبيل قرار البنك الاحتياطي الفدرالي الامريكي المنتظر خلال الشهر الجاري, حيث ان الاسواق كانت في حال من اليقين التام بأن الفدرالي سيقوم برفع اسعار الفائدة العامة مهما كلف لاامر, وذلك على اثر تعافي بعض الارقام الاقتصادية الاميركية مؤخراً.

على الرغم من ذلك, إلا انه وخلال تعاملات يوم الجمعة قد تغيرت هذه التوقعات وعادت الى الانخفاض بشكل كبير, خصوصاً بعد الاعلان عن تقرير الوظائف الاميركي, وذلك على الرغم من ان معدلات البطالة الامريكية كانت قد انخفضت الى مستويات جديدة لم تشهدها البلاد منذ الازمة المالية العالمية.

تفصيل الأرقام بشكل دقيق

بالنظر الى الارقام الصادرة يوم الجمعة بشكل تفصيلي, فأرقام تقرير الوظائف الصادر لا تشكل اهمية لشهر مايو فقط, حيث كان هناك تعديل كبير لارقام الوظائف الجديدة خلال الاشهر الماضية بما فيها ارقام شهر ابريل وشهر مارس الماضي, وهو ما يرفع من احتمالات تباطؤ قطاع الوظائف بشكل اسرع من التوقعات.

اضاف الاقتصاد الاميركي حوالي 138 الف وظيفة في مايو على الرغم من التوقعات التي كانت تشير الى اضافة حوالي 185 الف وظيفة. كما ان النتيجة اتت اقل من اضعف توقع للمحللين والذي كان في ذلك الوقت عند مستويات 140 الف.

وبالاضافة الى ذلك ايضاً, فقد تم تعديل ارقام ابريل التي كانت مرتفعة جداً ليتم تعديلها نحو الاسفل الى مستويات 174 الف بدلاً من 211 الف وظيفة. وفوق كل ذلك ايضاً, فقد تم تعديل ارقام شهر مارس الماضي الى مستويات 50 الف بدلاً من 79 الف. وهذه الاخبار تعتبر اشارة مهمة جداً للفدرالي, حيث ان تعديل الارقام بهذه الطريقة يظهر مدى تراجع تقرير الوظائف خلال الفترة الماضية ويظهر ان اشارات الضعف اصبحت اكبر مما كانت عليه في السابق.

كما انخفضت الوظائف ذات الدوام الكلي بشكل كبير لتنخفض بحوالي 367 الف الشهر الماضي, وهو اكبر انخفاض شهري منذ اكثر من ثلاث سنوات, بينما استمرت وظائف الدوام الجزئي بالارتفاع.

لماذا لازالت معدلات البطالة في انخفاض

انخفضت معدلات البطالة العامة في البلاد من جديد على عكس التوقعات الى مستويات 4.3% وذلك على اثر انخفاض نسبة المشاركة في سوق العمل الى مستويات 62.7% من مستويات 62.9%, حيث خرج أكثر من 600 الف شخص من سوق العمل خلال شهر واحد فقط وهو شهر مايو الماضي.

اما عن معدلات الاجور, فقط اتت بخيبة امل ايضاً على الرغم من ارتفاعها على المستوى الشهري كما التوقعات بواقع 0.2%, إلا ان متوسط الاجور على المستوى السنوي استقر عند مستويات 2.5% على الرغم من توقعات الارتفاع الى مستويات 2.6%.

وبعد تقرير الوظائف الاميركي يوم الجمعة الماضية, يبدوا اننا الان في بداية عودة التراجع في الوظائف الاميركية من جديد, على الرغم من حديث الفدرالي عن ان الضعف في الارقام الاقتصادية يعتبر ضعفاً مؤقتاً, لكن حتى اللحظة لم نشهد تعافي واضح في الارقام الاقتصادية بشكل كبير الى الان.

هل يرفع الفدرالي الاميركي الفائدة؟

خلال الاسبوع الماضي, كان الفدرالي الامريكي في حالة صمت شديد مع ظهور القليل جداً من اعضائه على الاعلام للحديث عن مستقبل سياسة الفدرالي الامريكية.

البعض قد يقول ان الفدرال الامريكي قد يقوم بعملية رفع اسعار الفائدة بواقع 25 نقطة اساس لأنه كان قد وعد الاسواق والعالم بأن يقوم بذلك منذ اكر من 6 اشهر من الآن.

إلا ان الارقام الاقتصادية حالياً لم تشهد تعافياً كافياً حتى خلال الربع الثاني من العام الجاري, وهو ما يعني ان الفدرالي الامريكي قد يواجه ورطة جديدة مرة اخرى.

رفع اسعار الفائدة العامة مع بداية موجة ضعف واضحة في الارقام الاقتصادية الاميركية هو آخر شيء يريد ان يقوم به الفدرالي الاميركي. ولدى الفدرالي حالياً بعض الوقت لكي ينتظر المزيد من الوقت قبل ان يقوم برفع الفائدة.

على الرغم من ان الفدرالي يعتقد ان التراجع في الارقام الاقتصادية مؤخراً هو فترة مؤقتة, إلا ان رفع اسعار الفائدة الآن لن يضيف للفدرالي اي نوع من الايجابية, إلا انه سيرفع من مصداقية الفدرالي في الاسواق من جديد.

هل سيدعم ذلك المؤشر العام للدولار الاميركي قريباً؟ لا على الأغلب, حيث لازال المؤشر العام للدولار الاميركي في اتجاه واضح منخفض على المستوى اليومي منذ بداية العام الجاري الى الان.

ومع اغلاق تداولات الاسبوع الماضي دون مستويات الدعم التي كانت تتمركز عند مستويات 96.70, فهذا يفتح المجال لمزيد من الانخفاضات خلال الفترة المقبلة الى مستويات الدعم التالية المتمركزة عند مستويات 96.12 وغالباً ما سيصل اليها هذا الاسبوع.

اما على مستوى الارتفاع, فمن المتوقع ان يكون اي ارتفاع للدولار محدوداً دون اعلى مستوياته التي سجلها خلال الاسابيع الماضية ما بين مستويات 97.80 ومستويات 98.0.

 
Nour Eldeen Al-Hammoury

نور الدين الحموري لديه اكثر من 10 سنوات من الخبرة في اسواق العملات حيث عمل في العديد من المؤسسات المالية كمحلل لأسواق العملات والاسهم والسندات وغيرها كما تميز بالتركيز ايضاً على تطورات الاقتصاد العالمي, بالاضافة الى قرارات البنوك المركزية وتحليل الاسواق بصورة مشتركة ايضاً (علاقات الاسواق العالمية مع بعضها(.شارك نور الدين في العديد من المؤتمرات والندوات التعليمية في مختلف دول العالم, كما توقع ايضا الازمة المالية العالمية السابقة للعام 2007 قبل حدوثها بفترة ولطالما حذر منها. يستعمل نور الدين انواع كثيرة من التحليل وأهمها تحليل الاسواق بصورة مشتركة وهو ما يعني دمج التحليل التقني والتحليل الاساسي (الاخباري والاقتصادي) معاً مع الارقام الاقتصادية العالمية مع بعضها بعض. نور الدين ضيف دائم في العديد من القنوات الفضائية بشكل يومي تقريبا مثل راديو BBC , قناة BBC World News ,قناة الجزيرة القطرية, قناة CNBC الاوروبية و CNBC العربية, قناة العربية للاخبار ,قناة Bloomberg الامريكية وقناة سكاي نيوز العربية وغيرها.