ارتفاع المعادن مع انخفاض الدولار الأمريكي

0 33

الذهب

تعافى المعدن الأصفر من بعض الخسائر التي شهدها خلال الأسبوع الماضي.

وقد ساعد ضعف الدولار الأمريكي في دعم الذهب.

وكان الدولار منخفضاً على مدار الأسبوع رغم البيانات التي كانت أفضل من المتوقع. إذ جاءت القراءة النهائية للناتج الإجمالي المحلي للربع الثاني عند-٣١.٤٪ مقابل -٣١.٧٪ المتوقعة.

من ناحية أخرى، ارتفعت مبيعات المنازل المعلقة بقوة لتصل إلى ٨.٨٪ خلال الشهر الماضي، لتتجاوز بذلك التقديرات التي تشير لقراءة بنسبة ٣.١٪، مما يمثل تحسناً قوياً عن قراءة الشهر السابق والبالغة ٥.٩٪.

تداول بأفضل الشروط! افتح حسابك مع أوربكس الآن

وفي منتصف الأسبوع، سجلت بيانات نفقات الاستهلاك الشخصي الأمريكية ١٪ الشهر الماضي، متفوقة على تقديرات قراءة عند ٠.٧٪ في حين جاءت مطالبات البطالة عند ٨٣٧ ألفاً، أي أقل من توقعات قراءة عند ٨٥٠ ألفاً.

بيد أن بعض البيانات كانت نتائجها أضعف. فقد جاءت قراءة “معهد إدارة التوريدات” لمؤشر مديري المشتريات الصناعي عند ٥٥.٤ مليون وهي أقل من توقعات قراءة عند ٥٦ وتمثل انخفاضاً عن قراءة الشهر السابق عند ٥٦.

كما تلقى الذهب الدعم على مدى الأسبوع بسبب تحول تدفقات الملاذ الآمن بعيداً عن الدولار الأميركي في حين تتفاعل الأسواق مع حالة عدم اليقين المتزايدة قبل الانتخابات الأميركية

ولم تقدم المناظرة الرئاسية الأولى والفوضوية الكثير هذا الأسبوع لتوضيح من الذي من المرجح أن يفوز في الانتخابات، رغم أن “بايدن” يحتفظ بأغلبية ضئيلة في معظم استطلاعات الرأي التي أعقبت ذلك الحدث.

حددت أسعار الذهب عند المقاومة

في أعقاب الانهيار الأخير أدنى خط الاتجاه الصاعد من أدنى مستويات عام ٢٠٢٠، تمكنت أسعار الذهب من إيجاد الطلب حيث اقتربت من مستوى دعم ١٨٢٦.٧١.

بيد أن الارتفاع الحالي لم يعيد السعر إلى ما فوق مستوى ١٩١٩.٩٢، وطالما بقي السعر أدنى هذا المستوى، فلا يزال التحيز على المدى القريب يميل نحو مزيد من السلوك التصحيحي للأدنى.

الفضة

تعقبت أسعار الفضة تحركات الذهب إلى حد كبير هذا الأسبوع، مستفيدة من تحول قيمة الدولار الأمريكي نحو الانخفاض. وقد أثقلت قوة الدولار على السعر خلال الأسابيع الأخيرة على الرغم من أن الفضة تبدو وكأنها تقوم هنا بتشكيل قاعدة على المدى القصير.

كما أدى الارتفاع في أسعار الأسهم إلى دعم الفضة. ولا تزال صورة الطلب الصناعي على الفضة مصدراً للقلق.

ولكن نظراً للمخاوف المتزايدة بشأن الحاجة إلى العودة إلى عمليات الإغلاق على المستوى العالمي، إذ يبدو أن الوباء يتزايد مرة أخرى.

الفضة مدعومة بارتفاع خط الاتجاه

شهدت عمليات البيع الأخيرة في الفضة اختبار السعر لخط الاتجاه الصاعد من أدنى مستويات عام ٢٠٢٠ مع تراجع السعر الآن أعلى المستوى ٢٣.٥٢.

وبينما يستقر السعر أعلى هذا المستوى، فهناك مجال لتقدم أسعار الفضة مرة أخرى نحو الأعلى عند المستوى ٢٥.٩٧ والذي يمثل المنطقة الرئيسية المستهدفة للاختراق على الجانب العلوي.

وعلى الجانب السلبي، فإذا ما هبط السعر مرة أخرى إلى ما دون خط الاتجاه الصاعد، فإن منطقة الدعم الهامة التالية والتي يجب مراقبتها ستكون منخفضة عند منطقة ١٩.٦٢.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.