“إدارة معلومات الطاقة” تعلن عن مزيد من الانخفاض في مخزونات النفط الخام الأمريكية

0 23

تراجع المخزونات من جديد

عادت أسعار النفط الخام لعمليات البيع هذا الأسبوع. وكان هذا على الرغم من آخر تحديث أسبوعي من قبل “إدارة معلومات الطاقة” والذي أظهر مزيداً من التراجع في مخزونات النفط الخام الأمريكية.

وكانت “إدارة معلومات الطاقة” قد أفادت أنه في الأسبوع المنتهي في ١٨ من سبتمبر، قد انخفضت مخزونات الخام الأمريكية بمقدار ١.٦ مليون برميل. وهذا من شأنه أن يصل بإجمالي المخزون إلى ٤٩٤.٤ مليون برميل، أي بزيادة قدرها ١٣٪ فقط عن متوسط الخمس سنوات لهذا الوقت من العام.

وتظهر البيانات أن مخزونات البنزين قد تراجعت بمقدار ٤ ملايين برميل الأسبوع الماضي، مسجلة بذلك واحدة من أكبر الانخفاضات الأسبوعية خلال شهور.

وقد أدى هذا التراجع إلى انخفض إجمالي مخزونات البنزين إلى ١٪ فقط أعلى متوسط الخمس سنوات لهذا الوقت من العام. كما انخفضت مخزونات نواتج التقطير بمقدار ٣.٤ مليون برميل، لتتراجع بذلك إلى ٢١٪ أعلى من متوسط الخمس سنوات لهذا الوقت من العام.

افتح حسابك مع أوربكس الآن واختبر استراتيجيتك حول أسعار النفط!

كما أظهرت البيانات ارتفاع واردات الولايات المتحدة من النفط الخام بمقدار ١٦٠ ألف برميل يومياً الأسبوع الماضي. وهو ما يصل بالواردات إلى ٥.٢ مليون برميل يومياً في المتوسط.

وبالنظر إلى ما كان عليه الوضع خلال الأسابيع الأربعة الماضية، فقد بلغ متوسط واردات الولايات المتحدة من النفط الخام حوالي ٥.١ مليون برميل يومياً.

لا يزال الطلب ضعيفاً على النفط

ومن حيث قياس الطلب، فقد بلغ إجمالي عدد المنتجات الموردة ١٧.٨ مليون برميل يومياً خلال الأسابيع الأربعة الماضية.

وهذا يمثل انخفاضاً بنسبة ١٥.٩٪ عن نفس الفترة من العام الماضي.

ومن جهة أخرى، فقد انخفضت المنتجات الموردة من البنزين بنسبة ٩٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وبلغ متوسط هذه المنتجات ٨.٥ مليون برميل يومياً خلال الأسابيع الأربعة الماضية.

وقد شهد سوق النفط الخام تحولاً في المعنويات خلال الأسابيع الأخيرة. حيث بدأت المخاوف بشأن الوباء العالمي تتزايد وتلقي بثقلها على أسعار النفط إذ يخشى المتداولون تزايد إجراءات الإغلاق الجديدة خلال الأشهر المقبلة.

توقف زخم التصنيع العالمي

كانت أحدث مجموعة من بيانات التصنيع والتي صدرت هذا الأسبوع من قبل كل من المملكة المتحدة ومنطقة اليورو والولايات المتحدة إيجابية.

غير أنها أثارت مخاوف بشأن تراجع الزخم في الانتعاش الاقتصادي.

وفي حين أن جميع إصدارات البيانات كانت متوافقة مع التوقعات، أو أعلى منها قليلاً، لم نشهد تلك الزيادات القوية في الأشهر الأخيرة خلال شهر أغسطس.

فمع اتخاذ العديد من البلدان لإجراءات الإغلاق المحلية، كان هناك خسارة واضحة في النشاط ويخشى المتداولون احتمال انخفاض الطلب على النفط نتيجة لفقدان النشاط إذا ما استمرت عمليات الإغلاق العالمية في الأشهر المقبلة في التزايد.

أدى انهيار أسعار النفط الخام خلال الأسابيع الأخيرة إلى تراجع الأسعار إلى ما دون المستوى ٤٢.٤٣. ورغم محاولة السعر التعافي الأسبوع الماضي، يبدو أن الارتفاع قد فقد قوته الآن.

فالسعر معرض لخطر تكوين قمة منخفضة مما يمهد الطريق لانعكاس أكثر انخفاضاً. أما مستوى الدعم التالي والهام على الجانب السلبي والذي يتوجب مراقبته، فهو المستوى ٣٣.١٧

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.