النشرة الأساسية الأسبوعية: بداية أسبوع مزدحم

0 80

أبرز الأحداث في الأسبوع الماضي

ارتفاع طلبيات السلع المعمرة الأمريكية بنسبة ١.٣٪ في أكتوبر

أظهر تقرير طلبيات السلع المعمرة الشهرية والذي يقيس الطلبات الجديدة للسلع المصنعة ارتفاعاً أكثر من المتوقع.

أظهرت البيانات الواردة من وزارة التجارة أن طلبيات السلع المعمرة قد ارتفعت بنسبة ١.٣٪ في أكتوبر. ويأتي هذا على خلفية زيادة بلغت نسبتها ٢.١٪ في سبتمبر.

كما فاقت بيانات أكتوبر التوقعات العامة بزيادة قدرها ٠.٩٪.  وباستثناء طلبات النقل، فقد ارتفعت أيضاً طلبيات السلع المعمرة بنسبة ١.٣٪ في الشهر.

وكانت التوقعات تشير إلى زيادة بنسبة ٠.٤٪ باستثناء النقل. وارتفعت طلبيات السلع الرأسمالية غير الدفاعية باستثناء الطائرات بنسبة ٠.٧٪ خلال الشهر.

الناتج الإجمالي المحلي للولايات الأمريكية في الربع الثالث يثبت عند ٣١.٤٪

لم تظهر تقديرات الناتج الإجمالي المحلي المنقحة الثانية للولايات المتحدة أي تغييرات كبيرة.

فوفقاً للتقديرات الأولية، أكدت البيانات الواردة من وزارة التجارة زيادة بنسبة ٣١.٤٪ على أساس سنوي. وكانت هذه النسبة تخص الأشهر الثلاثة المنتهية في سبتمبر.

وأظهرت التقديرات المعدلة الثانية مراجعة إيجابية متواضعة للاستثمارات الثابتة غير السكنية.

وقوبل الانخفاض في إنفاق الدولة والحكومة المحلية بزيادة في الصادرات. ولم يكن للبيانات تأثير كبير على الأسواق.

تداول اليورو بفروق سعرية تصل إلى صفر! افتح حسابك الآن

ضُعف الثقة الاقتصادية في منطقة اليورو

أظهر المقياس الأخير للثقة الاقتصادية في منطقة اليورو تباطؤاً. ويأتي هذا في الوقت الذي تتعامل فيه أغلب أجزاء أوروبا مع إجراءات إغلاق جديدة بسبب الموجة الثانية من الوباء.

ونتيجة لهذا، انخفضت الثقة الاقتصادية في منطقة اليورو في نوفمبر إلى أدنى مستوى لها في أربعة أشهر. حيث تراجع المؤشر إلى ٨٧.٦ في نوفمبر مقارنة مع ٩١.١ في الشهر السابق.

غير أن الانخفاضات كانت أفضل من التوقعات بانخفاض إلى ٨٦.٥. حتى أن مؤشر المعنويات الصناعية قد انخفض من -٩.٢ إلى -١٠.١. كما انخفضت ثقة قطاع الخدمات إلى -١٧.٣ بينما تتوقع الشركات استمرار انخفاض الطلب. 

البنك المركزي الأوروبي يصدر محضر اجتماع السياسة النقدية

أصدر البنك المركزي الأوروبي محضر اجتماع السياسة النقدية الخاص به الأسبوع الماضي.

ووفقاً للتقرير، رأى صناع السياسة مخاطر مستمرة على الجانب السلبي. وجاء المحضر من اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي الذي عقد في أواخر أكتوبر.

وخلال الاجتماع، قالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي “لاجارد” إن البنك المركزي يعد إجراءات تحفيزية جديدة من المقرر الإعلان عنها في ديسمبر.

انخفاض الدخل الشخصي في الولايات المتحدة في أكتوبر

شهد تقرير وزارة التجارة الأمريكية المتعلق بالدخل الشخصي والإنفاق انخفاضاً في الدخل خلال شهر أكتوبر. وأظهر التقرير أن الدخل الشخصي قد انخفض بنسبة ٠.٧٪ في أكتوبر.

ويأتي هذا بعد قراءة معدلة بنسبة ٠.٧٪ في سبتمبر. ويتوقع خبراء الاقتصاد أن تبقى الدخول الشخصية دون تغيير بعد التقدير الأولي عند ٠.٩٪ في سبتمبر.

ومن ناحية أخرى، ارتفع الإنفاق الشخصي بنسبة متواضعة وصلت إلى ٠.٥٪ خلال الفترة. ويأتي هذا بعد زيادة بنسبة ١.٢٪ في سبتمبر.

الأحداث الاقتصادية القادمة 

يتطلع متداولو النفط هذا الأسبوع إلى اجتماعات “أوبك”

تتطلع أسواق النفط إلى الاجتماع نصف السنوي لمنظمة “أوبك+” المقرر عقده في فيينا هذا الأسبوع.

ووفقاً لبعض المصادر، فمن المرجح أن تواصل روسيا والمملكة العربية السعودية في الخفض الحالي للإنتاج. وقد يستمر هذا لمدة ثلاثة أشهر.

هذا وقد ارتفعت أسعار النفط خلال الأسبوع الماضي، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى نتائج لقاح فيروس كورونا. ومن الممكن أيضا أن يساعد استمرار خفض إنتاج النفط في رفع الأسعار.

وحتى يوم الجمعة الماضي، ارتفعت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها منذ مارس من هذا العام.

انخفاض معدل البطالة في الولايات المتحدة في نوفمبر

سيصدر تقرير الوظائف الشهري لشهر نوفمبر يوم الجمعة من هذا الأسبوع.

وتشير التقديرات المتوسطة إلى ارتفاع متوسط التوظيف بمقدار ٥٠٠ ألف وظيفة. ويمثل هذا تباطؤاً في الزيادة مقارنةً بوظائف أكتوبر التي بلغت ٦٣٨ ألفاً.

ولكن من المتوقع أن ينخفض معدل البطالة مرة أخرى من ٦.٩٪ إلى ٦.٨٪. وبقي معدل البطالة في الولايات المتحدة في انخفاض مستمر لمدة ستة أشهر متتالية.

وقد بلغ معدل البطالة ذروته عند ١٤.٧٪ في أبريل من هذا العام. ويأتي هذا الاتجاه مع استمرار انخفاض طلبات البطالة الأسبوعية بشكل مطرد.

وعلى الرغم من النتائج الإيجابية، فإن المكاسب المحققة في التوظيف في المتوسط خلال الأشهر الستة الماضية لا تزال أقل بكثير من استعادة ٢١.٥ مليون وظيفة التي فقدت في مارس من هذا العام.

الناتج الإجمالي المحلي في أستراليا سيتعافى في الربع الثالث

ستصدر أستراليا نتائج الناتج الإجمالي المحلي للربع الثالث المنتهي في شهر سبتمبر.

وتلخص الرأي العام في أن الناتج الإجمالي المحلي قد تعافى بقوة في الربع الثالث بعد انخفاضه بنسبة ٧٪ في الربع الثاني من هذا العام. وتشير التقديرات إلى زيادة بنحو نسبة ٢٪ إلى ٣٪ خلال الأشهر الثلاثة المنتهية في سبتمبر ٢٠٢٠.

ومن المتوقع أن يرتفع الإنفاق الاستهلاكي، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع الناتج الإجمالي المحلي. ثم يعقب ذلك زيادة في بناء المنازل والعقارات مع ارتفاع الاستثمار التجاري والطلب العام في نهاية المطاف.

وتأتي المكاسب في الربع الثالث مع تراجع قيود كوفيد-١٩. غير أن القيود مستمرة في بعض الأجزاء.

بيانات مؤشر مديري المشتريات العالمي ستصدر هذا الأسبوع

سيشهد شهر التداول الجديد صدور الكثير من التقارير الاقتصادية.

ومن بين هذه الأرقام، أرقام مؤشر مديري المشتريات العالمي والذي يغطي قطاع الصناعة وقطاع الخدمات.

وفي الولايات المتحدة، من المتوقع أن يتراجع مؤشر مديري المشتريات للقطاع الصناعي والذي سيصدر من معهد إدارة التوريدات إلى ٥٧.٧ في نوفمبر. ويأتي هذا بعد زيادة وصلت إلى ٥٩.٣ سابقاً.

أما في مكان آخر، من المقرر أن يرتفع مؤشر مديري المشتريات الصناعي في الصين بمقدار ٠.٢ نقطة فقط ليرتفع من ٥١.٤ إلى ٥١.٦ خلال الشهر.

في منطقة اليورو، من المتوقع أن تتراجع أرقام مؤشر مديري المشتريات الصناعي النهائية من ٥٤.٨ في أكتوبر إلى ٥٣.٦. ومن غير المحتمل أن يشهد مؤشر مديري المشتريات الصناعي الياباني أي تغييرات عن الشهر السابق.

وبشكل عام، تشير التوقعات الخاصة بمؤشر مديري المشتريات العالمي إلى أن نشاط التصنيع ربما يكون قد تباطأ خلال الشهر.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

تداول زوج اليورو-دولار بفروقات سعرية تصل إلى صفر!

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.