مكتبة التداول

التحليل الفني اليومي: الدولار الأمريكي يحاول جاهداً استعادة عافيته

0

اليورو يكافح من أجل الارتداد مقابل الدولار الأميركي

EURUSD-CHART

سجل سعر صرف الدولار قفزة في أعقاب نتائج التضخم التي أظهرت اخفاقاً في تسجيل تباطؤ بالسرعة التي كانت المتوقعة له في يناير. وكان الزوج قد استقر عند المستوى ١.٠٦٦٠، وهو بداية الاختراق الإيجابي في أوائل يناير. وأظهرت قمة الارتداد الذي تلاشى سابقاً ١.٠٧٩٠ شمعة دبوس بذيل علوي طويل يشير لرفض الاتجاه الصاعد. وأصبحت منطقة الطلب السابقة بجوار ١.٠٨٣٠ العقبة الأولى أمام الارتفاع، ووحده الإغلاق أعلى ١.٠٩٤٠ من شأنه أن يحيي الآمال في استمرار الاتجاه الصاعد. وإلا فإن الهبوط إلى ما دون ١.٠٦٦٠ من شأنه أن يجدد ضغوط البيع ويدفع اليورو للهبوط نحو ١.٠٥٠٠.

الذهب يواصل تراجعه مقابل الدولار الأمريكي

XAUUSD-CHART

انخفض الذهب مع ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية وسط توقعات بتبني بنك الاحتياطي الفيدرالي سياسة نقدية أكثر تشدداً. وكان المعدن يسعى جاهداً للعثور على دعم بعد أن انعكس سعره من أعلى مستوى له في ٩ أشهر عند ١٩٦٠. وفشل المستوى ١٨٥٠ من الاختراق الإيجابي السابق في بداية العام في وضع حد لهذا التراجع. ويظهر تباعد مؤشر القوة النسبية الصاعد تباطؤاً في زخم الهبوط، إلا أن تحول الاتجاه لم يتأكد بعد حتى اللحظة، والذي سيتأكد بارتفاع السعر أعلى ١٩٨٠. ومن المحتمل أن يكون المستوى ١٨٢٥ هو محطة الهبوط التالية في الوقت الراهن.

مؤشر “فوتسي ١٠٠” يعزز من مكاسبه

FTSE100-CHART

أوقف التضخم المستعصي تقدم الأسهم بعد أن قلص من آمال إيقاف الاحتياطي الفيدرالي رفع أسعار الفائدة مؤقتاً. بيد أن “مؤشر فوتسي ١٠٠” لا يزال في مسار صاعد بعد ارتداده عن المتوسط المتحرك البسيط لمدة ٢٠ يوماً على الرسم البياني اليومي. وهو ما يعد إشارة قوية على استئناف الاتجاه الصاعد على المدى المتوسط. إلا أن حركة السعر على المدى القصير قد تواجه صعوبة مع مؤشر القوة النسبية للساعة والذي يظهر علامات فرط الارتفاع مع وصول المؤشر إلى ٨٠٠٠. وقد يمنح التراجع المشترين فرصة لاستجماع قواهم، وسيكون المستوى ٧٩٠٠ هو أول مستوى دعم يتم اختباره.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

تداول زوج اليورو-دولار بفروقات سعرية تصل إلى صفر!

Leave A Reply

Your email address will not be published.