كيف نستخدم النقاط المحورية؟

Posted on

النقاط المحورية أو المحاور هي مؤشرات مفيدة لتحديد المستويات التي يمكن أن تتغير فيها إتجاهات السوق من الصاعد إلى الإتجاه الهابط أو العكس. ينظر بشكل عام لها كعلامات دعم ومقاومة, وتستخدم النقاط المحورية على نطاق واسع من قبل المتداولين بشكل يومي في سوق الفوركس. يستخدم هؤلاء المتداوليين النقاط المحورية لتحديد مستويات الدخول والخروج ووقف الخسارة وجني الأرباح.

حساب النقاط المحورية

تساعد النقاط المحورية في تحديد مستويات الدعم والمقاومة المحتملة, وبالتالي لتقليل المخاطر التي تنطوي عليها الحركة للأسعار. يمكن أن تتوافق هذه النقاط مع خطوط الإتجاه ، مستويات فيبوناتشي ، المتوسطات المتحركة ، المستويات المرتفعة / المنخفضة أو الإغلاق, والعديد من المؤشرات إعتمادًا على الفلسفة الفردية للمتداول.

تستنتج المستويات المحورية على الإتجاه أو يمكن الإستدلال عليها من بيانات الجلسة السابقة. لذا, فإن الصيغة الأساسية لحساب النقطة المحورية هي العثور على متوسط أسعار العملات لأعلى سعر وأقل سعر وسعر الإغلاق في اليوم السابق أو الجلسة السابقة. عندئذ يتم إستخدام النقطة المحورية هذه لحساب مستويات الدعم والمقاومة المقدرة ليوم التداول الحالي.

  • المقاومة الأولى = (2x النقطة المحورية) – أقل سعر (لليوم السابق)
  • الدعم الأول = (2x النقطة المحورية) – أعلى سعر (لليوم السابق)
  • المقاومة الثانية = (النقطة محورية – الدعم الأول) + المقاومة الأولى
  • الدعم الثاني = النقطة المحورية – (المقاومة الأولى – الدعم الأول)
  • المقاومة الثالثة = (النقطة المحورية – الدعم الثاني) + المقاومة الثانية
  • الدعم الثالث = النقطة المحورية – (المقاومة الثانية – الدعم الثاني)

الآن, إذا رأى المتداول المستوى المحوري فقد يجد بعض الفرص التجارية الجيدة. على سبيل المثال “إذا كان السعر يقترب من مستوى المقاومة العلوي، يمكن للمرء أن يبيع الزوج ويضع وقف الخسارة فوق المقاومة وجني الربح نحو النقطة المحورية أو مستويات الدعم السفلي. وبالمثل, إذا إقترب السعر من مستوى الدعم فيمكن للمرء أن يشتري ويضع وقف الخسارة أسفل الدعم وجنى الربح عند النقطة المحورية أو مستويات المقاومة العلوي.

  • الرسم البياني يوضح النقطة المحورية و نقاط الدعم و المقاومة 

إستخدام النقاط المحورية

النهج التقليدي لإستخدام النقاط المحورية يدعو إلى إستخدام إختراق منتصف محور الجلسة كإشارة إتجاه ثم تعيين الهدف الأول كنقطة محورية مرتفعة أو محورية منخفضة إعتمادًا على إتجاه الإختراق. إن الإستمرار لحركة السعر من خلال إختراق هذا المستوى الأول يعني وضع المحور الثاني مرتفعًا أو منخفضًا كهدف مستقبلي.

مع ذلك, في خلال الأوقات اليومية عندما يكون التداول أكثر تقلبًا ومتقطع, تعتبر النقطة المحورية الوسطى أقل أهمية والمستويات المحورية الأولى والثانية تعمل بشكل عام على أفضل وجه في أسواق النطاق المحدد لبيع القوة وشراء الضعف.

  • في سوق محدد النطاق: تعمل المستويات المحورية كأهداف جيدة ومستويات دخول للشراء بالضعف ولبيع القوة.
  • في سوق صعودي عمومًا: المستويات المحورية الأولى والثانية مفيدة لشراء أي ضعف خلال اليوم في سوق صعودي. في مثل هذا السيناريو, يمكن للمتداولين تحديد مستويات الشراء بنقاط قليلة فوق ووقف الخسارة بنقاط قليلة أدناها مع تحديد الأهداف لجني الربح عند المستوى المحوري الأول أو الثاني.
  • في سوق صعودي أو هبوطي بشكل قوي: المستويات المحورية يمكن إستخدامها كدخول للإختراق في هذه الأسواق. يمكن للمتداولين الآن الشراء عند إختراق نقطة المحور المرتفع أو البيع عند كسر نقطة المحور المنخفض.

أفضل أسلوب لإستخدام النقاط المحورية هو إستخدامها مع مؤشرات فيبوناتشي أو غيرها, وذلك لأن الدلالة ذات أهمية أكبر عند دعمها بأداة أو مؤشر آخر. تعتبر النقاط المحورية مفيدة للغاية في الأسواق التي تتمتع بقدر جيد من التقلب ولكن ليس التقلب الشديد. إن النقاط المحورية اليومية تعتبر نقاط محورية مفيدة للتداول اليومي.

(Visited 1 times, 51 visits today)

محمد المريري، مدير تطوير الأعمال ونائب المدير لشركة اوربكس في منطقة الشرق الاوسط ، هو محلل فني المعتمد(CMT) ، وعضو في جمعية فنيي السوق الأمريكية (MTA). لديه خبرة تتجاور الخمسة عشر عاما في التداول، وقد طور نهجا متقدما للتحليل الأساسي مع التركيز على استراتيجيات ادارة المخاطر. وترأس العديد من المؤتمرات الاستثمارية ومعارض التداول ويدعى بشكل مستمر لاجراء دورات التداول التعليمية.

- Website