أسواق المال خلال الأسبوع الجاري: الأنظار تتجه نحو إجتماع البنك الفدرالي الأمريكي, وبنك إنجلترا

Posted on

الأسبوع الجاري سيهد العديد من البيانات الاقتصادية, ولكن اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة الذي من المقرر صدوره يوم الأربعاء سيهيمن على بيانات السوق. مع إقتراب الإجتماع فإن توقعات السوق مرتفعة بأن يقوم الإحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في إجتماع هذا الأسبوع. هذا من شأنه أن يمثل أول رفع سعر لهذا العام. وفي الوقت نفسه, سوف يتطلع المستثمرون أيضًا إلى الرسم البياني الإحصائي الفيدرالي التي قد تشير إلى رفع سعر الفائدة هذا العام.

بالإضافة إلى اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة, سيجتمع بنك إنجلترا هذا الأسبوع أيضًاً. حيث يأتي اجتماع بنك انجلترا في وقت لاحق بعد بيانات سوق العمل الشهرية, ومع عدم اليقين الحالي في إجراءات البريكست إلى جانب حقيقة أن بعض الشركات تستعد لنقل الأعمال في الخارج قد تؤثر على أرقام الوظائف.

بعد التركيز على البنك الإحتياطي الفدرالي وبنك إنجلترا, ننتقل إلى البنك الإحتياطي النيوزيلندي الذي من المقرر أن يجتمع هذا الأسبوع بنهاية يوم الأربعاء. فيما من غير المرجح أن يحرك إجتماع البنك الأسواق كثيراً, وكان البنك المركزي قد أشار بالفعل إلى أن أسعار الفائدة ستبقى عند المستويات الحالية في المستقبل المنظور, ومع بقاء التضخم ضعيف لا توجد أسباب للبنك الاحتياطي النيوزيلندي لتعديل لغته أو سعر الفائدة.
في ما يلي ملخص سريع للأحداث الاقتصادية الرئيسية التي ستصدر هذا الأسبوع.

تستعد الأسواق لرفع سعر الفائدة من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي

سيعقد البنك الاحتياطي الفدرالي الأمريكي اجتماع السياسة النقدية هذا الأسبوع يوم الأربعاء. ووفقًا لأسواق العقود الآجلة الفيدرالية فقد سعرت الأسواق رفع سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس مما يجعل المعدل الفعلي يرتفع من 1.50٪ إلى 1.75٪. فيما سيكون اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة هذا الأسبوع هو الأول الذي سيترأسه الحاكم المعين حديثاً جيروم باول, ومن المتوقع أن يحافظ باول على مسار ثابت للسياسة السابقة وهو ليس قادمًا جديدًا إلى الاحتياطي الفيدرالي حيث كان بالفعل جزءًا من اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة تحت قيادة الرئيسة السابقة جانيت يلين.
كان هذا واضحاً من حقيقة أن باول ظهر متفائلا ًعندما “أدلى بشهادته أمام الكونغرس الأمريكي قبل بضعة أسابيع”. ويُنظر إلى الإرتفاع في الاقتصاد الأمريكي على أنه إيجابي بالنسبة للإحتياطي الفيدرالي الذي “من المتوقع الإلتزام بثلاثة إرتفاعات في سعر الفائدة حتى الآن”. في حين أن بعض مراقبي السوق كانوا يتكهنون بأن البنك الاحتياطي الفيدرالي يمكن أن يرفع سعر الفائدة للمرة الرابعة هذا العام, ولكن تقرير الوظائف الأخير أظهر أن الإقتصاد الأمريكي لم يكن قريبًا من ذلك الرفع.

هذا من المتوقع أن نرى مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي يخففوا من تشديد السياسة بشكل كبير ويمكنهم الالتزام بثلاثة ارتفاعات في سعر الفائدة هذا العام, وسيتبع اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة أيضًا إصدار التوقعات الاقتصادية بالإضافة إلى مخطط الرسم البياني الإحصائي الفيدرالي الذي يمكن أن يقدم آراءًا مستكملة حول توقعات أعضاء اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة بشأن أسعار الفائدة هذا العام. كما سيعقد رئيس البنك الفيدرالي باول مؤتمراً صحفياً بعد صدور قرار السياسة النقدية, ومن المتوقع أن يُظهر المؤتمر الصحفي وجهة نظر رئيس الاحتياطي الفيدرالي المعين حديثًا. حيث مع إستمرار التضخم بعيدًا عن المعدل المستهدف للبنك الفيدرالي عند نسبة 2٪ يتوقع من المسؤولين أن يوازنوا بين لهجة البيان.

أسبوع حافل للمملكة المتحدة – إجتماع التضخم ، بيانات الوظائف وإجتماع بنك إنجلترا

يتسم أسبوع المملكة المتحدة المزدحم بإصدار أرقام التضخم في الجزء الأول من الأسبوع يوم الثلاثاء متبوعًا بتقرير الرواتب الشهرية يوم الأربعاء الذي ينتهي مع إجتماع السياسة النقدية يوم الخميس من بنك إنجلترا. بعد الإرتفاع السريع في معدل التضخم حتى أواخر العام الماضي أظهرت المؤشرات الأخيرة في أسعار المستهلكين إشارات على الهدوء نحو بعض التراجع, ومن المتوقع أن يستمر هذا في فبراير أيضًا. فيما يتوقع الاقتصاديون الذين شملهم الإستطلاع إرتفاع أسعار المستهلكين في المملكة المتحدة بوتيرة 2.8٪ لشهر فبراير, ويمثل هذا وتيرة أبطأ من الزيادة مقارنة بنسبة 3.0 ٪ المسجلة في يناير.

على صعيد الوظائف, من المتوقع أن يظل معدل البطالة في المملكة المتحدة ثابتًا عند 4.4٪. بينما من المتوقع أن يرى إجتماع بنك إنجلترا يوم الخميس أن المسؤولين ما زالوا على نفس الوتيرة للسياسة النقدية في الوقت الحالي, وكان البنك المركزي قد أشار في السابق إلى أن أسعار الفائدة قد ترتفع أسرع من المتوقع. فيما نتوقع رؤية بيان مماثل من بنك إنجلترا هذا الشهر.

المقالات المترجمة من مدونة اوربكس الانجليزية https://goo.gl/f1pShH

(Visited 1 times, 1 visits today)