مكتبة التداول

منتجين النفط ورسالة جديدة للأسواق, لكن!

0

مرة اخرى ينجح منتجين النفط سواء من داخل منظمة أوبك ومن خارج المنظمة في وقف انخفاضات اسعار النفط واستطاعوا دفع الاسعار نحو الاعلى من جديد.

تأتي هذه التحركات عندما كانت اسعار النفط عند ادنى مستوياتها المنتدنية لهذا العام خلال الايام القليلة الماضية, حيث تم الاعلان عن ان روسيا والمملكة العربية السعودية يفضلون ان يتم تمديد اتفاق خفض انتاج النفط لأكثر من ستة اشهر, حيث تم الحديث الان عن تمديد بحوالي تسعة اشهر. حيث ذكر البيان ان روسيا والمملكة العربية السعودية توافقان بشدة تمديد اتفاق ديسمبر لأكثر من ستة أشهر التي تم الحديث عنها مطولاً خلال الفترة الماضية.

ومنذ ذلك الحين ارتفعت اسعار النفط من جديد ليصل خام برنت الى مستويات 51 دولار وارتفع خام غرب تكساس الاميركي حتى وصل الى ما فوق مستويات 49 دولار. السؤال المهم حالياً, هل انتهى الضغط على اسعار النفط؟

هل الرسالة الجديدة من المتجين كافية؟

منذ ان تم الاعلان عن التصريحات الجديدة للنفط, استمرت اسعار النفط بالارتفاع خلال الايام القليلة الماضية. إلا ان على المتداولين الانتباه بأن القرار لم يصدر بعد وان الاتفاقات الحالية هي مجرد كلام وليس باتفاق رسمي. كما ان الرسالة الجديدة تعتبر ضعيفة نوعاً ما, حيث ان الجديد في موضوع التمديد هو اضافة ثلاث اشهر اخرى فقط بمعنى ان التمديد قد يصبح تسعة اشهر بدلاً من ستة اشهر.

كما ان تمديد اتفاق خفض انتاج النفط لمدة تسعة اشهر قد لا تكون كافية لدعم الاسواق من جديد الى مستويات جديدة لهذا العام. حيث ان منتجي النفط كانوا قد تحدثوا عن تمديد الاتفاق منذ زمن طويل فهو ليس بالشيئ الجديد, وعلى الرغم من الحديث عن التمديد الا ان النفط فشل في الارتفاع اكثر من مرة الى مستويات جديدة.

وهذا يعني ان اسعار النفط تحتاج الى قرارات جديدة غير الحديث او اتخاذ قرارات لتمديد اتفاق شهر ديسمبر الماضي. حيث على ما يبدوا ان اسعار النفط تحتاج الى خفض اكبر في انتاج النفط لتعود الاسعار الى مستويات جديدة.

مخزونات النفط الاميركية المنتظرة اليوم

خلال فترة التداولات الاميركية المقبلة اليوم, تنتظر الاسواق ارقام مخزونات النفط الأميركية والتي سيتم الاعلان عنها في تمام الساعة 14:30 بتوقيت غرينتش.

تشير التوقعات لارقام اليوم بان نشهد عجزاً بواقع -2.5 مليون برميل الاسبوع الماضي بالمقارنة مع -5.2 مليون برميل خلال الاسبوع ما قبل الماضي.

وفي ما لو صحت التوقعات بالفعل وشهدت مخزونات النفط الاميركية عجزاً جديداً فهذا يعني انخفاض المخزونات النفطية الاميركية للاسبوع السادس على التوالي, وهو ما لم تشهده المخزونات الاميركية منذ يونيو من العام الماضي.

الحذر من ارتفاع في المخزونات بشكل مفاجئ

خلال تعاملات يوم امس, تم الاعلان عن توقعات معهد البتروليوم الاميركي لمخزونات النفط الاميركية وهو ما دفع اسعار النفط الى الانخفاض من جديد خلال جلسة يوم امس.

اظهرت الارقام ارتفاع المخزونات النفطية الاميركية بواقع 882 الف برميل الاسبوع الماضي على الرغم من ان التوقعات كانت تشير الى عجز بأكثر من 2.67 مليون برميل. اما الجازولين, فقد سجل عجزاً بواقع -1.7 مليون برميل مع ان التوقعات كانت تشير الى عجز بواقع -1.0 مليون برميل فقط.

خلال الاشهر القليلة الماضية, كانت توقعات معهد البترول الاميركي اكثر دقة من ارقام وكالة الطاقة الاميركية, وفي ما لو اتت مخزونات النفط الاميركية اليوم بمفاجئة نحو الاعلى, فهذا قد يدفع الاسعار الى الانخفاض من جديد سواء في خام برنت او خام غرب تكساس.

مستويات المقاومة لخام برنت تتمركز عند مستويات 51.80 دولار

بالنظر الى الرسم البياني اعلاه, حاول خام برنت اختراق مستويات 51.80 خلال تعاملات يوم امس, لكنه فشل في ذلك وعاد الى الانخفاض من جديد واغلق تداولات الامس دون تلك المستويات واستمر بالانخفاض حتى وصل الى مستويات 50 دولار للبرميل خلال الجلسة الاسيوية الماضية.

وطالما ان اسعار النفط حالياً تتداول دون ذلك المستوى, فمن المتوقع ان نشهد المزيد من الانخفاض من جديد, وقد تستمر الانخفاضات نحو مستويات 50 دولار المهمة والتي تعتبر الحاجز النفسي للنفط حالياً.

اما المؤشرات التقنية, فلازالت تشير المؤشرات الى تشبع عمليات الشراء بشكل كبير, وهو ما يرجح الى نوع من التصحيح نحو الاسفل من جديد خلال الايام والساعات المقبلة.

مستويات المقاومة لخام غرب تكساس عند مستويات 48.80 دولار

كما هو الحال في خام برنت, خلال تداولات يوم امس حاول خام غرب تكساس اختراق مستويات المقاومة المتمركزة عند 48.80, إلا ان ارقام معهد البترول الاميركي ادت الى الذغط على الاسعار من جديد, ليعود خام غرب تكساس الى ما دون مستويات المقاومة المذكورة واغلق التداولات دون ذلك المستوى ايضاً.

وهذا الاغلاق لازال يبقي احتمالات الانخفاض دون تغير خلال الايام المقبلة, ومع احتمالية ان نشهد ارتفاع مفاجئ في المخزونات الاميركية اليوم, فقد يكون هذا الحدث هو الحافز الاساسي لمزيد من التراجعات والتي قد تصل الى مستويات 48.0 وحتى مستويات 47.60

اما من ناحية المؤشرات التقنية, فقد وصلت المؤشرات التقنية الى مرحلة تشبع عمليات الشراء ايضاً, وعادت الى التقاطع نحو الاسفل, وهو ما يرجح ان نشهد عودة للانخفاض من جديد خلال الايام والساعات المقبلة.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.