مصير الإسترليني بعد الإنتخابات البريطانية

0 603

ستعقد الانتخابات البريطانية التي طال انتظارها يوم الخميس. ونرى الآن بأن الجنيه الإسترليني هو أفضل العملات أداءً حتى الآن هذا العام، حيث اكتسب احتمالات فوز حزب المحافظين بأغلبية. فما هو احتمال حدوث صدمة أو مفاجأة؟ ستعقد انتخابات المملكة المتحدة يوم الخميس لتعيين 650 من أعضاء البرلمان. وسيكون الحزب المنتصر هو الحزب الذي يحقق الأغلبية، أو على الأقل 326 مقعداً في مجلس العموم. إذا لم يصل أي حزب إلى الأغلبية الـ 326، فيمكن للحزب الذي يتمتع بأكبر عدد من المقاعد تشكيل ائتلاف يضم حزباً واحداً أو أكثر للوصول إلى 326 مقعداً.

هل تود الاستفادة من آراء الخبراء في التداول؟ قم بفتح حسابك الآن 

أي ساعة سيتم إعلان النتائج؟

سيتم إصدار المجموعة الأولى من استطلاعات الرأي يوم الخميس الساعة 10 مساءً بتوقيت لندن أو الساعة 1 صباحاً بتوقيت مكة. يختلف هذا النوع من الاستطلاعات عن استطلاعات الرأي السابقة لأنه يحتوي على إجابات من عينة من الناخبين الذين انتهوا من التصويت وسيكون له تأثير ملحوظ على الإسترليني. مع ظهور نتائج التصويت في جميع أنحاء المملكة المتحدة خلال 3-4 ساعات التالية، نتوقع تقلباً أعمق في مختلف أزواج الإسترليني.

سيناريو 1: فوز المحافظين بأكثر من 325 مقعد

أن يفوز حزب المحافظين بأكثر من 325 مقعد في البرلمان، على الأرجح من خلال الفوز بمقاعد من المناطق التي كان يقودها حزب العمل تقليدياً. فيما يتعلق بالبريكست، يهدف “بوريس جونسون” إلى التحرك بسرعة لإبرام صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قبل نهاية العام. سوف يرتفع الجنيه الإسترليني أكثر وسط توقعات بخروج صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

سيناريو 2: فوز المحافظين ولكن بأقل من 325 مقعد

أن يفوز حزب المحافظين بأقل من 325 مقعد في البرلمان لكنه يفشل في تحقيق الأغلبية في البرلمان. التأثير الفوري لهذه النتيجة هو البيع بالجنيه الإسترليني ولكن تعتمد درجة الانخفاض على أداء حزب العمل والحزب الديمقراطي الليبرالي.
إذا كان حزب المحافظين قادراً على الوصول إلى الأغلبية من خلال تشكيل ائتلاف مع الحزب الديمقراطي الليبرالي، فسوف يدعم ذلك مؤشر الفوتسي البريطاني مع الجنيه الإسترليني في حالة عدم وجود سد أو خلاف متواصل حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

سيناريو 3: حزب العمال مع أو بدون أكثرية

إذا فاز حزب العمال بالأغلبية (نتيجة غير مرجحة للغاية)، فنتوقع انخفاض الجنيه الإسترليني بشكل حاد وأن يدعو حزب العمّال إلى رفع الضرائب وإعادة هيكلة حصة رأس المال في الشركات الكبرى. ستُلحق هذه السياسات الضرر بثقة المستثمرين وستكون سلبية بالنسبة للأسهم البريطانية والإسترليني.
إذا فشل حزب العمل في الوصول إلى 326 مقعد وفاز المحافظون بأقل من 300 مقعد، فقد يكون حزب العمال قادراً على الوصول إلى الأغلبية من خلال تشكيل ائتلاف مع أحزاب أصغر مثل الحزب الوطني الأسكتلندي والديمقراطيين الليبراليين.

ثلاثة نقاط مهمة

في الصيف الماضي، اعتبرت الأسواق فوز رئيس الوزراء “بوريس جونسون” كحدث سلبي للجنيه، فلماذا يُعتبر “جونسون” الآن إيجابياً للعملة؟ السبب الرئيسي هو أنه من المتوقع أن يوافق البرلمان على خطة أو برنامج “جونسون” لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي عندما يصبح رئيس وزراء حاكم بحزب ذو أكثرية تتجاوز 325 مقعداً.

على الرغم من أن فوز حزب العمال يعتبر غير متوقع على الإطلاق، إلا إنني لا أتوقع أن يستمر رد الفعل السلبي على العملة.  دعونا لا ننسى أن جزءاً من سياسات حزب العمال يعتمد على زيادة الإنفاق والاستثمار من قبل الحكومة، مما قد يثبت أنه محفز للاقتصاد وربما يدفع البنك المركزي لرفع أسعار الفائدة في السنة المقبلة.

كل من شاهد المقابلات والتحليلات التي أجريتها على مدار الإثني عشر شهراً الماضية سيتذكر تفاؤلي بالجنيه الإسترليني.

عندما سقط الجنيه الإسترليني في سبتمبر دون 1.20، أكدت أنه سيعود إلى 1.30.

بالفعل، هناك العديد من السيناريوهات لنتائج الانتخابات، لكنني ما زلت أتوقع أن يتابع الجنيه مساره نحو الهدف الأولي قرب 1.3650.

للمزيد من النقاش حول إستراتيجيات الإسترليني، ننتظركم في ندوة مساء اليوم

 

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر

Leave A Reply

Your email address will not be published.