هبوط المعادن بعد عمليات البيع في منتصف الأسبوع

ملخص المعادن الأسبوعي من أوربكس

0 64

الذهب

انخفضت أسعار الذهب خلال الأسبوع بعد عمليات بيع قوية منيت بها يوم الأربعاء. كما تراجع السوق بنسبة ٢.٤٪ استجابة لتحرك الدولار نحو الأعلى في منتصف الأسبوع.

وقد ظلت خلفية معنويات المخاطرة بشكل عام في مواجهة الذهب هذا الأسبوع مع استمرار الأسواق في العثور على الطلب استجابة للأخبار الواردة والمتعلقة بلقاح كوفيد. ومع بدء التطعيمات الآن في المملكة المتحدة والتي من المقرر أن تبدأ قريباً كذلك في الولايات المتحدة وكندا، تحسنت التوقعات عامة نحو الأصول الخطرة. وقد أدى هذا بدوره إلى إحداث تأثير مثبط على الذهب.

ومع ذلك، كانت هناك بعض المشكلات: حيث أصدر المنظمون في المملكة المتحدة تحذيراً لمن يعانون من الحساسية الشديدة، وحذروهم من تناول الدواء بسبب الآثار الجانبية الخطيرة التي عانت منها ممرضتان من خدمة الصحة الوطنية بالمملكة المتحدة.

وفي الوقت الراهن، لم تؤثر الأخبار مادياً على التوقعات الخاصة بتلقي اللقاح. ولكن هذا قد يتغير في حالة حدوث المزيد من مثل هذه الحوادث، مما يؤدي إلى تدفق أخبار سلبية أكثر عمقاً.

بيد أن التوقعات الخاصة بمزيد من التيسير من قبل البنك المركزي تساعد على تعويض الاتجاه الهابط للذهب.

وقد أضاف البنك المركزي الأوروبي زيادة إلى مشترياته من السندات هذا الأسبوع ومن المقرر أن يجتمع كل من بنك الاحتياطي الفيدرالي وبنك إنجلترا وبنك اليابان الأسبوع المقبل، فإن مخاطر اقرار المزيد من التيسير من قبل البنوك المركزية ستدعم أسعار الذهب على المدى القريب.

ابدأ بتداول الذهب الآن بأفضل الفروقات السعرية

الذهب يعود أعلى الدعم الرئيسي

في أعقاب الانهيار أدنى المستوى ١٨٢٦.٧١ وقاع نموذج الوتد الهابط، تعافت أسعار الذهب منذ ذلك الحين ويتم تداولها الآن أعلى هذا المستوى. وفيما يبقى هذا المستوى قائما بمثابة دعم، فإن السوق مفتوح للمزيد من الارتفاع.

ويعد المستوى العلوي التالي الذي يجب ملاحظته هو المستوى ١٩١٩.٩٢ حيث توجد قمة نموذج الوتد الهابط أيضاً، مما يخلق المزيد من المقاومة.

الفضة

كان سوق الفضة متراجعاً أيضاً خلال الأسبوع، متتبعاً بذلك تحركات الذهب. وعلى الرغم من الضعف الأوسع نطاقاً في الدولار الأمريكي والذي دعم الأسعار، تراجعت الفضة هذا الأسبوع بسبب التحركات الضعيفة في أسواق الأسهم. وقبيل الموعد النهائي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ومع استمرار المحادثات التي لم تسفر عن اتفاق حتى اللحظة، فإن المشهد الصناعي يبدو غير مؤكد إلى حد كبير. وفي الأسبوع المقبل، سيركز المتداولون على مؤشرات مديري المشتريات للقطاع الصناعي القادمة في كل من المملكة المتحدة والولايات المتحدة وأوروبا.

مقاومة خط الاتجاه تضع حداً لارتفاع الفضة

لا تزال أسعار الفضة متماسكة على ارتفاع مع إعادة اختبار خط الاتجاه الهابط من أعلى مستويات العام وحتى تاريخ هذا الأسبوع. وقد عاد الارتفاع الأخير من الدعم ٢٢.٣٢٠٥ ليلقى ضغوط بيع مع توجهه إلى مستوى المقاومة ٢٥١٠.١٨. وهذا يعني أنه في الوقت الحالي، من المرجح أن تستمر حركة النطاق الجانبي في المدى القريب.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.