ارتفاع النفط على خلفية تراجع المخزونات

تقرير مخزونات النفط الخام الأسبوعي

0 64

الرغبة في المخاطرة تدعم النفط

تم مساعدة أسعار النفط الخام على الارتفاع من جديد هذا الأسبوع بفضل التحسن المستمر في الرغبة في المخاطرة. وتركز الأسواق بشكل أكبر على المزيد من أخبار اللقاحات الواردة.

وقد أعلنت شركتا “فايزر” و”مودرنا” هذا الأسبوع عن تقديمهما لقاحاتهما للحصول على موافقة تنظيمية من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. ومن المتوقع أن تتم الموافقة في الأسابيع المقبلة.

وفي غضون ذلك، حصل العقار الخاص بـ “فايزر” على الموافقة التنظيمية في المملكة المتحدة وسيبدأ طرحه في الأيام المقبلة. ومع تزايد التفاؤل، تتطلع الأسواق إلى إمكانية عودة الاقتصاد العالمي إلى طبيعته خلال ربيع / صيف العام المقبل. وهذا بدوره يرفع الطلب على الأصول ذات المخاطر.

كما تعززت أسعار النفط أيضاً بسبب أحدث تقرير صادر عن “إدارة معلومات الطاقة”.

حيث أفادت “إدارة معلومات الطاقة” الأمريكية أنه في الأسبوع المنتهي في ٢٧ نوفمبر، انخفضت مخزونات النفط الخام الأمريكية بمقدار ٠.٧ مليون برميل. ورغم أن هذا الانخفاض أقل من ٢.٤ مليون برميل، إلا أن الإصدار لا يزال يساعد أسعار النفط على الارتفاع.

ارتفاع مخزونات البنزين ونواتج التقطير

وبينما انخفضت مستويات مخزونات الخام الرئيسية، ارتفعت مخزونات البنزين بالفعل خلال الأسبوع. حيث زادت بمقدار ٣.٥ مليون برميل لتصل إلى ٢٣٣.٦ مليون برميل. وكانت الزيادة أعلى بكثير من الزيادة البالغة ٢.٤ مليون برميل والتي كان يبحث عنها السوق. وهو الأمر الذي يعكس خسارة أخرى في الطلب على البنزين.

كما زادت مخزونات نواتج التقطير خلال الأسبوع، حيث ارتفعت بمقدار ٣.٢ مليون برميل لتصل إلى ١٤٥.٩ مليون برميل. وكان هذا في تناقض صارخ مع انخفاض قدره ٢٠٩،٠٠٠ برميل والذي كان السوق يبحث عنه. وهذه الزيادة تأخذ احتياطي مخزون نواتج التقطير لنسبة تصل إلى حوالي ٨٪ أعلى من متوسط الخمس سنوات.

ضعف الطلب

وعلى صعيد آخر، أظهر التقرير أن واردات الولايات المتحدة من النفط الخام قد بلغ في المتوسط ٥.٤ مليون برميل على مدار الأسبوع، بزيادة قدرها ١٧١ ألف برميل يومياً عن الأسبوع السابق. وفي غضون الأسابيع الأربعة الماضية، بلغ متوسط واردات الولايات المتحدة من النفط الخام ٥ ملايين برميل يومياً. وهذا أقل بنسبة ١٠.٥٪ عن نفس الفترة من العام السابق.

وفيما يتعلق بقياس إجمالي مستويات الطلب، فقد بلغ متوسط عدد المنتجات الموردة ١٩.٣ مليون برميل يومياً خلال الأسابيع الأربعة الماضية. وهذا أقل بنسبة ٩٪ عن نفس الفترة من العام السابق.

ولم يتغير هذا تقريباً عن قراءة الأسبوع الماضي.  ولكن من المؤكد أن الطلب قد زاد من ضعف البنزين والذي بلغ في المتوسط ٨.٣ مليون برميل يومياً، بانخفاض قدره ٩.٩٪ عن نفس الفترة من العام السابق.

اختراق النفط متواصل

استمر الاختراق في النفط الخام هذا الأسبوع. وعلى الرغم من التصحيح قصير الأمد، فقد وجد النفط الطلب مجدداً مع إعادة اختبار المستوى المخترق ٤٣.٨٨. ومع بقاء هذا المستوى صامداً كدعم، تبقى السيطرة للمشترين قائمة فيما يبقى التركيز على اختبار المستوى ٤٩.٣٠.

التقاير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.