تداول الأسهم على منصة “ميتاتريدر ٤”

0 203

عندما يتعلق الأمر بتداول الأسواق المالية، فإن إحدى المزايا الكبيرة هي المجموعة المتنوعة من الأصول والأدوات المتاحة للمتداولين. وإلى جانب الفوركس، تعد الأسهم من أكثر فئات الأصول شيوعاً التي يختار المتداولون العمل فيها. ومن المهم أن نلاحظ أننا لا نتحدث عن أسواق الأسهم هنا، مثل مؤشرات الأسهم (الداكس، وستاندرد آند بورز ٥٠٠) ولكن أسعار أسهم الشركات الفردية مثل “أمازون و”فيسبوك” و”كوكاكولا” على سبيل المثال.

ويشبه التداول الفعلي لهذه الأسهم على منصة “ميتاتريدر ٤” إلى حد كبير الأصول الأخرى من حيث كيفية وضع أمر باستخدام المنصة. وكما هو الحال مع الأدوات الأخرى، يمكن للمتداولين إما شراء أو بيع الأسهم. وفي صفقة الشراء، يتم تحقيق الربح عندما تزداد قيمة السهم ومع صفقة البيع، يتم تحقيق الربح عندما تنخفض قيمة السهم.

ولكن هناك بعض العناصر الفريدة التي يتعين على المتداولون أن يكونوا ملمين بها.

العقود مقابل الفروقات

فأولاً، عند تداول الأسهم الفردية، لا يشتري المتداول فعلياً أسهماً مادية في الشركة ولكنه يتكهن في اتجاه سعر سهم الشركة عبر العقود مقابل الفروقات (CFDs). ويختلف نوع العقد عن عقود التداول الفوري (مثل تلك المستخدمة في الفوركس). وفي حين يتم إتمام الصفقة الفورية بسعر السوق الحالي، يتم إبرام صفقة “العقد مقابل الفرق” عند إنهاء الصفقة، حيث يتحمل المتداول الفرق بين سعر الدخول وسعر الخروج، مضروباً في عدد العقود التي اشتراها.

الهامش والرافعة المالية

والعنصر الأساسي الآخر لتداول الأسهم الفردية عن طريق العقود مقابل الفروقات هو وظيفة الهامش والرافعة المالية. أما نسبة الهامش لتداول الأسهم في العقد مقابل الفروقات هي ٢٠٪ مع رافعة مالية ٥:١. وهذا يعني أنه عند وضع صفقة، سيحتاج المتداول فقط إلى طرح ٢٠٪ مبدئياً من إجمالي مبلغ التداول، لأن الرافعة المالية التي يقدمها الوسيط تسمح له بالتحكم في مركز أكبر بخمس مرات من حجم الإيداع.

على سبيل المثال، إذا تم تداول أسهم “أمازون” بسعر ١٢٥ دولاراً وكان المتداول يرغب في شراء ١٠٠ عقد مقابل الفروقات (١٠٠ × ١٢٥ = ١٢٥٠٠ دولاراً)، فسيحتاج فقط إلى وضع ٢٠٪ كهامش (٢٥٠٠ دولار)، باستخدام رافعة مالية ٥:١.

تفاصيل العقد

من المهم ملاحظة أن تداولات العقود مقابل الفروقات يتم تسعيرها بشكل مختلف عن الصفقات الفورية وتداولات العقود الآجلة. ويمكن العثور على القائمة الكاملة لتفاصيل العقد والمواصفات هنا.

ويتم تسعير جميع الأسهم إما باليورو أو بالدولار الأمريكي اعتمادًا على المخزون. ولديها حد أدنى لقيمة العقد ١ مع أقصى قيمة للعقد ١٠٠٠.

ساعات عمل السوق

على عكس تداول الفوركس، حيث نجد الأسواق مفتوحة ٢٤ ساعة في اليوم على مدار ٥ أيام في الأسبوع، فإن الأسهم الفردية تكون نشطة فقط خلال ساعات السوق ذات الصلة. ويختلف هذا اعتماداً على ما إذا كان السهم مدرجاً في سوق أوروبا أو سهم مدرج في السوق الأمريكي (ويمكن العثور على التفاصيل مرة أخرى هنا).

الحد الأدنى لحجم التداول

يتم تحديد حجم جميع عقود الأسهم بحد أدنى عند ٠.٠١ وحجم ٠.٠١ يقصد به عند تنفيذ صفقة، ويجب على المتداولين التأكد من أن وقف خسارتهم وأهدافهم محسوبة بشكل صحيح بحيث تضع هذه المعايير في الحسبان.

العمولات

يجب على المتداولون كذلك الحذر من العمولات عند تداول الأسهم. فقيمة العمولة ٠.٠٠٥ من إجمالي حجم التداول. لذا، بالعودة إلى المثال السابق، إذا اشترى متداول ١٠٠ سهم أمازون بسعر ١٢٥ دولاراً، فستكون رسوم العمولة (١٢٥ دولاراً × ١٠٠ = ١٢٥٠٠ دولاراً × ٠.٠٠٥ = ٦٢.٥ دولاراً)

إدارة المخاطر

وكما هي الحال مع جميع فئات الأصول والأدوات، يجب على المتداولين توخي الحذر والتأكد من إدارة المخاطر والتداول على نحو مسؤول. وهذا يعني المخاطرة فقط بالقدر الذي يمكنهم تحمل خسارته والتأكد من استخدام نقاط وقف الخسارة عند التداول. وأخيراً، من المهم ملاحظة أن استخدام الرافعة المالية يمكن أن يتسبب في رصيد حساب سلبي، لذا يتعين على المتداولين دائماً مراعاة ذلك الأمر.

المقالات المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

هل تشعر بالثقة الكافية لبدء التداول؟ افتح حسابك الآن 

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.