مكتبة التداول

التحليل الفني اليومي: الدولار الأمريكي يكتسب زخماً

0

اليورو يشهد مزيداً من التراجع

ارتفع الدولار الأمريكي على حساب اليورو، كون أن نتائج تقرير الوظائف المتباينة قد لا تكون كافياً لردع الاحتياطي الفيدرالي عن اتخاذ إجراءات نقدية إضافية حتى نهاية العام. وقد تسبب انخفاض الزوج السابق دون مستوى الدعم اليومي ١.٠٨٥٠، في وضع المشترين في موقف دفاعي، لكن الارتفاع اللاحق ما لبث أن عاد أدراجه عند ١.٠٩٤٥. وأنهى الانخفاض إلى ما دون قاعدة الارتداد عند ١.٠٧٩٠، الزخم الإيجابي مشيراً إلى أن الهبوط سيكون هو الدرب الأسهل للحركة. ورغم أن ذروة البيع التي يعكسها مؤشر القوة النسبية قد تجذب بعض المهتمين بتصيد الصفقات قرب المستوى ١.٠٧٤٠. يبقى المستوى ١.٠٨٧٠ العقبة الأولى التي يتعين تجاوزها لإضعاف جبهة البائعين. 

الدولار الكندي في مواجهة المقاومة

يعاني الدولار الكندي من صعوبات في التقدم مقابل الين الياباني بعد انكماش اقتصاده في الربع الثاني بشكل غير متوقع. ولا زال يسعى المشترين لاستعادة السيطرة في مثلث التوطيد على الرسم البياني اليومي، وهو ما قد يكون علامة على الحشد عبر شرائهم مزيد من الصفقات، بعد أن توقف الارتفاع عند ١٠٩.٤٠ وهي قمة أكتوبر الماضي. وعلى الرغم من حدوث بعض عمليات البيع في بعض مناطق محددة في السوق، إلا انها لم تؤثر بشكل كبير على الاتجاه العام للدولار الكندي، ويبدو أن حركة السعر مدعومة جيداً أعلى ١٠٦.٦٠. وفي حين يشكل الإغلاق أعلى ١٠٧.٨٠ تهديداً للمستوى ١٠٨.٢٠، كونه المستوى الرئيسي الذي حد من محاولات الاختراق الأخيرة، فمن شأن اختراقه أن يسهم في ارتفاع الدولار الكندي إلى ١٠٩.٤٠. 

مؤشر “داكس ٤٠” يلتمس الدعم

خسر مؤشر داكس ٤٠ جزءاً من المكاسب السابقة بسبب نتائج مؤشرات مديري المشتريات الغير مشجعة في منطقة اليورو. وقد يؤثر تجاوز المؤشر لمستوى ١٥٩٦٠ والذي دفع البائعين لجني بعض الأرباح، بشكل كبير على حركة السعر في الأسبوع المقبل. لكن يبقى التوجه على المدى المتوسط صاعداً طالما أن السعر أعلى قاع يوليو المتمثل في المستوى ١٥٥٠٠. واختبر التزام المشترين مع التراجع الذي دفع مؤشر القوة النسبية نحو منطقة ذروة البيع. ويعتبر المستوى ١٥٨٠٠ مستوى دعم جديد، يليه مستوى الدعم الثاني عند ١٥٦٠٠. وسيفضي الإغلاق أعلى ١٦٠٥٠ إلى ارتفاع سريع وكبير في مؤشر الداكس. 

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

افتح حساب تداول إسلامي بدون فوائد! ابدأ الآن

Leave A Reply

Your email address will not be published.