مكتبة التداول

التحليل الفني اليومي: الدولار الأمريكي يشهد تراجعاً محدوداً

0

الجنيه الإسترليني يختبر منطقة الطلب الرئيسية

GBPUSD

يرتفع الدولار الأمريكي فيما لا يزال التوظيف قوياً على الرغم من النمو المعتدل للأجور. ومع اقتراب الزوج من أدنى مستوياته في مارس ٢٠٢٠ قرب ١.١٤٥٠، فإن وضع ذروة البيع لمؤشر القوة النسبية يدفع البائعين إلى جني بعض الأرباح. وبالتزامن مع “شراء الانخفاضات” في منطقة الطلب هذه، قد يلقى الجنيه الإسترليني بعض الدعم مقابل الدولار الأمريكي. وتعتبر ١.١٦٥٠ هي أقرب مقاومة حيث من المتوقع أن يبيع متابعي الاتجاه بقوة. وسيجبر الانخفاض إلى ما دون قاع مارس ٢٠٢٠ عند ١.١٤٥٠ آخر المشترين على الخروج ليفتح الباب لمزيد من الهبوط.

الذهب يكافح في سبيل الارتداد

gold

تجد السبائك متنفساً مؤقتاً في أعقاب نتائج الوظائف غير الزراعية المتباينة. وتتأرجح حركة السعر فوق أدنى مستوى لشهر يوليو والدعم الجوهري عند ١٦٨٠. وتعد هذه لحظة حاسمة حيث سيؤدي الاختراق إلى إنهاء الانتعاش السابق وإرسال المعدن الثمين إلى دوامة من الهبوط. وقد يؤدي تزامن جني الأرباح من المتداولين على المدى القصير وصيد الصفقات من المتداولين على المدى المتوسط ​​إلى دفع السعر نحو الأعلى. ويعتبر المستوى ١٧٢٤ هو المقاومة الأولى وقد يؤدي اختراقه إلى رفع العروض نحو مستوى الدعم الذي تحول إلى مقاومة عند ١٧٤٥.

مؤشر “داكس ٤٠” يصل للمقاومة

Dax 40

لا تزال الأسهم تحت وطأة الضغط السلبي فيما يستعد المستثمرون لمزيد من التشديد القوي من قبل البنوك المركزية. ويشير التقاطع السلبي للمتوسط ​​المتحرك على الرسم البياني اليومي إلى أن المعنويات قد تحولت إلى الجانب الحذر وأن ضغط البيع قد يشتد. وعلى الرسم البياني للساعة، لاقى المؤشر دعماً عند أصل الارتفاع في منتصف يوليو عند ١٢٥٥٠، ولكن أثبت المستوى ١٣٠٤٠ أنه ليس من الهين اختراقه. ويمكن أن يوجه المنشار مؤشر “داكس ٤٠” إلى القاع المزدوج بالقرب من ١٢٤٢٠ وهو المستوى الذي يفصل بين الانتعاش والاستمرار في الهبوط.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.