مكتبة التداول

هل تتفوق الفضة على الذهب؟

0

في حين أظهرت نتائج أحدث استطلاع أجرته وكالة رويترز لتوقعات خبراء الاقتصاد والمحللين، أن متوسط أسعار الذهب سيكون دون مستوى ٢٠٠٠ دولاراً للأونصة هذا العام، وأدنى من ذلك في العام المقبل. أظهرت النتائج كذلك إنهم قد توقعوا في المقابل أن يبلغ متوسط أسعار الفضة ٢٣.٥٢ دولاراً للأونصة هذا العام، لكنها سترتفع إلى متوسط ٢٥.٠٠ دولاراً للأونصة في العام المقبل. 

وعلى الرغم من ذلك، فهناك تحفظ كبير لا ينبغي تجاهله. إذ يتفق خبراء الاقتصاد الذين تم استطلاع آراءهم عموماً على عدم حدوث ركود اقتصادي هذا العام. بل يتوقعون أن يتباطأ الاقتصاد قليلاً فقط، أي أن معدل نمو الاقتصاد سيكون أقل من المعدل السابق. وهذا التباطؤ من المتوقع أن يؤدي إلى تقليص المبلغ المتاح للإنفاق لدى المستهلكين بعد خصم التزاماتهم المالية الأساسية، وبالتالي يكون له تأثير سلبي على سعر الذهب. ولكن الفضة التي تُعتبر أرخص سعراً بالمقارنة قد تواصل النمو، وتحصل على دعم بمجرد أن يبدأ الاقتصاد في الانتعاش مجدداً العام المقبل. ولكن السؤال الذي يطرح نفسه، هل هم محقون بشأن تجنب الاقتصاد للركود؟ 

الركود الذي كان متوقعاً لم يحدث

كان هناك توافق قوي في بداية العام بشأن حدوث ركود اقتصادي هذا العام. وتوقع بشكل خاص أن تتأثر الولايات المتحدة بما وصف بـ “إعصار اقتصادي” من قبل الرئيس التنفيذي لچي بي مورجان، جيمي دايمون. ومنذ ذلك الحين، أصبح جيمي دايمون أكثر تفاؤلاً بكثير ولم يعد يتطرق في حديثه للركود. وقد انخفض عدد خبراء الاقتصاد الذين يتوقعون حدوث ركود بشكل كبير، حيث انخفض من غالبية ساحقة إلى حوالي ٥٠٪ في الأسابيع الأخيرة، والنسبة مستمرة في التناقص 

وتظهر بعض الاستطلاعات الآن أن غالبية الاقتصاديين يتوقعون تجنب الركود. وكان انعكاس منحنى العائد أحد المؤشرات الرئيسية التي تم الاستشهاد بها لاقتراب ركود اقتصادي. ونجح انعكاس منحنى العائد في تنبؤ حدوث ٩ من أصل ٩ من حالات الركود السابقة. ولكن في حين يبدو بنك الاحتياطي الفيدرالي وكأنه يدنو من إنهاء دورة رفع أسعار الفائدة، فإن انعكاس منحنى العائد قد بدأ في التقلص. 

عنصر المفاجأة هو المهم

الركود الاقتصادي عادة ما يكون حدثاً غير متوقع ويأتي كمفاجأة. وفي أغلب الحالات، كان الإجماع بين خبراء الاقتصاد، مثل بنك الاحتياطي الفيدرالي، ووزارة الخزانة، وكبار رجال الأعمال، قائم على أن الاقتصاد لن يشهد ركوداً قريباً، ولكن في النهاية يحدث الركود بشكل غير متوقع. وعلى سبيل المثال، شكّل فيروس كوفيد-١٩ مفاجأة. وقلة من الناس توقعوا أزمة الرهن العقاري، على الرغم من أن بعض الأشخاص قد يكونوا قالوا خلاف ذلك بعد حدوثها. وحتى صناعة التكنولوجيا الحاسوبية التي شهدت معها قيمة الشركات التكنولوجية المتعلقة بالإنترنت طفرة كبيرة، اعتقد الكثيرون أن القيمة المرتفعة لهذه الشركات مستدامة وأنها ستستمر في الارتفاع، إلى أن انهارت فقاعة الدوت-كوم. وكذلك الأزمة الآسيوية في أواخر التسعينات والتي كانت مفاجئة تماماً. وهناك المزيد من الأحداث الاقتصادية حدثت بشكل غير متوقع ولم يتم تنبؤ بها أيضاً. 

والشيء الآخر هو أن انعكاس منحنى العائد يميل إلى التراجع قبل أن يحدث الركود فعلياً. وهذا لأن المنحنى يميل إلى التسطح مع ارتفاع أسعار الفائدة، أي أن الفارق بين أسعار الفائدة للسندات ذات الأجل القصير والطويل يقل. وعندما يُبقي بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة ثابتة، فإن المنحنى يزداد انحداراً. وعادة ما يتوقف بنك الاحتياطي الفيدرالي عن التشديد قبل بضعة أشهر من حدوث الركود. وفي بعض الأحيان يخفض الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة قبل انهيار الأسواق، مما يشير إلى بداية الركود. 

ما علاقة ذلك بالذهب؟

تزداد شعبية الذهب ويرتفع سعره حين يقلق الناس بشأن التوقعات الاقتصادية. واعتبر رفع الاحتياطي الفيدرالي لمعدلات الفائدة عاملاً مؤثراً بشكل سلبي على الاقتصاد، وقد يؤدي بالتالي إلى دخوله في حالة ركود. ومع قلة عدد زيادات أسعار الفائدة المتوقعة في المستقبل، يمكن أن تتلاشى هذه المخاوف، وبالتالي يمكن أن ينخفض سعر الذهب مجدداً. ولكن يمكن أن تعود هذه المخاوف بشكل مفاجئ إذا اضطر الفيدرالي لخفض أسعار الفائدة بسبب أزمة سيولة في الأسواق وهي التي عادة ما تسبق حدوث ركود. 

وإذا لم يحدث ركود، فإن أسعار الفائدة المرتفعة نسبياً ستجعل سندات الخزانة أكثر جاذبية من الذهب، مما يؤدي إلى انخفاض سعره. ولكن مع ذلك، قد تستمر أسعار الفضة في الارتفاع مستقبلاً بسبب زيادة الطلب على الألواح الشمسية ومصادر الطاقة المتجددة الأخرى التي تستخدم الفضة. وهذا يعني أنه إذا كان انعكاس منحنى العائد خاطئاً للمرة الأولى منذ وضعه كنظرية يتوقع على أساسها اقتراب الركود، فإن الفضة قد تكون خياراً أفضل للاستثمار من الذهب في الأشهر المقبلة. 

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية 

تداول بأمان مع حماية من الرصيد السالب. افتح حسابك وابدأ الآن!

Leave A Reply

Your email address will not be published.