الارقام الامريكية والكندية المنتظرة اليوم

ديسمبر 22, 1:48 م
USD_Fed

بعج ان بدأت الاسواق العالمية تداولات الاسبوع الجاري على شح في الارقام الاقتصادي المهمة حول العالم, يأتي يوم جديد مع العديد من الارقام الاقتصادية المهمة خلال كل من فترة التداولات الاسيوية والاوروبية والامريكية ايضاً, والتي من المتوقع ان يكون لها تأثير كبير على الاسواق خصوصاً قبيل فترة العطلة السنوية وموسم الاعياد. على التداولين الانتباه هنا الى اننا اقتربنا كثيراً من نهاية العام الجاري, وهذه الفترة التي في الغالب ما تقوم الشركات المالية والبنوك ومحافظ الاستثمار بتصفية مراكزها للعام الجاري في أي لحظة من اللحظات, وهو ما يؤدي دائماً الى تحركات كبيرة وواسعة في الاسواق قبيل نهاية العام, وعليه على المتداولين الانتباه جيداً الى معدلات المخاطرة لديهم.

تعريفات

مؤشر اسعار المستهلكين: يقيس هذا المؤشر التغير في اسعار البضائع والخدمات التي يتم شراؤها من قبل المستهلكين. وهذا المؤشر يعتبر احد اهم واكبر المؤشرات التي تقيس معدلات التضخم بالتحديد خصوصاً وانها تعطي اشارات مبكرة دائماً عن معدلات التضخم المستقبلية. كما ان هذا المؤشر يعتبر احد المؤشرات من عدة من المؤشرات الكثيرة التي تقيس معدلات التضخم دون ان يتم تعديل الاسعار موسمياً.

مبيعات التجزئة: يقيس هذا المؤشر متوسط التغير في اسعار البضائع التي تباع في محال التجزئة وبكميات متفرقة خلال فترة 30 سوم تقريباً, ويتم الاعلان عن هذه الارقام بشكل شهري بعد انتهاء الشهر بواقع 50 يوم حتى يتسنى لدائرة الاحصاءات بأن تقوم بحساب التغير.

طلبات السلع المعمرة العامة: هو مؤشر يقيس التغير في قيمة الطلبات الجديدة التي يتم وضعها لدى المصنعين خلال فترة 30 يوم تقريباً. وهذه البضائع تعتبر بضائع ذات عمر طويل جداً كالطائرات.

القراءة النهائية للناتج المحلي الاجمالي: التغير السنوي في معدلات التضخم المعدلة موسمياً لجميع البضائع والخدمات التي يتم انتاجها من قبل اقتصاد دولة ما.

الانفاق الشخصي: مؤشر يقيس التغير في قيمة كل شيء يقوم المستهلك بالانفاق عليه خلال فترة معينة باستخدام الارقام والاسعار المعدلة موسمياً.

الارقام العامة مقابل الارقام الاساسية

الحديث هنا سيتركز على ارقام التضخم وارقام مبيعات التجزئة والتي دائماَ ما يكون لها رقمين لكل قطاع, الرقم العام والرقم الاساسي ايضا. الرقم العام هو الرقم التي تم الحديث عنه في الاعلى. ما هو الفرق ما بين الاثنين؟ هناك فرق كبير جداً ما بين الرقمين سواء العام او الاساسي, لكن الاهم من بين هذه الارقام يكمن في المؤشر الاساسي اكثر من المؤشر العام. لماذا؟ لأن الارقام الاساسية يتم استثناء البضائع والخدمات ذات الذبذب العالي جداً في اسعارها خلال فترة الشهر كأسعار الطاقة وأسعار السيارات التي تتحرك اسعارها بشكل كبير خلال فترة الشهر. وعليه, ينظر دائماً الاقتصاديون الى الارقام الاساسية لانها تعتبر اكثر دقة واكثر استقراراً من الارقام العامة والتي تعطي اشارات اوضح حول معدلات التضخم ومعدلات مبيعات التجزئة.

التوقعات

المؤشر

التوقعات

السابق

مؤشر اسعار المستهلكين الكندي

-0.1%

-0.2%

مؤشر اسعار المستهلكين الاساسي الكندي

0.0%

0.2%

مبيعات التجزئة الكندية

0.2%

0.6%

مبيعات التجزئة الاساسية الكندية

0.7%

0.0%

الناتج المحلي الاجمالي النهائي الامريكي

3.3%

3.2%

طلبات السلع المعمرة الامريكية

-4.9%

4.6%

طلبات السلع المعمرة الاساسية الامريكية

0.2%

0.8%

طلبات الاعانة بسبب البطالة الامريكية

255 الف

254 الف

الانفاق الشخصي الامريكي

0.4%

0.3%

التوقعات للارقام المنتظرة اليوم تعتبر متضاربة بشكل كبير فمنها الايجابي ومنها السلبي, وهو الشيء الذي في الغالب ما سيؤدي الى تحركات كبير وفي اتجاهات عديدة لكل من الدولار الامريكي والدولار الكندي. وهنا على التداولين في اسواق العملات ان يخففوا من الضجيج لهذه الارقام الاقتصادية بمجرد الاعلان عنها.

النظر دائماً الى الارقام الاساسية

تخفيف الضجيج؟ نعم, هكذا نسميه, تخفيف ضجيج الارقام. كيف؟ عن طريق النظر دائماً الى الارقام الاساسية وليس الارقام العامة كما تم الحديث عنها في الاعلى. كما على المتداولين في الاسواق وخصوصاً اسواق العملات ان يفرقوا جيداً ما بين هذه الارقام المنتظرة. في بعض الاحيان, يتم الاعلان عن الرقم العام وقد يكون ايجابي, وهو الشيء الذي يجب ان يعتبر ايجابي للعملة المحلية سواء الدولار الامريكي او الدولار الكندي. لكن ما يحصل في بعض الاحيان هو العكس, أي ان نشهد تحركات للعملة على عكس الارقام التي تم الاعلان عنها. الجواب على هذا السؤال انه في ما لو نظرت الى الارقام الاساسية والتي لو اتت اسوأ من التوقعات او حتى اقل سوءً من التوقعات او أضعف من الارقام السابقة, فهذا ما يعتبر دائماً مخيباً للامال وللعملة الحلية.

نصيحة

على الرغم من اننا كمتداولين في اسواق العملات والاسواق العالمية نحب التذبذب في الاسواق, إلا انني لست من الذين يفضلون التداول في الاسواق حالياً حتى نهاية العام الجاري على الاقل. كما ذكر سابقاً, البنوك وصناديق الاستثمار العالمية والشركات المالية قد تقوم بتصفية مراكزها في الاسواق للعام الجاري في أي لحظة قبيل نهاية العام الجاري وقد تكون ايضا قبيل نهاية موسم الاعياد, وهو ما سيؤدي في النهاية الى تحركات واسعة في الاسواق بشكل كبير, وقد تكون الحركة ايضاً عكس الحركة المتوقعة في ما لو اتت الارقام الاساسية بأفضل من التوقعات مثلاً. ولذلك, على المتداولين الانتباه جيداً, وتقليل من معدلات المخاطرة لديهم, هناك الكثير والكثير للتداول خلال العام المقبل, بدلاً من المخاطرة خلال الايام الحالية.

 
Nour Eldeen Al-Hammoury

نور الدين الحموري لديه اكثر من 10 سنوات من الخبرة في اسواق العملات حيث عمل في العديد من المؤسسات المالية كمحلل لأسواق العملات والاسهم والسندات وغيرها كما تميز بالتركيز ايضاً على تطورات الاقتصاد العالمي, بالاضافة الى قرارات البنوك المركزية وتحليل الاسواق بصورة مشتركة ايضاً (علاقات الاسواق العالمية مع بعضها(.شارك نور الدين في العديد من المؤتمرات والندوات التعليمية في مختلف دول العالم, كما توقع ايضا الازمة المالية العالمية السابقة للعام 2007 قبل حدوثها بفترة ولطالما حذر منها. يستعمل نور الدين انواع كثيرة من التحليل وأهمها تحليل الاسواق بصورة مشتركة وهو ما يعني دمج التحليل التقني والتحليل الاساسي (الاخباري والاقتصادي) معاً مع الارقام الاقتصادية العالمية مع بعضها بعض. نور الدين ضيف دائم في العديد من القنوات الفضائية بشكل يومي تقريبا مثل راديو BBC , قناة BBC World News ,قناة الجزيرة القطرية, قناة CNBC الاوروبية و CNBC العربية, قناة العربية للاخبار ,قناة Bloomberg الامريكية وقناة سكاي نيوز العربية وغيرها.