ارتفاع أسهم “تسلا” بسبب تفوق عمليات التسليم

0 106

رقم قياسي لتسليم السيارات

بدأت أسهم “تسلا” عام ٢٠٢١ في المنطقة الخضراء إثر الأخبار التي صدرت خلال عطلة نهاية الأسبوع مفادها أن الشركة قد تفوقت على توقعات المحللين بشأن تسليم السيارات في عام ٢٠٢٠. وعلى الرغم من الوباء المتفشي، سلمت شركة “إيلون ماسك” رقماً قياسياً قدره ١٨٠,٥٧٠ سيارة خلال الربع الرابع. وهو ما تجاوز توقعات وول ستريت والتي كانت عند ١٧٤,٠٠٠.

والأكثر إثارة للإعجاب، أنه بتحقيق ٤٩٩،٥٥٠ عملية تسليم خلال عام ٢٠٢٠ ككل، فإن الشركة كانت قاب قوسين أو أدني من تحقيق هدف “ماسك” والمتمثل في ٥٠٠,٠٠٠ عملية تسليم خلال عام ٢٠٢٠. وفي المجمل، فقد سجلت “تسلا” قفزة سنوية بنسبة ٣٦٪ في تسليم السيارات.

تداول بأمان مع حماية من الرصيد السالب. افتح حسابك وابدأ الآن!

ارتفاع قياسي في عام ٢٠٢٠

حظي المساهمون في “تسلا” بارتفاع كبير بنسبة ٩٠٠٪ تقريباً في عام ٢٠٢٠ مدعوماً بالتعزيز المستمر لتفوق الأرباح والأخبار التي تفيد بأن “تسلا” سيتم إدراجها الآن في مؤشر “ستاندرد آند بروز ٥٠٠”. وقد انضمت “تسلا” إلى المؤشر في ديسمبر باعتبارها سادس أكبر شركة لديه. وقد تم تشجيعه على الفور من قبل المستثمرين الذين دفعوا مسيرة تسلا للأعلى.

ومن حيث أدائها خلال عام ٢٠٢٠، تلقت مبيعات الشركة دفعة قوية من الزيادة الكبيرة في الإنتاج في مصنعها في شنغهاي. فضلاً عن إطلاق سيارة من طراز Y، استناداً إلى طراز 3 السابق.

التركيز على الإنتاج خلال عام ٢٠٢١

وبالتطلع إلى المستقبل، دُعم المستثمرون من خطط تسلا لزيادة الإنتاج بشكل أكبر في عام ٢٠٢١. ومن المقرر افتتاح المصانع في تكساس وألمانيا. وتتمثل القضية الرئيسية لشركة “تسلا” في ضمان قدرتها على تلبية الطلب المتزايد من خلال زيادة متناسبة في الإنتاج. وسيكون التركيز الرئيسي للمستثمرين والمحللين هذا العام على توسيع نطاق إنتاجها في الموقعين المقترحين المدرجين.

ورغم نجاح “تسلا” في زيادة إنتاجها في شنغهاي العام الماضي، فإنها ستكون بحاجة لذات النجاح هذا العام من أجل تجنب أي تعثر. وهذا قد يثقل كاهل المعنويات.

ومن المقرر أن تعلن تسلا عن أرباحها في الثاني من فبراير. وتبحث السوق عن أرباح قدرها ٠.٩٣ دولاراً للسهم في الربع الرابع.

“تسلا” في ارتفاع ولكن مؤشر الانحراف بات ملاحظاً

تواصل أسهم “تسلا” في التداول ضمن قناة صاعدة ضيقة وتتواجد حالياً أعلى المقاومة السابقة عند المستوى ٦٩٦.٢٩. ورغم أن السعر لا يزال ضمن نموذج صاعد في الوقت الحالي، فإن مؤشر الانحراف الهابط على مؤشر القوة النسبية يشير إلى خطر حدوث انعكاس سلبي.

وعلى الجانب الهابط، فإن أي تصحيح سلبي سيحول التركيز إلى دعم عند المستوى ٦٠٨.٥٩. وسيفتح تجاوز هذا الدعم الطريق لاختبار المستوى ٤٩٧.٩٠ بعد ذلك.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.