الذهب يحقق أعلى مستوى له في ٩ سنوات مع تراجع الدولار الأمريكي

0 89

الذهب

شهد المعدن الأصفر ارتفاعاً قوياً هذا الأسبوع مع اختراق السعر ليسجل أعلى مستوى جديد له في ٢٠٢٠.

ويأتي هذا التحرك رغم بقاء الأسهم بالقرب من أعلى مستوياتها المسجلة حديثاً، مدفوعاً بعمليات بيع بالدولار الأميركي في المقام الأول.

وقد تعرض الدولار لضغوط بيع جديدة هذا الأسبوع وسط مخاوف متنامية من حدوث موجة ثانية من كوفيد-١٩. وفي الوقت الحالي، أبلغت أكثر من ٤٠ ولاية عن زيادات جديدة في أعداد الإصابات.

وقد تعرضت الولايات المتحدة لانتقادات واسعة النطاق بسبب طريقة تعاملها مع تفشي الفيروس. وتحتاج بعض الولايات إلى إعادة فرض إجراءات الإغلاق لمكافحة تفشي الفيروس من جديد.

 ما الفرص المتاحة لتداول الذهب اليوم؟ افتح حسابك واقتنصها الآن!

وكانت مطالبات البطالة الأمريكية قد انخفضت يوم الخميس عما كان متوقعاً لها. وهذا يشير إلى أن التعافي في مرحلة ما بعد الإغلاق في الاقتصاد مستمر هذا الشهر.

وقد سلط تقرير الوظائف في يونيو الضوء على النمو القياسي في التوظيف بإضافة ما يقرب من ٥ ملايين وظيفة الشهر الماضي. ومع ذلك، فإن احتمالية حدوث المزيد من عمليات الإغلاق تثقل الكاهل على الدولار الأمريكي، مما يحافظ على أسعار الذهب مدعومة مع عودة المتداولون إلى الملاذ الآمن على نطاق أوسع.

الذهب يحقق أعلى مستوى له منذ ٢٠١١

تخطى سعر الذهب فوق مستوى ١٧٩٥.٦٦ هذا الأسبوع، ليتداول مجدداً عند أعلى مستوياته منذ عام ٢٠١١. وفيما السعر يتماسك أعلى هذا المستوى، فإن المستوى التالي الذي يتوجب مراقبته سيكون عند أعلى إغلاق له في عام ٢٠١١ عند ١٨٢٣.٢٥

ومع استمرار ارتفاع السعر في ظل نمط الوتد الصاعد، يتعين على المتداولين مراقبة مؤشر القوة النسبية، حيث قد يؤدي أي انحراف سلبي إلى تسليط الضوء على حدوث انعكاس محتمل في الاتجاه.

الفضة

تم دعم أسعار الفضة بشكل جيد هذا الأسبوع وسط مزيج مثالي من أسعار الأسهم والذهب المرتفعة وانخفاض الدولار الأمريكي.

ومع احتمال بقاء الدولار تحت ضغط في المدى القريب، فإن التوقعات لا تزال إيجابية للفضة. فقد ساعدت مجموعة البيانات الصناعية الأخيرة في دعم الفضة مع استمرار تعافي قاع الصناعة، الأمر الذي عزز من وجهة نظر تعافي الطلب على الفضة.

ومع ذلك، يمكن لهذا الرأي أن يتبدل إذا تسبب تفشي الفيروس في الولايات المتحدة في حدوث المزيد من عمليات الإغلاق.

ويمكن أن تشكل التوترات بين الولايات المتحدة والصين مخاطر سلبية على الفضة إذا أدت العدائية فيما بينهم إلى انهيار المفاوضات التجارية. وقد تأثرت الأسعار بشدة بسبب الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين لمدة عامين والتي قضت على مستويات الطلب في الفضة.

الفضة تقترب من قمم ٢٠١٩

اخترقت أسعار الفضة ما فوق خط الاتجاه الهابط ومستوى ١٨.٨٣ هذا الأسبوع. وفي حين أن السعر لا يزال فوق خط الاتجاه المخترق، يبقى التركيز منصب على المزيد من الارتفاع.

وتعد أعلى مستويات ٢٠١٩ عند ١٩.٦٢ هي المنطقة الصاعدة التالية التي يجب مراقبتها. وإذا ما تراجع السعر مرة أخرى إلى ما دون خط الاتجاه، فإن مستوى ١٧.٤٢ سيُعد هو الدعم الرئيسي الذي يجب ملاحظته قبل الوصول للدعم الأدنى عند مستوى ١٦.٥٣.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.