أسرار التداول وفقاً للأساسيات

0 1,269

بين مدرستي الفكر الرئيسيتين لتحليل الأسواق المالية، غالبًا ما يتفوق “التحليل الفني” على “التحليل الأساسي”. وإذا ما نظرت حولك، فستجد أن التحليل الفني يعتد به على نطاق واسع أكثر من الأساسيات. وغالباً، فإن أي متداول فوركس ستلتقي به، ستجده على الأرجح يميل لتعلم المؤشرات الفنية عوضاً عن التحليل الأساسي.

ويعود بعض هذا الانحياز، إلى كون أن متداولي الفوركس يفضلون تحقيق ربح سريع بدلاً من الانتظار والاستثمار على المدى الطويل.

فالتحليل الفني هو دراسة تاريخ الأسعار في الماضي للتنبؤ بحركة السعر المستقبلية. وبالتزامن مع التقلبات في أسواق العملات واستخدام الرافعة المالية لمساعدة المتداولين على تحقيق أقصى قدر من أرباحهم؛ يحقق المتداولون مكاسبهم.

وبناء على ذلك، سترى العديد من المتداولين يركزون على بناء نظام تداول، أو يبحثون عن حل يعتمد على نظام آلي، للاستفادة من التحليل الفني لغرض أوحد، وهو تحقيق أقصى قدر من العائدات من تداول الفوركس.

مشاكل التحليل الأساسي

غالباً ما يأخذ التحليل الأساسي المرتبة الثانية من اهتمام المتداولين. ويعود هذا في المقام الأول كون أن التحليل الأساسي يعتبر معقداً. بالإضافة إلى إن الدافع لاستخدام التحليل الأساسي يعد أقل أهمية لدى غالبية المتداولين.

فالمتداولون يتجاهلون التحليل الأساسي، أو ربما يعطونه أهمية أقل لأنه يقوم على دراسة العوامل الكامنة وراء سلوك السعر. وعلى أية حال، من ذلك الذي يريد أن يقضي الوقت في تعلم ما السبب الكامن وراء كل خطوة أودت لحركة السعر الحاصلة؟

فحركة الأسواق غير منطقية معظم الوقت. وبالتالي، وبطريقة ما، التحليل الفني يُعد أكثر منطقية.

ونظراً لكون معظم المتداولين في أسواق الفوركس هم من المتداولين على المدى القصير، فلا عجب أن معظم وسائل الإعلام تسلط الضوء على الرسومات البيانية الفنية. ومع ذلك، وكمقارنة سريعة، إذا ما نظرت إلى أسواق الأسهم، فستجد أنه غالباً ما يعتد بالأساسيات.

ويعزي ذلك إلى طبيعة أسواق الأسهم ذاتها. فعادة ما تحوي أسواق الأسهم المستثمرين الذين يعدون مستثمرين المدى الطويل (عبر خطط التقاعد ٤٠١ ك، إلى آخره.).

وبالتالي، تتفوق الأساسيات على التحليل الفني عندما يتعلق الأمر بالأسهم. بالإضافة إلى ذلك، فإن أسماء كبيرة مثل “وارن بافت” والذين يستخدمون قيمة الاستثمار، وهو نوع مختص بالتقييم، يضيف أيضا إلى أهمية الأساسيات في أسواق الأسهم مقارنة بالتحليل الفني. حيث إنها الأفضل لتقدير القيمة الجوهرية للسهم.

أسرار التحليل الأساسي

إن التحليل الأساسي لديه ميزاته الخاصة، ويمكن له أن يمنحك أفضلية في السوق.

وبعبارة أبسط، يقوم التحليل الأساسي على تكوين رأي حول الأسواق. وفي بعض الأحيان، يمكن أن تكون الآراء المكونة مخالفة للتوقعات العامة.

وإليك بعض النقاط التي ستساعدك في البدء عندما يتعلق الأمر بالتحليل الأساسي. والتي يمكن تسميتها مجازياً، أسرار.

  • اشتري على الشائعات، وبيع على الأخبار: هذه العبارة هي مقولة قد صادفها كل متداول فوركس. ولكن إذا فكرت في الأمر، فسترى أنه في كثير من الحالات، يكون للأسواق تصور مختلف عن رأي صناع السياسة. فعندما يكون هناك فجوة كبيرة بين التوقعات والنتيجة الفعلية، يمكنك أن تجني الأفضلية هنا.
  • انظر إلى اتجاهات المدى الطويل: غالباً ما تصطدم الأساسيات بالعناوين الرئيسية، ولكن يعود ذلك لأسباب خاطئة. على سبيل المثال، تصدر تقرير الوظائف لشهر فبراير عناوين الصحف الكبرى. وإذا ما قرأت هذا الخبر الصادر بمعزل عن غيره، فسيقودك إلى الاعتقاد بأن الاقتصاد الأمريكي قد قفز للتو من الهاوية. ولكن الاتجاهات طويلة الأجل ستعطيك نظرة أكثر تعمقاً.
  • كل شيء مترابط: ففي الأسواق اليوم، ما يحدث في آسيا له تأثير في أوروبا وفي الأسواق الأخرى أيضاً. ومع وجود ترابط وثيق بين الأسواق، يمكن أن يساعدك التحليل الأساسي في توقع بعض التحركات الكبيرة. على سبيل المثال، غالباً ما تدفع رسالة حذرة من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأسهم الأمريكية إلى الأعلى. كما يمكنك أيضاً أن تتوقع أداءً مماثلاً من قبل أسواق الأسهم الآسيوية وحتى الأوروبية أيضاً.

باختصار

قد تبدو النقاط الثلاث المذكورة أعلاه بسيطة، ولكن عند تطبيقها بشكل صحيح، يمكنها أن تسفر عن الكثير من المعلومات. فغالباً ما يرغب المتداولون في إيجاد أفضلية في الأسواق. ويركزون على اكتساب هذه الأفضلية عن طريق اختبار أساليب جديدة لكل من التداول والتحليل الفني.

ولكن إذا ما قضيت بعض الوقت في محاولة فهم الأساسيات، فهناك فرصة جيدة أن تجد هذه الأفضلية. فالبراعة بالطبع تكمن في أن تثق في نفسك وبتحليلك. ويحدث هذا الأمر فقط مع الممارسة.

التقارير المترجمة من مدونة أوربكس الإنجليزية

ابدأ التداول الان

أو تمرن عبر حساب تجريبي مجاني

التداول على الهامش يحمل درجة عالية من المخاطر