مكتبة التداول

الأسبوع الحالي: تراجع الأصول المحفوفة بالمخاطر حيث لم يحسم الاحتياطي الفيدرالي الأمر بعد

0

تشدد الفيدرالي المستمر يصعد بالدولار على حساب الفرنك السويسري 

ساهمت احتمالية إبقاء الاحتياطي الفيدرالي على مساره المتشدد لمدة أطول مما كان متوقعاً، في تعافي الدولار الأمريكي من جديد مقابل الفرنك السويسري. وفيما تشير نتائج البيانات الضعيفة لقطاع الصناعة والخدمات مؤخراً إلى أن الاقتصاد الأمريكي قد يبدأ في التعثر تحت ضغط تكاليف الاقتراض الباهظة بشكل متعمد، فإن النتائج المرتقبة لبيانات الوظائف غير الزراعية، ونفقات الاستهلاك الشخصي، والناتج الإجمالي المحلي، تعد محفزات قوية ستحدد اتجاه حركة الدولار التالية. وفي حال أظهرت النتائج قوة سوق العمل ومرونة الانفاق الاستهلاكي، فمن شأن ذلك أن يشير إلى أن السوق قد تسرع في بيع الدولار، وتزيد المخاوف بشأن مفاجآت أكثر تشدداً من جانب بنك الاحتياطي الفيدرالي في المستقبل. وفيما يعود الزوج للارتفاع صوب مستوى ٠.٩٠٠٠، يمثل المستوى ٠.٨٥٥٠ مستوى دعم جديد. 

تراجع المعنويات الإيجابية يهبط بالدولار الأسترالي مقابل نظيره الأمريكي 

تسبب تراجع شهية المخاطرة في الأسواق العالمية بانخفاض الدولار الأسترالي. ولم يخدم توجه الاحتياطي الأسترالي للتيسير من خلال تعليق رفع الفائدة لفترة من الوقت بالتأكيد عملة البلاد، حيث أثر على جاذبية العملة بشكل سلبي. حتى أن الدعم المحدود الذي قدمه انتعاش أسعار خام الحديد والذي يشكل أكبر صادرات أستراليا قد لا يطول، لا سيما مع تحول المعنويات لصالح تجنب المخاطرة بشكل أكبر. ويراقب المستثمرون الصين والتي تعد أكبر سوق للصادرات الأسترالية بحذر، حيث قد تتسبب الاضرابات التي تشهدها سوق العقارات هناك نتيجة التراكم الزائد للديون في هذا القطاع في تباطؤ اقتصاد الصين، والذي بدوره سيؤثر سلباً على الدولار الأسترالي الحساس للنمو. وفيما يتراجع الزوج نحو المستوى ٠.٦٢٨٠، يمثل المستوى ٠.٦٦٠٠ مستوى المقاومة الأول. 

الذهب يواجه ضغطاً سلبياً نتيجة للدولار القوي 

قد تستمر تحديات الذهب مع استعادة الدولار الأمريكي لزخمه. وبرغم أن الارتفاع الأخير في عوائد السندات قد حد من ارتفاع قيمة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائداً، إلا أن السعر تمكن من تعويض بعض الخسائر بعد تراجع الدولار نتيجة البيانات الاقتصادية الضعيفة. ولكن مع عدم ترجيح تغيير مسار السياسة النقدية في المستقبل القريب، فإن الارتفاع في عوائد سندات الخزانة قد يترجم إلى استمرار الذهب في مواجهة الصعوبات. وقد تحظى أسعار المعدن الأصفر بفرصة للصعود في حال أشارت بيانات التوظيف والنمو لعلامات ضعف الاقتصاد، إذ قد يقلص ذلك من الطلب على الدولار ويعزز الطلب على الذهب. وسيمثل مستوى المقاومة الرئيسي ١٩٨٥ تحدياً أمام ارتفاع الذهب، فيما يمثل ١٨٧٠ مستوى الدعم التالي. 

مؤشر “إس آند بي” يتراجع حيث البيانات القوية قد تعني سعر فائدة أعلى 

يتراجع مؤشر “ستاندرد آند بورز ٥٠٠” نتيجة توقع المستثمرين لرسالة متشددة من قبل “جيروم باول” في مؤتمر جاكسون هول. وبرغم تسجيل سهم شركةإنڤيديا ارتفاعا قياسيا لفترة وجيزة بعد توقعاتها المتفائلة للنمو، إلا أن عمليات البيع كان سائدة عبر المؤشرات الرئيسية مؤخراً. ويشير هذا إلى أن حتى قطاع التكنولوجيا المحبوب قد يواجه صعوبة في دعم باقي السوق إذا كانت عقول المستثمرين مشتتة في ظل تزايد حالة عدم اليقين. وكما تشير المطالبات الأخيرة بإعانات البطالة في الولايات المتحدة إلى سوق عمل لا تزال تتمتع بالمرونة، فإن مجموعة البيانات المقبلة قد تُعرض المؤشر للمزيد من الهبوط إذا فشلت في الإشارة إلى أي نقاط ضعف أو تدهور في الوضع الاقتصادي. هذا ويمثل ٤٣٣٠ مستوى الدعم الأقرب، و٤٦٠٠ المقاومة المقبلة حال ارتفع المؤشر. 

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية 

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.