أسهم “فولكس فاجن” يوم الإثنين بعد أنباء صفقة الصين

0 28

“فولكس فاجن” تستثمر في السيارات الكهربائية في الصين

ارتفعت أسهم “فولكس فاجن” الألمانية لصناعة السيارات بنسبة ٣٪ تقريباً قبل افتتاح جلسة يوم الإثنين. ولا يزال السوق يستوعب الأخبار التي تفيد بأن “فولكس فاجن”، مع ثلاثة مشاريع مشتركة، ستستثمر قرابة الـ ١٧.٤٤ مليار دولار في السيارات الكهربائية في الصين بين الآن وعام ٢٠٢٤.

وأعلنت شركة “فولكس فاجن” أنها ومجموعة “ألفا” وشركة “سايك موتور” و “جاك موتورز”، سوف تصنعان مجموعة من ١٥ طرازاً مختلفاً من البطاريات الكهربائية أو الهجينة في الصين بحلول عام ٢٠٢٥. وقالت “فولكس فاجن” ومقرها وولفسبورغ إنها ستبدأ تصنيع السيارات الكهربائية باستخدام مجموعة أدوات الكهربة المعيارية (MEB) المعمول بها في مصنعين صينيين اعتباراً من الشهر المقبل.

تداول بأمان مع حماية من الرصيد السالب. افتح حسابك وابدأ الآن!

“فولكس فاجن” تدفع تعويضات عن تواطؤ البرازيل

وكانت الشركة تحتل العناوين الرئيسية مؤخراً بسبب التقارير التي ذكرت أنها وافقت على دفع تعويضات للعمال السابقين في البرازيل. وقد عانى هؤلاء العمال أثناء الديكتاتورية العسكرية هناك خلال الستينات إلى الثمانينات.

ولقد توصلت نتائج التحقيق الذي أجري بتكليف من الحكومة البرازيلية إلى أن “فولكس فاجن” كانت واحدة من ضمن عدد من الشركات التي تواطأت سراً مع الحكومة العسكرية في عام ١٩٦٤ ــ ١٩٨٥ للإبلاغ عن “المتمردين” المشتبه فيهم والنقابيين. والذي نجم عنه تعرض العديد منهم للضرب والتعذيب.

وفي تعليقها على الخبر، قالت “هيلترود فيرنر”، رئيسة قسم النزاهة والشؤون القانونية في مجلس إدارة “فولكس فاجن”:

“من المهم اتخاذ موقف مسؤول تجاه هذا الفصل السلبي في تاريخ البرازيل والعمل على أن نكون شفافين.”

خسائر الربع الثاني ليست بسوء التوقعات

استعادت أسهم “فولكس فاجن” الآن الارتفاع الذي شوهد منذ منتصف الصيف. ويأتي هذا رداً على مجموعة أرباح الربع الثاني والتي جاءت أفضل من المتوقع. وقد أعلنت شركة “فولكس فاجن” عن أرباح قدرها -٣.٢١ دولاراً للسهم في الربع الثاني. ورغم سلبيتها، إلا أنها كانت أفضل من النتيجة المتوقعة والبالغة -٣.٢١ دولار.

وقد أعلنت شركة صناعة السيارات الألمانية عن خسارة إجمالية بعد خصم الضرائب بلغت ١.٥٤ مليار يورو في الربع الثاني. ويمثل هذا انخفاضاً واضحاً عن أرباح قدرها ٤.١ مليار يورو والتي تم تسجيلها خلال نفس الفترة من العام الماضي. وأشارت الشركة إلى الانخفاض الحاد في الطلب الذي شوهد وسط جائحة كوفيد باعتباره السبب الرئيسي للخسارة. وقد باعت “فولكس فاجن” سيارات أقل بنسبة ٣٥٪ مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

لا يزال توقع تحقيق صافي ربح لعام ٢٠٢٠ قائم

وتعليقاً على النتائج، قال المدير المالي للمجموعة “فرانك ويتر”:

“كان النصف الأول من عام ٢٠٢٠ واحداً من أصعب التحديات في تاريخ شركتنا بسبب جائحة كوفيد-١٩”.

وواصل “ويتر” قوله:

“في الوقت نفسه، قدمنا تدابير شاملة تهدف إلى خفض التكاليف وتأمين السيولة في وقت مبكر، الأمر الذي مكننا من الحد من تأثير الوباء على أعمالنا إلى حد معين.”

ورغم من خسارة الربع الثاني من العام، فلا تزال “فولكس فاجن” تتوقع تحقيق صافي ربح للعام ككل.

فشل أسهم “فولكس فاجن” في الثبات أعلى المقاومة الرئيسية

بعد تجاوزها لخط الاتجاه الهابط من أعلى مستويات عام٢٠٢٠، فشلت أسهم “فولكس فاجن” مرة أخرى في الثبات أعلى مستوى المقاومة ١٤٦.٥٦. لترتد للأسفل بعد ذلك. ويقوم السعر الآن بإعادة اختبار خط الاتجاه المخترق، والذي يثبت كدعم.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.