مكتبة التداول

التحليل الفني اليومي: الدولار الأمريكي يشهد مزيداً من التراجع

0

الدولار الأمريكي يهبط لمستويات أدنى

USDCHF

تراجع الدولار الأمريكي مقابل الفرنك السويسري بسبب تباطؤ التضخم في مارس. وشهدت حركة السعر ضغط متواصل بعد أن تراجع سعر الزوج إلى ما دون مستوى الدعم اليومي ٠.٩٠٧٠. حتى أن الارتداد المحدود قد شهد ضغوط بيع قوية عند ٠.٩١٢٠ مع شمعة الشهاب التي توضح غياب الرغبة الكافية بالشراء. ولظهور مثل هذا النمط الانعكاسي في منطقة العرض من الأهمية ما يجعله حد علوي رئيسي على المدى القصير. وقد استمر تراجع الزوج حتى وصل إلى المستوى ٠.٨٩٤٠، وهو ذاته قاع شهر يونيو من ٢٠٢١، ومن شأن كسر هذا القاع أن يفضي إلى مزيد من التراجع في سعر الصرف ليصل به نحو ٠.٨٩٠٠. هذا ويعد الدعم ٠.٩٠٣٠ والذي تحول إلى مقاومة، عقبة جديدة في طريق الارتفاع. 

الدولار الأمريكي يختبر الدعم

USDCAD

تمكن الدولار الكندي من الصمود أمام نظيره الأمريكي، بعد أن أبى بنك كندا خفض أسعار الفائدة لهذا العام. وبنظرة على الرسم البياني اليومي، نجد أن الزوج يختبر منطقة الطلب حيث بداية مسيرة ارتفاع فبراير عند ١.٣٤٠٠. إلا أن التقاطع السلبي للمتوسط المتحرك يشير إلى تزايد ضغط الهبوط، ما يعني أن السعر في حركة توطيد واسعة النطاق قبل أن يملي الاختراق أي من نطاقي التوطيد الحركة التالية. ويمثل مستوى ١.٣٤١٠ دعم رئيسي من الارتداد الأخير، أي أن اختراقه سيؤدي إلى استمرار الاتجاه الهابط. في حين أن ١.٣٥١٠ هي المقاومة الأولى التي يتعين التغلب عليها قبل أن يتحقق الانتعاش. 

النفط الأمريكي يتخطى مقاومة رئيسية

US OIL

يرتفع خام غرب تكساس الوسيط فيما قد يشير انخفاض مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي إلى نهاية دورة التشديد. وبعد تعزيز مكاسبهم في أعقاب ارتفاع مكافئ، تمكن المشترين من دفع السعر نحو قمة يناير عند ٨٢.٢٠، وهو ما يمهد الطريق لاتساع نطاق الانتعاش نحو ٨٨.٠٠، فيما يمثل المستوى ٨٥.٠٠ مقاومة متوسطة في طريق الانتعاش. وقد تتحول المعنويات على المدى المتوسط. ومع تعمق مؤشر القوة النسبية في منطقة ذروة الشراء، فقد يستغل المشترين التراجع كي يستجمعوا قواهم، آخذين بعين الاعتبار أن مستوى المقاومة السابق عند ٨١.٤٠ قد أصبح مستوى دعم جديد. وفي حال سجل السعر مزيداً من التراجع، فإن السعر ٧٩.٣٠ يمثل مستوي الدعم الرئيسي. 

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية 

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

Leave A Reply

Your email address will not be published.