“تسلا” تشهد تسليم سيارات برقم قياسي في الربع الثالث

0 22

يتم تداول أسهم شركة الطاقة البديلة الأمريكية “تسلا” على انخفاض بنحو ٤٪ قبل افتتاح جلسة سوق يوم الاثنين، مما يزيد من الخسائر التي شهدتها أواخر الأسبوع الماضي. وهذا على الرغم من أن الشركة قد أبلغت عن ربع آخر من النتائج الإيجابية. إن خلفية المخاوف المتزايدة بشأن الموجة الثانية المحتملة من الوباء تفرض ضغوطاً سلبية أوسع على الرغبة في المخاطرة. ويعكس هذا الانخفاض في سعر سهم “تسلا”.

تفوق قوي لأرباح الربع الثالث

أعلنت “تسلا” عن أرباحاً قدرها ٠.٥٤ دولار للسهم في الربع الثالث، متجاوزة بذلك تقديرات بلغت ٠.٥٢ دولاراً للسهم الواحد. والجدير بالذكر أن الشركة قد سجلت رقماً قياسياً جديداً في إجمالي عدد المركبات التي تم تسليمها بلغ ١٣٩,٣٠٠ مركبة. وتجاوز رقم التسليم تقديرات وول ستريت البالغة ١٢٠ ألفاً، وهو ما يمثل ارتفاعاً ربع سنوياً كبيراً من أرقام تسليم الربع الثاني والتي كانت ٩٠ ألف عملية تسليم. كما تجاوزت الرقم القياسي السابق المسجل والبالغ ١١٢ ألف عملية تسليم في الربع الرابع من عام ٢٠١٩.

تداول الآن برافعة مالية تصل لـ 500:1. افتح حسابك الحقيقي الآن

وأشارت “تسلا” إلى أن الإنتاج قد ارتفع إلى ١٤٥ ألفاً من ٨٢ ألفاً في الربع السابق وذلك لأن إغلاق مصنع “فريمونت” التابع للمجموعة كان لا يزال يؤثر على الإنتاج في الربع الأخير.

ولكن الشركة قد استعادت الآن إنتاجها بالكامل إلى مستويات ما قبل الجائحة وهي تضيف المزيد من القدرات. وبالتطلع إلى المستقبل، أعلنت “تسلا” عن هدفها المتمثل في تسليم أكثر من نصف مليون مركبة بحلول نهاية عام ٢٠٢٠.

خطط لشراء صانع البطارية الألماني

كانت “تسلا” بحالة جيدة مع نتائج الربع الثالث لتسجل بذلك الربع الخامس على التوالي من النتائج الإيجابية. وتسلط التقارير الضوء على أن “تسلا” تتطلع الآن لشراء شركة “ATW Automation” الألمانية، وهي شركة تقوم بتجميع وحدات وحزم البطاريات لصناعة السيارات. ويتجاوز عدد موظفي الشركة التي يقع مقرها في غرب ألمانيا الـ ١٠٠ألف موظف. كما أكملت أكثر من ٢٠ خط إنتاج للبطاريات لشركات صناعة السيارات العالمية.

وسلطت “تسلا” الضوء على خططها الرامية لزيادة طاقتها الإنتاجية بشكل كبير خلال السنوات القادمة. وقد أبرزت بشكل خاص الأهداف الرامية لخفض تكلفة حزم البطاريات وجعل سياراتها معقولة التكلفة.

لا تزال أسهم “تسلا” ملتزمة بالنطاق

واصلت أسهم “تسلا” التداول ضمن النطاق الواقع بين ٣٥٩.٧١ و٤٥٥.١٠ والذي شكل حركة السعر على مدار الشهرين الماضيين.

وفي أعقاب الانعكاس من أعلى مستوياته القياسية عند ٥٠٢.١٢، وجدت أسهم “تسلا” دعماً عند المستوى ٣٥٩.٧١، وعززت أيضاً بدعم خط الاتجاه صاعد، ولا تزال المقاومة عند المستوى ٤٥٥.١٠ تضع حداً لارتفاعه حتى الآن.

وفي ضوء الاتجاه الصاعد طويل المدى، يمكن اعتبار حركة السعر الحالية تصحيحية، مع تعزيز السعر حالياً. وسيؤدي هذا إلى إبقاء التركيز على حدوث اختراق إيجابي في نهاية المطاف. ولن يتغير هذا الرأي إلا إذا تحرك أدنى المستوى ٣٥٩.٧١ ودعم خط الاتجاه الصاعد.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.